نشر : October 5 ,2018 | Time : 13:59 | ID 129370 |

خطیب طهران يهدد أمريكا بصفعة وهزيمة قاسية

شفقنا العراق-أكد خطيب جمعة طهران أن الضربة الصاروخية الايرانية كانت رسالة قوة ايران الى المنطقة، مؤکدا ضرورة التصدي لمؤامرات العدو، قائلا، اذا تصدينا لمؤامرات العدو وتوحدنا ستتقلى أمريكا صفعة أكثر قساوة وستمنى بهزيمة قاسية.

وخلال خطبتي صلاة الجمعة بطهران، أشار كاظم صديقي الى العمليات الصاروخية الايرانية الاخيرة ضد الارهابيين التكفيريين في سوريا، وقال ان الضربة الصاروخية كانت اول رد على جريمة اهواز الارهابية. وكانت ردا على عدد من العملاء المأجورين الذين هاجموا عرضا عسكريا واستهدفوا برصاصهم الاطفال والشيوخ والشباب.

وصرح صديقي ان صواريخنا استهدفت قادة داعش في عمق الاراضي السورية، وذلك على مقربة من الاميركيين، وأرسلت 40 شخصا منهم الى الجحيم.

ووصف صديقي الضربة الصاروخية الايرانية بأنها رسالة قوة الى المنطقة، بأنكم اذا اردتم الامن فكونوا الى جانب ايران، مضيفا ان هذه الخطوة قالت لأسيادهم ايضا كونوا حذرين، فقد ولى عهد “اضرب واهرب”.. فإن ضربتم مرة واحدة فستتلقون عشرا.

وأكد على ضرورة التصدي لمؤامرات العدو، قائلا، اذا تصدينا لمؤامرات العدو وتوحدنا ستتقلى أمريكا صفعة أكثر قساوة وستمنى بهزيمة قاسية.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها