نشر : September 28 ,2018 | Time : 10:26 | ID 128582 |

ظريف يبحث تطورات العراق مع كوبيتش ویؤکد: أمریكا تهرب من مواجهة إیران بمجلس الأمن

شفقنا العراق-التقى وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ، المندوب الخاص للامين العام للامم المتحدة في شؤون العراق يان كوبيتش، وبحث معه بشان احدث التطورات المتعلقة بالعراق.

جاء ذلك ضمن سلسلة لقاءات ومحادثات وزير الخارجية الايراني مع نظرائه ومسؤولين دوليين، على هامش اجتماع الدورة 73 للجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك.

وقد التقى ظريف لغاية الان وزراء خارجية الصين وفرنسا وبريطانيا والهند وعمان وكذلك منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني.

وشارك وزير الخارجية الايراني كذلك في اجتماع مع وزراء خارجية دول مجموعة “4+1” وهي بريطانيا وفرنسا وروسيا والصين اضافة الى المانيا بحضور موغريني.

وفي ختام هذا الاجتماع عقد مؤتمر صحفي تمت فيه قراءة البيان المشترك من قبل ظريف وموغريني، والذي جرى التاكيد فيه على حفظ واستمرار تنفيذ الاتفاق النووي.

کما  أكد وزیر الخارجیة الإیراني محمد جواد ظريف أن سلوك واشنطن تجاه بلاده غير مقبول، لافتاً إلى أن طهران تواصل محاولة تحیید الحظر غیر القانونی وإفشال القوانین الأمريكیة العابرة للحدود.

وانتقد ظریف في عدة تغریدات على تویتر الیوم الخمیس، أداء وسیاسات واشنطن، وكتب “من المؤسف أن تستخدم الإدارة الأمریكیة بطبیعتها الأحادیة الضارة، الجمعیة العامة المتعددة الأطراف لمهاجمة التعددیة. أمریكا فقدت مصداقیتها لدرجة أنها اضطرت إلى الاختباء وراء الإجراءات الإداریة لتجنب مواجهة إیران في مجلس الأمن”.

وفي تغريدة أخرى كتب ظريف “بالتاكید – مع التعاطف العمیق – ، قد یكون من الممكن تقریباً معرفة لماذا تلجأ الإدارة الأمریكیة إلى الحواشي للتغطیة على سیاساتها الهادفة إلى زعزعة الاستقرار. لماذا یمكن للجمیع أن یرى سلوك أمريكا المثیر للمشكلات في الداخل وأنشطتها المدمرة للغایة في الخارج”.

وأكد وزیر الخارجیة في التغریدة الثالثة “یكفي لمعرفة دور الإدارة الأمریكیة المتغطرسة في توتیر الساحة الدولیة، الاطلاع على تهدیداتها التي جاءت على لسان سفیرتها في الأمم المتحدة ( تسجیل الاسماء) وتهدیدات السید ترامب بقطع المساعدات المالیة او تهدید مستشارة للأمن القومي الأمریكي بملاحقة قضاة المحكمة الدولیة”.

وكتب ظریف في تغریدة أخرى “نظراً إلى الفشل الواضح للإدارة الأمریكیة الحالیة في الالتزام بالاتفاقات بحسن نیة، یجب أن تكون الخطوة الأولى نحو حل النزاع هي اتخاذ تدابیر قویة لاستعادة الجدارة واللیاقة الظاهریة، على سبیل المثال، یجب أن تتصرف مثل حكومة طبیعیة”.

وقال وزیر الخارجیة في التغریدة الأخیرة  “سنواصل العمل مع شركائنا لخلق بیئة جدیدة یمكن للدول التي تحترم نفسها أن تفي بالتزاماتها الدولیة ومصالحها. ما زلنا نعمل على تحیید العقوبات الأمریكیة غیر القانونية والقضاء من دون عودة على ظاهرة عدم الاستقرار للقوانین الأمریكیة العابرة للحدود”.

وعقدت واشنطن یوم أمس جلسة في مجلس الأمن تحت عنوان حظر أسلحة الدمار الشامل برئاسة الرئیس الأمریكي دونالد ترامب . وكرر ترامب في الجلسة اتهاماته الواهية ضد إیران .

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها