نشر : September 24 ,2018 | Time : 11:37 | ID 128028 |

بالصور: الأهواز تشیع شهداءها بمشاركة العشائر العربية

شفقنا العراق-بدءت مراسم تشييع شهداء الهجوم الإرهابي الذي استهدف العرض العسكري في الأهواز بحضور جموع غفيرة من اهالي محافظة خوزستان وكبار المسؤولين.

وبدءت المراسم في مدينة الاهواز الساعة 8:30 دقيقة صباح اليوم الاثنين بالتوقيت المحلي من امام حسينية عاشقان ثارالله في الاهواز ويشارك في المراسم أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام اللواء محسن رضائي ووزير الامن الشيخ محمود علوي ووزير الصحة حسن قاضي زادة ونائب القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية العميد حسين سلامي وممثل الولي الفقيه في محافظة خوزستان آية اللة جزائري ومحافظ خوزستان غلامرضا شريعتي.

وقال رضائي خلال المراسم ينبغي عدم الاكتفاء بإصدار البيانات ويجب اتخاذ اجراء عملي تجاه متزعمي المجموعات الإرهابية المعادية لإيران والذي يتواجدون حاليا في بريطانيا وهولندا والدنمارك.

وشارك حجة الإسلام والمسلمين الشيخ رحيميان وحجة الإسلام والمسلمين مروي في مراسم التشييع نيابة عن قائد الثورة الإسلامية الإمام الخامنئي حيث تفقدوا جرحى الهجوم الإرهابي قبل المشاركة في مراسم التشييع.

وقال العميد أمير حاتمي وزير الدفاع الإيراني خلال المراسم، لينتظر الإرهابيون الانتقام على يد الشعب الإيراني.

من جهته اعلن وزير الامن الايراني محمود علوي عن اعتقال عدد من الضالعين في الهجوم الارهابي الذي استهدف اول امس السبت الاستعراض العسكري لمناسبة بدء اسبوع الدفاع المقدس.

وقال علوي في كلمة له خلال مراسم تشييع جثامين شهداء هجوم اهواز الارهابي اليوم الاثنين، انه على الذين ارتكبوا هذا الاعتداء المروع ان يعلموا بان ابناء ايران الاسلامية لن يلتزموا الصمت تجاه هذه الجرائم، اذ ان جريمة اطلاق النار على النساء والاطفال وقتل الاطفال امر لا يمكن لابناء ايران الاسلامية في الاجهزة الامنية والعسكرية والاستخبارية التغاضي عنه.

واكد قائلا، ان الارهابيين الذين نفذوا الاعتداء قد قتلوا وسيتم الكشف حتى اخر عنصر من الارهابيين الضالعين في الجريمة، من قبل كوادر الامن وسائر القوات العسكرية والشرطية والامنية والقضائية والاعزاء في التعبئة والحرس الثوري والجيش والادارة السياسية في البلاد.

واضاف وزير الامن، انه تم اعتقال غالبية الارهابيين الضالعين وسيتم الكشف حتى اخر عنصر منهم.

وتابع علوي، ان القوى الامنية والعسكرية ستعاقب الارهابيين حتى اخر عنصر منهم وستبعث بهذه الرسالة الى العالم بان ايران الاسلامية ليست مكانا لمثل هذه الاعمال الاجرامية.

يذكر ان الهجوم الارهابي الذي وقع اول امس السبت شنه 4 مسلحين على المراسم التي اجريت لمناسبة بدء اسبوع الدفاع المقدس ذكرى التصدي للحرب العدوانية التي شنها نظام صدام ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الفترة من 1980 الى 1988 .

وادى الاعتداء الارهابي الى استشهاد 25 شخصا واصابة 69 اخرين من المواطنين العاديين الحاضرين ومنهم نساء واطفال والعسكريين المشاركين في الاستعراض.

البوم الصور

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها