نشر : September 28 ,2018 | Time : 09:31 | ID 128535 |

انقسام سني-شيعي حول مرشح رئاسة الجمهورية، والبناء والإصلاح يحددان شروطهما

شفقنا العراق-متابعات-كشف محلل سياسي عن توجه لدى البيت السني لدعم مرشح الحزب الديمقراطي فؤاد حسين لمنصب رئاسة الجمهورية وسط انقسام شيعي، و”الاصلاح” يحدد شروطه لدعم مرشح رئاسة الجمهورية،، ونائب عن تحالف البناء يؤكد أن تحالفه لن يصوت على اي مرشح دعم الاستفتاء الانفصالي ودعا اليه.

وقال المحلل السياسي واثق الهاشمي إن “البيت السني مجمع على التصويت لصالح مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني فؤاد حسين ذو النزعة الانفصالية ردا على الاتفاق بينهم لتصويتهم على محمد الحلبوسي لرئاسة البرلمان”.

وأضاف ان “البيت الشيعي منقسم بين ترشيح برهم صالح او فؤاد حسين”، مشيرا الى ان “الكتل الشيعية داخل الإصلاح إضافة الى الفتح مع برهم صالح في حين ان ائتلاف دولة القانون مصر على دعم فؤاد حسين للمنصب”.

کما توقع عضو في تحالف سائرون علي مهدي ان يكون مرشح الاتحاد الوطني الكردستاني، برهم صالح، هو الأقرب لمنصب رئاسة الجمهورية، مضیفا ان “كتلة الإصلاح والإعمار، تعكس التنوع القومي والطائفي والسياسي داخل التحالف وهي رسالة للشارع العراقي بتجاوز الطائفية ورسالة إطمئنان أيضاً ونتمنى ان يضم التحالف االكرد لتجاوز جميع التخندقات في العملية السياسية”.

من جانبه كشف النائب عن تحالف الاصلاح والاعمار، رامي السكيني، عن شروط التحالف في مرشح رئاسة الجمهورية، مشیرا الى “اننا مع مرشح كردي يؤمن بسيادة العراق ووحدته ولا يؤمن بنزعة إنفصالية، ويقيناً لا نميل لرئيس جمهورية لديه نزعة قومية إنفصالية وانما يتمتع بروح وطنية جامعة”، مرجحاُ رأيي الشخصي ان الاتحاد الوطني الكردستاني هو الأقرب لمنصب رئاسة الجمهورية”.

هذا واعتبر عضو في الحزب الديمقراطي الكردستاني، أن يكون منصب رئيس الجمهورية من حصة حزبه بهذه الدورة “أمر طبيعي” بعد أن كان لثلاث دورات متتالية من حصة الاتحاد الوطني، داعيا الاخير للحصول على باقي المناصب التنفيذية المخصصة للكرد في الحكومة الاتحادية وترك منصب الرئيس، فيما اشار الى ان الوقت مازال مناسبا للخروج باتفاق حول الذهاب بمرشح واحد للمنصب.

فیما اكد النائب عن تحالف البناء منصور البعيجي، أن تحالفه لن يصوت على اي مرشح لرئاسة الجمهورية دعم الاستفتاء الانفصالي ودعا اليه، داعيا الكرد الى الاتفاق على شخصية وطنية تستحق ان يتسنم منصب رئيس الجمهورية”، مبينا أنه “من غير الممكن لمن ترسخ في عقله فكرة الانفصال وتقسيم البلد ان يكون رئيسا لجمهورية العراق”.

بدوره اكد عضو تحالف البناء النائب احمد الكناني، أن برهم صالح من اكثر الشخصيات المرشحة مقبولية لمنصب رئيس الجمهورية، مبيناً ان تحالف البناء سيذهب باتجاه من يحظى بالمقبولية الكبيرة من قبل باقي الاطراف، اذ سيكون سيناريو اختيار رئيس الجمهورية مشابه لما حصل عند اختيار رئيس البرلمان.

الی ذلك بحث رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، مع وفد الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة فؤاد حسين المرشح لمنصب رئيس الجمهورية مجمل تطورات الوضع السياسي والحوارات والتفاهمات التي تجريها القوى السياسية للوصول الى توافقات بشأن الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، معربا عن أمله في ان يحسم التوافق ملف المرشح لمنصب رئيس الجمهورية، مؤكداً اهمية توحيد الموقف الكردي بهذا الشأن”.

بشأن آخر نفى النائب عن تحالف البناء عدنان الأسدي، منح تحالفه أي ضمانات للكرد بشأن محافظة كركوك مقابل التحالفات السياسية، مضیفا إن “قضية كركوك عراقية وتحالف البناء موقفه واضح تماما من وحدة العراق أرضاً وشعباً والكل في خيمة وطنية واحدة”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها