نشر : September 24 ,2018 | Time : 13:43 | ID 128080 |

حفيد الإمام الخميني يشد الرحال إلى النجف الأشرف

شفقنا العراق-غادر السيد علي الخميني، حفيد الإمام الخميني، إيران، للإقامة في مدينة النجف سعيا وراء العلم والتدريس الحوزوي.

ونقلت وكالات إيرانية، إن “علي الخميني غادر إيران للإقامة في مدينة النجف العراقية لمواصلة نشاطه الديني والتدريس في حوزة النجف بدلًا من حوزة مدينة قم”.

وقال محمد رضا نائيني، أحد رجال الدين المقربين من علي الخميني إن “الهجرة للجميع طبيعة بشرية لبناء شخصية الإنسان، خاصة وأن الاستفادة من حوزتي النجف وقم، قد تشكل جزءًا مهمًا في بناء شخصية رجل الدين”.

واعتبر نائيني أن “هناك أرضية واسعة للتدريس بمدينة النجف العراقية أفضل من مدينة قم، خصوصًا لمن همه طلب العلم”، مضيفًا “لقد هاجر علي الخميني مدينة قم وتوجه إلى النجف، وربما سيبقى في هذه المدينة العراقية لعدة سنوات، ونأمل أن يكون هذا المكان أكثر إشراقًا له”.

ويبلغ علي الخميني من العمر 33 عامًا، وهو نجل أحمد الخميني الابن الثاني للإمام الخميني، وهو أيضًا صهر حجة الإسلام والمسلمين السيد جواد الشهرستاني، الوكيل العام لسماحة المرجع الأعلى السيد علي السيستاني، في إيران، ولديه ولدان هما محمد علي ومحمد حسين.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها