نشر : September 24 ,2018 | Time : 00:18 | ID 127996 |

على خلفية هجوم الأهواز..إيران تعلن حداد عام وتستدعي سفراء أربع دول

شفقنا العراق-أعلن مجلس الوزراء الايراني الحداد العام في البلاد غدا الاثنين يوم تشييع جثامين شهداء الهجوم الارهابي الذي وقع يوم امس السبت في مدينة اهواز / جنوب غرب ايران/ اثناء اقامة الاستعراض العسكري.

واصدر مجلس الوزراء الايراني بيانا اليوم الاحد بهذه المناسبة ورد فيه: ان الهجوم الارهابي الذي طال الاهالي والجنود المدافعين عن الامن في اهواز/ جنوب غرب/ يوم السبت الماضي دلل على ان اعداء ايران لاهدف لهم سوى تدمير البلاد وشعبها وان ارتكابهم لهذه المجازر اللاانسانية التي تطال الاطفال والنساء والشيوخ والشبان ومختلف القوميات كاللر والعرب ومختلف الشرائح كالعمال والجنود اذ ان جميع الايرانيين يواجهون الاحقادوالجرائم الا انه يبدو ان الاعداء لم يتعظوا من دروس تاريخنا وان هذا البطش يعزز من الوحدة والتضامن الوطني ولن تتحقق اهداف الاعداء في اثارة الرعب وتأجيج الخلافات بين الناس وسيؤدي الى تدعيم اركان المقاومة والصمود الشعبي في مواجهة المعتدين وحماة الارهابيين.

فیما ستقام مراسم تشييع شهداء الهجوم الارهابي الذي وقع أمس السبت في مدينة اهواز (جنوب غرب ايران) يوم غد الاثنين.

وستنطلق مراسم التشييع عند الساعة الثامنة والنصف من صباح يوم غد الاثنين بالتوقيت المحلي (الخامسة فجرا بتوقيت غرينتش) بحضور شعبي حيث سيجدد اهالي محافظة خوزستان العهد مع الشهداء واهداف الثورة الاسلامية.

كما سيشارك في مراسم التشييع مسؤولون من بينهم رئيس واعضاء لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي.

کذلك استدعت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم الاحد القائم بالأعمال الإماراتي في طهران.

وذكرت وكالة أنباء فارس الايرانية انه “جرى استدعاء القائم بالاعمال الاماراتي في طهران الى الخارجية الايرانية بسبب تصريحات بعض مسؤولي بلاده المؤيدة للهجوم الارهابي في اهواز يوم امس السبت وتم ابلاغه احتجاج الجمهورية الاسلامية الايرانية الشديد على ذلك”.

وكان مساعد الخارجية الايرانية عباس عراقجي قد صرح بان الخارجية ستستدعي القائم بأعمال السفارة الإماراتية لدى طهران اليوم الاحد بسبب إدلاء مسؤولين في بلاده بتصريحات مؤيدة للجريمة التي شهدتها مدينة أهواز.

وكتب عراقجي على صفحته في موقع الإينستغرام: لقد قمنا مساء امس بعد الحادث الارهابي الذي شهدته مدينة أهواز باستدعاء سفيري هولندا والدنمارك والقائم بأعمال السفارة البريطانية الى وزارة الخارجية وقدمنا لهم مذكرة احتجاج قوية بسبب توفير حكوماتهم إمكانيات الاقامة ومزاولة الانشطة لبعض عناصر الزمرة الارهابية العميلة المتورطين في هذه الجريمة”.

واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتوقع من الدول المذكورة أن تعتقل مسببي الجريمة ومن لهم صلة محتملة بها وتسليمهم الى ايران ليمثلوا امام العدالة.

من جهته  أعلن المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة بهرام قاسمي انه تم الیوم استدعاء سفیري هولندا والدنمارك والقائم بالاعمال البریطاني في طهران {في غیاب السفیر}، الى الخارجیة، وجرى ابلاغهم احتجاج ایران الشدید علي حادثة الاهواز الارهابیة.

وأوضح قاسمي في تصریح له مساء السبت، انه خلال هذه الاستدعاءات التي جرت بصورة منفصلة من قبل المدیر العام لدائرة شؤون اوروبا بوزارة الخارجیة، تم الاحتجاج بشدة على اقامة بعض عناصر الزمرة الارهابیة في هذین البلدین، وضلوعهم بالعمیلة الارهابية التي ارتكبت في الاهواز”.

واضاف أنه تم التاكید لسفیري هولندا والدنمارك بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة كانت قد حذرت من قبل حول اقامة هؤلاء الافراد في هذین البلدین وطلبت اعتقالهم ومحاكمتهم، ولیس من المقبول ان لا یتم ادراج هذه الزمرة الارهابیة في لائحة الارهاب للاتحاد الاوروبي ما لم یرتكبوا جریمة في اوروبا”.

وتابع قاسمي أن “مدیر عام دائرة شؤون اوروبا في الخارجیة أكد لسفیري هولندا والدنمارك بان المتوقع من حكومتیهما ادانة هذا العمل الارهابي بحزم وتسلیم جمیع المسببین لهذه الجریمة والمرتبطین بهم الى ایران لیمثلوا امام العدالة”.

وقال المتحدث باسم الخارجیة الايرانية إن “مدیر عام دائرة شؤون اوروبا لفت الى انه یتم في اوروبا متابعة قضیة داعش لو ارتكب جریمة ما في اوروبا، وان هؤلاء الارهابیین یقومون بالضبط ما یقوم به داعش ولا ینبغي ان یكون هنالك فارق بین مواطني دولة وأخرى”.

من جانبهما اعرب سفیرا هولندا والدنمارك عن اسفهما لحادث أمس السبت في الاهواز ووعدا بانهما سینقلان هذا الموقف الى حكومتیهما فورا كما اعلنا استعداد حكومتي بلدیهما لاي نوع من التعاون وتبادل المعلومات في مجال الكشف عن ماضي هؤلاء المجرمین”.

واعلن المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة كذلك عن استدعاء القائم بالاعمال البریطاني في طهران في غیاب السفیر وقال إنه “تم التاكید خلال هذا الاستدعاء بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ترى بانه لیس من المقبول اطلاقا السماح للمتحدث باسم هذه الزمرة الارهابیة بان یعلن مسؤولیة هذا العمل الارهابي عبر قناة تلفزیونیة مقرها لندن”.

من جانبه أعرب القائم بالاعمال البریطاني عن اسفه لوقوع هذا الحادث واشار الى أن سفیر بلاده في طهران الموجود حالیا في لندن قد ادان على الفور هذا الحادث وان مسؤولي الخارجیة البریطانیة اتخذوا الموقف سریعا تجاه الحادث ایضا.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها