نشر : September 28 ,2018 | Time : 21:40 | ID 128643 |

في رحاب مزار زيد بن علي..انطلاق فعاليات مهرجان حليف القرآن

شفقنا العراق انطلق مهرجان حليف القران السنوي السابع في رحاب مزار زيد بن علي(عليه السلام) تحت شعار (زيد رمز الثائرين وضياء العارفين) على أروقة مزار زيد الشهيد(عليه السلام) في بابل، والذي تقيمه الأمانة الخاصة لمزار زيد الشهيد وبرعاية الأمانة العامة للمزارات الشيعية الشريفة وبحضور ممثلي العتبات المقدسة والمزارات الشيعية الشريفة وعدد من الباحثين والأكاديميين من الجامعات العراقية والمسؤولين والمؤسسات الثقافية.

وقال الأمين الخاص لمزار زيد الشهيد (عليه السلام) سماحة السيد علاء آل يحيى الموسوي في افتتاح المهرجان ” انتم تشاركوننا في افتتاح فعاليات مهرجان حليف القران السنوي السابع ‎والذي يهدف الى التعريف ‏بشخصية زيد الثائر, هذه الشخصية التي جمعت بين الحماسة والعرفان , وبين العلم والجهاد, وبين العبادة والقيادة‎ ‎ولم يكن زيد بهذه الشخصية ‏إلا لأنه سليل الأسرة النبوية الطاهرة بما تحمله من مقومات الشرف والكرامة ‏والإخلاص لله تبارك وتعالى‎ ‎فهو عليه السلام سليل النبي الأعظم ( صلى الله ‏عليه واله ) الذي اخرج الناس من الذل إلى العز ومن الضعف إلى القوة ومن ‏الفقر الى الغنى‎ ‎وهو سليل علي (عليه السلام) الذي قال (لا يزيدني كثرة الناس حولي عزة ، ‏ولا تفرقهم عني وحشة‎ ) ‎وهو سليل الحسين سيد الشهداء الذي قال ( الا واني ‏لا ارى الموت الا سعادة والحياة مع الظالمين الا برما) حتى قدم خيرة اهل ‏الارض قرابين لله ورُفع رأسه الشريف على أطراف الرماح يطاف به في ‏الأمصار وهو يضيء للناس طريق الحرية والكرامة‎ ‎وهو خريج تلك المدرسة ‏التي علمت الأجيال دروس التضحية والفداء من اجل الدين الحنيف حتى دوى ‏صوت الإسلام في سماء الدنيا‎”.

واضاف, ان” الشهيد زيد الشهيد (عليه السلام) سار على خطا أجداده الطاهرين ورفع ‏راية الجهاد مستلمها منهم شعاره الذي كان نشيدا له ولكل الاحرار (ما كره ‏قوم حرّ السيف إلا ذلوا‎ ) ‎وخاض زيد بن علي في ميدان البطولة معركة ‏الحرية حتى اذا وفاها حقها, اذ هوى شهيدا بثيابه المعطرة بدمه الزاكي‎ ‎فقال فيه ‏الامام الصادق (عليه السلام) مؤبناً له : (رَحِمَ اللّهُ عَمّي زَيْداً، اِنَّهُ دَعا اِلَى الرِّضا ‏مِنْ آلِ مُحَمَّدٍ، وَ لَوْ ظَفَرَ لَوَفى بِما دَعا اِلَيْهِ‎ ) ‎نقف اليوم واياكم لكي نستذكر تلك ‏المواقف المشرفة و الدماء الطاهرة,‎كما ‎ارحب بكم مرة اخرى واشكركم جميعا ‏على تجشمكم عناء السفر والحضور واشكر جميع المشاركين في انجاح هذا ‏المهرجان الهادف ولاسيما الفضائيات والاذاعات وسائر المؤسسات.

هذا وتضمن المهرجان  فعالية (بانورما عن الشعائر الحسينية) لمؤسسة النخبة الثقافية من محافظة ذي قار شارك فيها عدد من أعضاء المؤسسة, ليرتقي المنصة بعدها الشاعر صادق السراي من مدينة الأهواز ليصدح صوته بحب الشهيد السعيد زيد بن علي(علهما السلام) وجاءت بعدها أنشودة لفرقة إنشاد العتبة الحسينية المقدسة بعنوان (ايها النحر)          

وعلى هامش المهرجان افتتح معرض الصور الفوتوغرافي بالتعاون مع جمعية المصورين العراقيين.

هذا وکرم أمين مزار زيد الشهيد (علي السلام ) السيد علاء ال يحيى الموسوي قسم الإعلام في العتبة العلوية المقدسة درع وشهادة تقديرية تثميناً لجهودهم بإنجاح فعاليات مهرجان حليف القران السنوي السابع من خلال المشاركة في اللجنة الإعلامية للمهرجان .

وأشار السيد الأمين من خلال شهادة الشكر والتقدير لتقديم المزيد من العطاء والإبداع داعياً الله عز وجل ان يسدد خطا المساهمين في إنجاح فعاليات المهرجان ويوفقهم لما فيه من خير الدنيا والأخرى .

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها