نشر : October 4 ,2018 | Time : 08:41 | ID 129203 |

عبد المهدي يبدأ مشاورات تشكيل الحكومة وسط ترحیب ودعم دولي واسع

شفقنا العراق-متابعات-بحث حيدر العبادي مع رئيس مجلس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي تشكيل الحكومة المقبلة وتحدياتها، کما رحب کل من الاتحاد الأوروبي وبريطانيا والکویت بتكليف عبد المهدي بتشكيل الحكومة الجديدة، الی ذلك أجرى ملك السعودية، اتصالاً هاتفياً بعبدالمهدي، بمناسبة تكليفه رئيساً للوزراء، معرباً عن تمنياته له بالتوفيق والسداد، وللشعب العراقي المزيد من التقدم والازدهار”.

استقبل رئيس مجلس الوزراء المنتهية ولايته حيدر العبادي، عادل عبد المهدي وناقش تشكيل الحكومة المقبلة وتحدياتها واهمية توحيد الجهود لإكمال ما تحقق من انجازات في جميع المجالات والتأكيد على البرنامج الحكومي المقبل ودعم الحكومة المقبلة لتقديم كل ما يخدم تطلعات المواطنين”.

واشاف” كما شهد اللقاء تطابق الآراء فيما يخص اولويات المرحلة المقبلة في البناء والاعمار وتوفير فرص العمل وتعزيز الاستقرار الامني الذي تشهده مناطق العراق والاستمرار بملاحقة الخلايا الارهابية وتعزيز العلاقات مع المجتمع الدولي بما يساهم في مصلحة بلدنا وشعبنا”.

کما رحب الاتحاد الأوروبي، بانتخاب برهم صالح رئيسا للعراق، وتكليف عادل عبد المهدي بتشكيل الحكومة الجديدة، مشددا على أهمية عمل القادة السياسيين المنتخبين لتحقيق تطلعات الشعب العراق في الفترة المقبلة”، مبينا ان “بروكسل ستبقى شريكا قويا ومؤيدا للعراق، لاسيما وإننا نتطلع إلى بدء العمل مع الحكومة الجديدة لدعم الاستقرار والأمن والديمقراطية الذي يستحقه العراقيين.

هذا ورحب وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت بانتخاب رئيس الجمهورية برهم صالح وتكليف رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي ونجاح انتخابات برلمان اقليم كردستان، معربا عن” تطلعه للعمل مع الحكومة العراقية المقبلة وحكومة اقليم كردستان من اجل تحقيق الامن والاستقرار والرخاء لجميع العراقيين”.

واشاد من جهة اخرى بدور رئيس الوزراء المنتهية ولايته حيدر العبادي والرئيس فؤاد معصوم والخدمات التي قدماها للعراق لاسيما في ما يتعلق بالتعاون مع بريطانيا من اجل هزيمة ما يسمى تنظيم  داعش.

كما هنأ امير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر بتنصيب رئيساً للعراق والتكليف بتشكيل الحكومة، وان” الصباح ثمن عن جهود السيد الصدر في ذلك”.

الی ذلك أجرى ملك السعودية، سلمان بن عبدالعزيز، اتصالاً هاتفياً بعادل عبدالمهدي، بمناسبة تكليفه رئيساً للوزراء في العراق، معرباً عن تمنياته له بالتوفيق والسداد، وللشعب العراقي المزيد من التقدم والازدهار”.

من جانبه، عبر عبد المهدي عن شكره للملك سلمان على مشاعره الاخوية الصادقة، مؤكداً سعيه لتطوير آفاق التعاون بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات.

کذلك بعث ولي العهد السعودي محمد بن سلمان برقية تهنئة لعادل عبدالمهدي بمناسبة تكليفه بتشكيل الحكومة، معبرا عن أجمل التهاني لدولته، وأطيب التمنيات للعراق وشعبه الشقيق بالمزيد من النماء.

وايضا تلقى عبد المهدي، إتصالاً هاتفياً من رئيس الوزراء اللبناني سعد الدين الحريري للتهنئة بمناسبة تكليفه بتشكيل الحكومة العراقية وتمنياته له بالنجاح، کما اجرى خلال الاتصال بحث التعاون الثنائي بين البلدين والسبل الكفيلة لتعزيزها في مختلف المجالات.

بدورها نشرت صحيفة فاينانشال تايمز تقريراً لكلوي كورنيش تلقي فيه الضوء على انتخاب الرئيس العراقي الجديد برهم صالح وتكليف عادل عبد المهدي بتشكيل الحكومة، مضیفتا أن “عبد المهدي وصالح يعتبران من قدامى السياسيين المحنكين في مرحلة ما بعد صدام”.

ونقلت عن المحلل العراقي في مركز تشتام هاوس في لندن، ريناد منصور، قوله إنه بانتخاب صالح رئيساً للبلاد وتكليف عبد المهدي برئاسة الوزارة فإنهم يحاولون إظهار بأنها ستكون بداية التغيير”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها