نشر : September 26 ,2018 | Time : 08:40 | ID 128308 |

اجتماع مرتقب لقادة الإصلاح، والکتل تطالب بتوحید الموقف الکردي

شفقنا العراق- متابعات-كشف تحالف الإصلاح عن وجود اجتماع مرتقب لقيادة التحالف لبحث تسمية رئيس الحكومة المقبلة، کما استبعد تحالف الفتح، فوز مرشح الحزب الديمقراطي فؤاد حسين بمنصب رئاسة الجمهورية، من جانبه دعا تيار الحكمة، القوى الكردية الى التوافق على مرشح واحد لمنصب رئيس الجمهورية، واكدت كتلة المحور الوطني إن “منصب رئيس الجمهورية هو منصب مهم جدا ونتمنى من الكرد الاتفاق على مرشح واحد.

قال القيادي في تحالف الإصلاح والبناء محمد الخالدي ان “قيادة تحالف الإصلاح والأعمار ستعقد اجتماعا مرتقبا لبحث تشكيل الحكومة والية اختيار رئي الحكومة المقبلة، مضیفا أن “المفاوضات السياسية مع الكتل الأخرى مستمرة لحل الأزمة السياسية والتوافق على مرشح لإدارة الحكومة المقبلة”، مبينا أن “اختيار رئيس الجمهورية سيكون وفق توجه النائب في البرلمان وستكون الالية شبيهة باختيار رئيس البرلمان”.

کما استبعد النائب عن تحالف الفتح عامر الفايز فوز مرشح الحزب الديمقراطي فؤاد حسين بمنصب رئاسة الجمهورية، عادا ترشيحه عملية استفزازية في ظل وجود جهات خارجية تقف وراءه،، مبينا ان “فؤاد حسين مدعوم خارجيا ومن جهات معروفة لذلك لا يمكن حصوله على الدعم في ظل إجماع الإطراف ان يكون القرار عراقي بمنصب الجمهورية”.

من جهته قال عضو في إئتلاف النصر، ان تولي شخصية مستقلة لرئاسة الوزراء في الحكومة المقبلة سيكون “دمية بيد الأحزاب السياسية” على حد قوله، مضیفا ان “فكرة ترشيح شخصية مستقلة لرئاسة الوزراء أمر صعب وسط تصارع الاحزاب والكتل على المنصب ونحتاج الى شخصية تتمتع بالخبرة والكفاءة”.

بدوره اكد النائب عن تحالف الفتح فالح الخزعلي، حرص الكتلة على تسمية رئيس الوزراء المقبل من المحافظات الجنوبية وان” المرحلة المقبلة تتطلب شخصية تمتلك القدرة على مواجهة التحديات”، مشيراً الى ان” حيدر العبادي لا يمكن ان يلبي تطلعات المرحلة المقبلة وحجم التحديات الى الان لم تناقش الأسماء البديلة”.

فیما اكد النائب عن كتلة المحور الوطني مقدام الجميلي، إن “منصب رئيس الجمهورية هو منصب مهم جدا ونتمنى من الكرد الاتفاق على مرشح واحد لشغل المنصب خلال المدة الدستورية المحددة قبل الثالث من الشهر المقبل”، مبينا أن “جميع الشخصيات التي رشحت لشغل المنصب هي محل تقدير واحترام ونقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين ولا ندعم اي شخصية منها لشغل المنصب بالوقت الحالي”.

الی ذلك شدد نائب عن ائتلاف “سائرون”، إن “على كل مرشح لمنصب رئيس الجمهورية اعلان سيرته الذاتية للشعب، مع شرط ذكر موقفه من استفتاء استقلال كردستان”، مشيرا الى أن هذا الشرط “بعيدا عن اي تفاقات وتفاهمات حزبية”.

من جانبه دعا عضو المكتب السياسي لتيار الحكمة الوطني، محمد المياحي، القوى الكردية الى التوافق على مرشح واحد لمنصب رئيس الجمهورية كون المجيء بعدد من المرشحين سيضع التحالف بإحراج شديد، وسيكون هنالك تفاضل بين المرشحين كون رئيس الجمهورية يمثل واجهة العراق”..

هذا وقال عضو في الحزب الديمقراطي الكردستاني عبد السلام برواري ان الاتحاد الوطني الكردستاني يعاني من غياب قيادته بعد وفاة رئيس الاتحاد السابق الراحل جلال طالباني تغير الاتحاد الوطني كثيرا فمن يقوده اليوم لا نعرف وهناك أكثر من مركز وجهة تقوده”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها