نشر : September 22 ,2018 | Time : 16:47 | ID 127879 |

هجوم الأهواز.. روحاني يهدد برد مدمر، وارتفاع الضحایا وتندید دولي

شفقنا العراق-متابعات-أكد حسن روحاني، أن رد ايران على أدنى تهديد سيكون مدمرا، مشددا على أن على حماة الارهابيين ان يتحملوا المسؤولية، کما اعلن عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية مجتبى ذوالنوري بان العملية الارهابية في مدينة اهواز ادت الى استشهاد 29 شخصا واصابة 57 آخرين، وایضا جاءت تندیدات دولیة من روسیا والعراق وباکستان وسوریا .

وفي اتصالين هاتفيين مع وزير الداخلية عبدالرضا رحماني فضلي، ومحافظ خوزستان غلام رضا شريعتي، وبعد اطلاعه على احدث التقارير بشأن الحادث الارهابي الذي وقع صباح اليوم في اهواز وإصداره الاوامر اللازمة، أوعز حسن روحاني باستخدام جميع الامكانات للاهتمام بالوضع الصحي للمصابين في هذا الحادث الارهابي.

كما أصدر روحاني الاوامر اللازمة الى وزارة الامن لتعبئة امكانات جميع الاجهزة الامنية لكشف الارهابيين وارتباطاتهم والتصدي القاطع لكل من له صلة بهذه الجريمة الارهابية.

وأكد الرئيس الايراني ان رد الجمهورية الاسلامية الايرانية على ادنى تهديد سيكون قاطعا ومدمرا، الا ان على الذين يقدمون الدعم الاعلامي والمعلوماتي للارهابيين ان يتحملوا المسؤولية.

فیما اعلن عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي مجتبى ذوالنوري بان العملية الارهابية في مدينة اهواز اليوم السبت ادت الى استشهاد 29 شخصا واصابة 57 آخرين.

وقال ذوالنوري بشان الهجوم الارهابي الذي استهدف صباح اليوم السبت العرض العسكري في مدينة اهواز لمانسبة اسبوع الدفاع المقدس (1980-1988) واستشهد خلاله العشرات من العسكريين والمواطنين العاديين، ان الهجوم الارهابي في اهواز الذي قام به عملاء الاستكبار لا يعد اي منجز عسكري لان افرادا مدنيين استشهدوا فيه.

في غضون ذلك قال المساعد السياسي لمحافظ خوزستان علي حسين حسين زادة، اليوم السبت، أنه وفق آخر الاحصائيات بلغ عدد الشهداء 25 شخصاً وعدد الجرحى 60 شخصاً، مضیفا ان المجموعة الارهابية كانت تضم 4 أشخاص تم القضاء على 2 منهما في مكان اجراء الاستعراض العسكري، كما تم القضاء على الارهابيين الاخرين ايضاً.

وبعيد سويعات من تنفيذ الإرهابيين جريمتهم النكراء ضد الأبرياء في مدينة اهواز كبرى مدن محافظة خوزستان جنوب غرب البلاد شجب وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي العملية ووصفها بالاجرامية.

وأضاف الإعرجي ان الجريمة جاءت في الذكرى السنوية لعدوان نظام صدام حسين على ايران الاسلامية لتؤكد هوية منفذيها الارهابيين وتكشف عن عمالتهم للإستكبار وسلوكه العدواني ضد الشعب الايراني المسلم. وتمنى الاعرجي الرحمة للشهداء والشفاء العاجل لجرحى العملية الارهابية.

هذا واصدر الناطق باسم الخارجية الباكستانية محمد فيصل بيانا شجب فيه العملية التي استهدفت الاستعراض العسكري والمتفرجين المدنيين، واكد ان العملية الشنيعة تجسد الارهاب بكل اشكاله وبدورها باكستان تقف الى جانب البلد الجار والشقيق ايران وتشجب ارتكاب هذه الجريمة.

من جانبه اعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن اسفه العميق لوقوع ضحايا أبرياء جراء الاعتداء الارهابي الذي نفذه ارهابيون صباح اليوم السبت في مدينة اهواز جنوب غرب البلاد.

ووصف بوتين في اتصال هاتفي بالرئيس روحاني الجريمة بالدموية، وقال نأمل ان ينال كل من تورط فيها القصاص، مضيفا ان موسكو تدعم ايران في مكافحتها للإرهاب ومستعدة لتعزيز التعاون مع طهران اكثر من ذي قبل.

بسیاق متصل أعربت سوريا عن تعاطفها وتضامنها الكامل مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية بعد هجوم أهواز الإرهابي، وتؤكد مجددا أن رعاة الإرهاب في المنطقة لن يستطيعوا تحقيق مخططاتهم عبر هذه الجرائم الدنيئة وأن الفشل المحتوم والهزيمة سيكونان مصير هذه المؤامرات.

ونقلت الوكالة السورية الرسمية للانباء “سانا” عن مصدر رسمي مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين السورية قوله: سوريا تدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي استهدف العرض العسكري في مدينة اهواز الإيرانية وإدى إلى ارتقاء شهداء وجرح آخرين.

بشأن آخر أعلن قائممقام مدينة خرمشهر في جنوب غربي ايران، أن منفذ شلمجة الحدودي مع العراق يعمل بشكل روتيني حاليا بعد توقفه لساعات موضحا أن عملية تصدير السلع وعبور المسافرين عبر المنفذ الحدودي تجري بشكل طبيعي.

وایضا قال المتحدث عسكري باسم القوات المسلحة الإيرانية العميد أبو الفضل شكارجي لوكالة الأنباء الرسمية {ارنا} إن دولتين خليجيتين لم يسمهما قامتا بتدريب منفذي هجوم الأهواز إن المسلحين لديهم صلات بالولايات المتحدة وجهاز الاستخبارات الإسرائيلي {الموساد}.

يتبع..

 

www.iraq.shafaqna.com/ انتها