نشر : October 5 ,2018 | Time : 11:05 | ID 129314 |

العتبة الکاظمیة تناقش “النهضة الحسينية بالموروث الجزائري” ومشروع المحطات القرآنية بالأربعينیة

شفقنا العراق- عَقَدَ المجلس الثقافي في مكتبة الإمامين الجوادين العامة في العتبة الكاظمية المقدسة مساء الخميس 4/10/2018 ندوته السادسة بعد المائة بعنوان: ” النهضة الحسينية الخالدة في الموروث الجزائري ” بحضور نخبة طيبة من الباحثين والأكاديميين والمهتمين بالشأن الثقافي.

افتتحت الندوة بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم شنّف بها قارئ العتبة المقدسة السيد عبد الكريم قاسم أسماع الحاضرين، بعدها قدّم الدكتور صفاء عبد الله برهان بحثاً قيّماً بعنوان: ( النهضة الحسينية الخالدة في الموروث الجزائري )، أشار خلاله إلى الأمازيغ سكان البلاد الأصليين أو ما يسمون بـ “البربر”، واسهامهم في تأسيس الدولتين العلويتين ( الأدريسية والفاطمية )، وأكد الباحث أن الأمازيغ قد دخلوا الإسلام ببركة الإمام الحسين “عليه السلام” مستشهداً على ذلك الأمر بالنقوش التي وجدت على صخور جبال الطوارق جنوب الجزائر، وكذلك تسميتهم لشهر محرم الحرام في التقويم الأمازيغي بـ (ابركان) أي الشهر الأسود.

كما بيّن الباحث النظرة الاستراتيجية العميقة للإمام جعفر الصادق “عليه السلام” بعد ما أرسل الداعيتين ابن سفيان والحلواني إلى بلاد الأمازيغ وأوصاهم بنشر فكر أهل البيت “عليهم السلام”.

وتطرق إلى أول مجلس عزاء حسيني رسمي برعاية الدولة الفاطمية في الجزائر تحديداً في منطقة (أيك جان)، حيث دائرة بني عزيز بين ولايتي (ميلة وسطيف).

واستعرض الباحث نماذج من الموروث الجزائري في المراسم الحسينية، فضلاً عن حركة الاستبصار في وقتنا الحاضر والتي بدأت تنتشر بصورة كبيرة في ولاية وهران.

هذا وشهدت الجلسة مداخلات من قبل السادة الحاضرين أثرَت الندوة من حيث الطرح والحوار.

وبدعوة كريمة من دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة حضر مسؤول دار القرآن الكريم التابع للعتبة الكاظمية المقدسة (الحاج جلال علي محمد) الاجتماع الموسع والمُنعقد في كربلاء المقدسة والذي ضمّ مسؤولي الدور والمراكز والمعاهد القرآنية في العتبات والمزارات استعدادا للمشروع القرآني في زيارة الأربعين .

وقد شهد الاجتماع مداولات مستفيضة بشأن الاستعدادات التي تضمن نجاح مشروع المحطات القرآنية في زيارة الأربعين مع إمكانية العمل ضمن المشروع التبليغي الذي تقيمه الحوزة العلمية الشريفة والذي يُقام كلّ عام بمباركة المرجعية الدينية العُليا وبدعم ورعاية العتبات المقدسة والمزارات الشريفة.

کما زار وفد العتبة الكاظمية المقدسة الذي ترأسه رئيس قسم العلاقات العامة السيد ضرغام رعد حسن القطعات العسكرية لمقاتلي الحشد الشعبي والقوات الأمنية المرابطة في قاطع النخيب، واطلعَ خلال الزيارة على آخر التطورات الأمنية والمستجدات في العمليات العسكرية التي تخوضها فرقة العباس القتالية، ولواء علي الأكبر لحماية تلك المناطق من تسلل العصابات الإرهابية والتكفيرية.

وأكدت القيادات العسكرية التزام المجاهدين بفتوى المرجعية العُليا المتمثلة بسماحة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني “دام ظله الوارف” وتوصياته السديدة.

كما شهدت الزيارة تقديم الدعم المادي والمعنوي والاطمئنان على وضع المقاتلين والمعنويات العالية التي يتمتعون بها للذود عن العراق والمقدسات. وفي ختام الزيارة ابتهل الوفد بالدعاء إلى الباري تبارك وتعالى أن يمنّ عليهم بالنصر والظفر المؤزر ببركة الإمامين الجوادين “عليهما السلام”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها