نشر : October 3 ,2018 | Time : 17:23 | ID 129189 |

لجنة الإرشاد تنقل وصایا المرجعية للمجاهدين وتقیم المحاضرات الخاصة بشهر المحرم

شفقنا العراق-تفقد نخبة من المبلغين المنتمين إلى لجنة الإرشاد والتعبئة للدفاع عن عراق المقدسات التابعة للعتبة العلوية المقدسة المجاهدين المرابطين في مختلف قواطع الحشد الشعبي، وذلك لنقل سلام ووصايا المرجعية الدينية للمتطوعين مع تقديم الدعم اللوجستي لهم.

 وقال عضو اللجنة الشيخ صالح الغانمي في تصريح للمركز الخبري ” نقل مبلغو لجنة الإرشاد والتعبئة للدفاع عن عراق المقدسات التابعة للعتبة العلوية المقدسة للمتطوعي المرابطين في قضاء سنجار، غرب محافظة نينوى، سلام ودعاء المرجعية الدينية المباركة ووصاياها السديدة للمجاهدين بـ ” عدم التعرض لغير المسلمين، أيّاً كان دينهم ومذهبهم فإنّهم في كنف المسلمين وأمانهم”.

وأضاف الشيخ الغانمي لـ (إعلام اللجنة) ” تنفيذاً لتوجيهات المرجعية الدينية في النجف الاشرف تفقد مبلغو اللجنة قطعات الحشد الشعبي المرابطة في قضاء سنجار من قوات فرقة العباس (عليه السلام ) القتالية، والتقوا بفضيلة السيد محمود الأعرجي آمر قوة سنجار، الذي أوضح الخطط التي وضعها متطوعو الفرقة للدفاع عن العراق ومقدساته ورصد الحركات المشبوهة للدواعش غربي محافظة نينوى، وإصرار المجاهدين على تنفيذ وصايا وتوجيهات المرجعية بشكل دقيق”.

وأضاف الغانمي ان ” مبلغي اللجنة في محور تلعفر غرب الموصل زاروا قوات الحشد الشعبي المرابطة في غربي محافظة نينوى ، لتوزيع المواد الغذائية على المقاتلين”.

 من جانبه قال مسؤول محور تلعفر في اللجنة الشيخ سعد الحصناوي، إنه ” حسب توجيهات المرجعية الدينية المباركة  بمواصلة تقديم الدعم المادي والمعنوي للمقاتلين وهم يذودون عن حياض الوطن ومقدساته، اشرف مبلغو لجنة الارشاد والتعبئة للدفاع عن عراق المقدسات التابعة للعتبة العلوية المقدسة، وعلى مدى ثلاثة أيام، على موكب جامع العلوية خديجة لأهالي بغداد/ حي البلديات الذي قدم الدعم اللوجستي لقوات الحشد الشعبي وقواتنا الأمنية البطلة المرابطة غربي محافظة نينوى على الحدود العراقية السورية، حيث نقل سلام ودعاء المرجعية للمجاهدين الأبطال واقام المحاضرات الخاصة بشهر محرم الحرام”.

وقال الحصناوي ، ان ” مبلغي لجنة الإرشاد والتعبئة في محور تلعفر توجهوا، أيضا وبرفقة فريق الدعم اللوجستي لمسجد آل ياسين عليهم السلام في مدينة الكاظمية المقدسة، لزيارة المرابطين في قاطع عمليات تل عبطة غربي محافظة نينوى ، والمقاتلين المرابطين على الحدود العراقية السورية شمال غربي العراق، ليقيموا مجلس العزاء الحسيني المركزي”.

واضاف ، ان ” وفد اللجنة وبعد إقامة مجلس العزاء، قام بتكريم المجاهدين الأبطال بوشاح امير المؤمنين (عليه السلام) وخصوصاً الجرحى منهم، والثناء على تصديهم البطولي، بحفاظهم على القضية الحسينية حية في نفوسهم وهم يعيشون ذكراها الاليمة”.

وعلى صعيد متصل قال عضو اللجنة السيد ابو ذر العوادي،إنّ ” وفد اللجنة مازال يواصل مرابطته مع قوات الجيش والحشد الشعبي في تشكيلات المقاتلين في قاطع عمليات الانبار في ناحية الصقلاوية والمزرعة والفلوجة وجزيرة الخالدية (آل بوبالي وآل بوكنعان) والقرى المحيطة بهما، حيث أقام الوفد المجالس الحسينية والوعظ والتبليغ، ليحافظ على القضية الحسينة حية في نفوسهم وهم يعيشون ذكراها الإليمة، مشيراً إلى قيام الوفد بمنح المقاتلين وشاح امير المؤمنين (عليه السلام ) ، تثمينا من اللجنة لدورهم بالدفاع عن العراق ومقدساته، وتنفيذهم لوصايا مرجعيتهم المباركة”.

وقال عضو اللجنة الشيخ لؤي الدليمي، ان ” نخبة من المبلغين تفقدوا قاطع سيد غريب شمال مدينة الدجيل – جنوب سامراء – لنقل سلام ودعاء المرجعية الدينية وتوصياتها السديدة، وتقديم الشكر للمرابطين من قوات فوج الطوارئ من أهالي الدجيل، لمساهمتهم في حفظ المواكب الحسينية التي أحيت ذكرى مراسم العشرة الاُولى من محرم الحرام في مدينة الدجيل والنواحي التابعة لها.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here