نشر : September 23 ,2018 | Time : 09:27 | ID 127910 |

العالم یتضامن مع الأهواز.. استنکار دولي واسع ودعوات للقيام برد صارم

شفقنا العراق-متابعات- استشهد یوم أمس السبت 26 شخصا واصيب 57 اخرون في الهجوم الارهابي الذي شنه “تيار الأحوازي” الارهابي خلال العرض العسكري في مدينة أهواز، هذا ولاقی الاعتداء استنکار وتندید وتضامن عالمي كبير مع الأهواز، معزین الشعب الايراني باستشهاد عشرات الشباب .  

وصدرت وزارة الخارجية التركية بيانا دانت فيه بشدة الاعتداء الارهابي الذي استهدف عرضاعسكري في مدينة اهواز جنوب غرب ايران، مقدمتا التعازي الى ايران حكومة وشعبا في هذا الهجوم الارهابي الذي ادى الى استشهاد واصابة عدد من المواطنين.

کما عبر حزب الله اللبناني عن ادانته القصوى واستنكاره الشديد للعملية الاجرامية في مدينة الاهواز، و أكد ان هذا العمل الارهابي رد مباشر وصريح على الانتصارات الكبرى التي يحققها محور المقاومة.

هذا وادانت وزارة خارجية سلطنة عمان بأشد العبارات، الهجوم الارهابي الذي استهدف العرض العسكري في مدينة اهواز ( جنوب غرب ايران)، مضیفتا ان “مسقط تدين بشدة الهجوم الارهابي على الاستعراض العسكري، رافضة الارهاب في جميع انواعه وفي كل زمان ومكان وبأي سبب او ذريعة كان.

فیما أدان المكتب السياسي لأنصار الله الهجوم الإجرامي الذي تعرض له عدد من المواطنين والعسكريين أثناء عرض عسكري في مدينة أهواز جنوب إيران، مشیرا “إن هجوم الأهواز يعد عملاً جبانا ومدانا، وهو عينُ الإجرام الذي تقترفه دول إقليمية تدور في الفلك الأمريكي، ولن تحصد منه إلا مزيدا من الخسارة”.

الی ذلك شجب تحالف قوى المقاومة الفلسطينية الهجوم الإرهابي الذي تعرض له العرض العسكري في مدينة أهواز ، واعتبر ان هذا العمل الإجرامي لن ينال من عزيمة الشعب والجيش والقيادة في إيران.

من جهته وجه الرئيس السوري بشار الأسد برقية للرئيس الإيراني حسن روحاني أعرب فيها عن تعازيه الحارة بضحايا العمل الإرهابي المجرم الذي استهدف العرض العسكري في مدينة الأهواز جنوب إيران معبرا عن إدانته الشديدة لهذا العمل المجرم والجبان.

بدوره بعث رئيس الوزراء الأرميني، ببرقية الى رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، قدم له فيها التعازي باستشهاد العشرات من المواطنين الايرانيين في الحادث الإرهابي الذي وقع صباح السبت في مدينة اهواز (جنوب غرب ايران).

بسیاق متصل ادان وزير الدفاع الاذربيجاني الجنرال ذاكر حسن اف في برقية وجهها حسن اف لنظيره العميد امير حاتمي ورئيس هيئة اركان القوات المسلحة في ايران محمد باقري بشدة بالاعتداء الارهابي على الاستعراض العسكري في الاهواز جنوب غربي ايران، منددا بالاعتداء الارهابي في اهواز بشدة والذي طال الاستعراض العسكري واعرب عن مواساته لاسر الضحايا.

کذلك علّقت المقاومة الإسلامية كتائب سيد الشهداء, حول الهجوم الإرهابي الذي استهدف الاستعراض العسكري الإيراني في الاهواز, فيما أكدت أن الجَماعاتِ الإِرهابيّةَ سَتَعدُو عَلَى مَنْ دعمِها وأنفقَ عَليهَا.

وایضا قدمت “كَتائبُ سيّدِ الشّهداءِ بالتعزيةِ و المُواساةِ لكلِّ الشّرفاءِ فِي العَالمِ ولاسيّما إِلى  قيادةِ الجمهوريّةِ الإِسلاميّةِ و شَعبِها الكريم إِثرَ سقوطِ كَوكبةٍ مِنَ الشّهداءِ فِيْ حَادثِ الاِعتداءِ الإِرهابيّ الّذي قامَ بهِ مَجموعةٌ مِنَ المُنحرفينَ و الخَارجينَ عَنِ الإِسلامِ”.

في غضون ذلك ستنكرت كتائب حزب الله، الاعتداء الاجرامي على الاستعراض العسكري الايراني في مدينة الاهواز، مؤكدة ان السعودية تقف خلف ذلك الاستهداف بعد ان حصلت على ضوء اخضر اميركي.

من جانبه دان رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم، الاعتداء الإرهابي الذي شهدته مدينة الاهواز جنوب ايران، مضیفا انه” بأشدِّ عبارات الاستنكار ندينُ الاعتداء الإرهابي الذي شهدتهُ مدينةُ الأهواز الإيرانية أثناء عرضاً عسكرياً راحَ ضحيتهُ عشراتُ الأبرياء”.

الی ذلك اكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله سيد محمود هاشمي شاهرودي ان على المسؤولين الايرانيين ان يضعوا على جدول اعمالهم القيام برد صارم على الجريمة البشعة في اهواز، مستنکرا الهجوم الارهابي الذي استهدف عرضا عسكريا في مدينة الاهواز،معربا عن مواساته لذوي الشهداء الذين سقطوا في هذا الحادث الاجرامي، سائلا الباري تعالي ان يمن على الجرحى بالشفاء العاجل.

کما اكد امين مجمع تشخيص مصلحة النظام “محسن رضائي” ان الارهابيين وداعميهم سيندمون أشد الندم على جريمتهم النكراء في مدينة الاهواز.

وأكد المدعي العام الايراني، ضرورة الكشف عن العناصر التابعين للجماعات الارهابية التكفيرية في أسرع وقت ممكن.

هذا وأكد رئيس البرلمان الايراني، ضرورة ان تعمل قوات الامن والشرطة على كشف المتسببين في حادث أهواز الارهابي في اسرع وقت وإنزال العقاب الصارم لقاء اعمالهم المشينة، معربا عن أسفه الشديد لاستشهاد وإصابة عدد من الافراد العسكريين والمدنيين في هذا الحادث.

بدوره أكد النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، أن الارهابيين وحماتهم الاقليميين وخارج المنطقة سيتلقون الرد على هكذا ممارساتهم اللاإنسانية الشائنة.

وقال اسحاق جهانغيري: ان حادث الاهواز الارهابي والذي وقع في اليوم الاول من اسبوع الدفاع المقدس وأدى الى استشهاد عدد من قواتنا المسلحة الغيارى والمواطنين الابرياء وخاصة من النساء والاطفال العزل، هو مؤشر آخر على المؤامرات والمخططات التي يحيكها الاعداء ضد هذا الوطن والشعب.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها