نشر : October 2 ,2018 | Time : 09:46 | ID 129007 |

قطر تعلن عن إجراءات جديدة ضد السعودية وتطالب بغرامة بقيمة مليار دولار

شفقنا العراق- أعلنت وزارة الاقتصاد القطرية، اليوم إن قطر بدأت إجراءات بحق السعودية أمام منظمة التجارة العالمية متهمة إياها بانتهاك حقوق الملكية الفكرية.

هذا ويتعلق جانب من شكوى الدوحة بحجب قناة “بي إن” في السعودية، حسبما ذكرت الوزارة في موقعها على الإنترنت إلى جانب اتهام الرياض برفض اتخاذ إجراء فعال بحق قرصنة محتوى “بي إن” داخل المملكة.

وبينت وكالة “رويترز” أنها لم تستطع الاتصال بالمسؤولين السعوديين للتعليق، لكنهم سبق أن قالوا إن المملكة تعمل على محاربة القرصنة وتلتزم بحماية حقوق الملكية الفكرية.

وكان وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل الشيخ، طالب الدول الأربع التي قاطعت قطر، بالتراجع عن الإجراءات التي وصفها بـ”غير القانونية”، مشيرا إلى أن الأزمات السياسية يمكن حلها بالحوار وليس بـ”العناد”.

وقال وزير الخارجية القطري، خلال مؤتمر صحفي عقده على هامش اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك، إن قطر لا تطلب إلا التراجع عن الإجراءات “غير القانونية” التي اتخذتها الدول الأربع تجاه الشعب القطري، وأكد أن الأزمات السياسية تحل عبر الحوار وليس “العناد”، وتابع قائلا: “نحن دول ولسنا أطفالا”.

 يذكر أنه وفي 5 يونيو/ حزيران الماضي قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر وفرضت عليها حصارا بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

کما طالبت مجموعة beIN القطرية، السعودية بدفع غرامة بقيمة مليار دولار، للتعويض عن “أكبر عملية قرصنة” لبث قنواتها الرياضية في سعودية، بعد ان رفعت القضية الى الجهات المختصة.

وقالت المجموعة القطرية في بيان لها، اليوم إنها “أطلقت تحكيماً دولياً استثمارياً ضد السعودية بقيمة مليار دولار أمريكي بعد إخراجها بشكل غير قانوني من السوق السعودي وتعرضها لما وصفته بأنه أكبر عملية قرصنة للبث الرياضي يشهدها العالم”.

وفي وقت سابق أعلنت وزارة الاقتصاد والتجارة القطرية أنها بدأت بـ “اتخاذ الإجراءات لرفع دعوى قضائية جديدة أمام جهاز تسوية المنازعات التابع لمنظمة التجارة العالمية” في جنيف، ضد ما اعتبرته “انتهاكات السعودية لحقوق الملكية الفكرية العائدة لمواطنين قطريين وهيئات قطرية”.

وشكت المجموعة القطرية التي تعتبر أحد أكبر مالكي حقوق البث التلفزيوني للأحداث الرياضية، في الأشهر الماضية من تعرضها للقرصنة من قبل قناة beoutQ، محملة السعودية المسؤولية عن ذلك، واكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم صحة الرواية القطرية.

وكان سعود القحطاني، المستشار بالديوان الملكي السعودي، أكد أن الجهات السعودية تتخذ خطوات قانونية ضد شبكة قنوات “beIN SPORTS” بسبب “إقحام السياسة في الرياضة”، وتقدمت بشكوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، بعد مباراة السعودية وروسيا في افتتاح كأس العالم .

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها