نشر : September 22 ,2018 | Time : 12:20 | ID 127844 |

بالصور..ارتفاع ضحايا اعتداء الأهواز وظريف يتوعد بالرد السريع.. من أين تسلل الإرهابیون؟

شفقنا العراق-متابعات-أعلن المساعد السياسي لمحافظة خوزستان عن استشهاد واصابة 41 مواطن في الهجوم الارهابي على العرض العسكري في اهواز.

وقال علي حسين حسين زاده ان 4 ارهابيين قاموا بتنفيذ الهجوم، مؤكداً استشهاد 11 مواطن واصابة 30 أخرين في حصيلة غير نهائية.

واضاف، ان عدد الشهداء في تزايد وحالة بعض الجرحى حرجة وهناك احتمال تزايد عدد الشهداء ايضاً، كما استشهد صحفي نتيجة هذا الهجوم الارهابي.

ونفذ الارهابيون هجومهم علی العرض العسكري بمناسبة اسبوع الدفاع المقدس والذي يقام سنوياً في ذكری الحرب المفروضة من قبل نظام صدام البائد ضد الجمهورية الاسلامية.

من جهته اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، اليوم السبت، داعمي الارهاب وأسيادهم الامريكان هم المسؤول عن هجوم الاهواز، قائلاً، ان ايران سترد بحزم على هجوم الاهواز.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن محمد جواد ظريف، قال في تغريدة، “قام ارهابيون مدربون ومسلحون وممولون من قبل حكومة اجنبية بالهجوم على الاهواز، هناك أطفال وصحفيون من بين الضحايا، ايران تعتبر داعمي الارهاب في المنطقة وأسيادهم الامريكان المسؤول عن هكذا هجمات، ايران سترد بحزم وسرعة في الدفاع عن الايرانيين”.

کما قال محافظ خوزستان غلام رضا شريعتي، اليوم السبت، جرح وقتل جميع اعضاء المجموعة الارهابية التي هاجمت الاستعراض العسكري في الاهواز.

وأفادت وكالات ایرانیة بأن غلام رضا شريعتي قال في تصريح له، قام صباح اليوم عدد من الاشخاص بإطلاق النار على المسؤولين والمواطنين المتواجدين اثناء الاستعراض العسكري للقوات المسلحة.

واضاف، ورغم اطلاق النار مباشرة نحو منصة المسؤولين لكن نتيجة التعامل السريع للقوات الامنية لم يصاب بأذى أي من المسؤولين المتواجدين ومنهم آية الله الجزائري ممثل ولي الفقيه في خوزستان وآية الله الحيدري ممثل اهالي خوزستان في مجلس خبراء القيادة وحاكم الاهواز وكبار القيادات العسكرية.

ونوه الى ان الاوضاع تحت سيطرة القوات الامنية والعسكرية، مضيفاً، تم القضاء على هذه المجموعة الارهابية بفضل يقظة القوات الامنية والعسكرية.

من جانبه اعلن كبير المتحدثين باسم القوات المسلحة الايرانية العميد ابوالفضل شكارجي بان عدد الارهابيين الذي هاجموا العرض العسكري في مدينة اهواز اليوم السبت كانوا 4 ، حيث قتل 3 منهم واعتقل الرابع.

وقال العميد شكارجي في تصريح ادلى به لمراسل وكالة انباء “فارس”، ان هذا الحادث الارهابي وقع نحو الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي (الخامسة والنصف فجرا بتوقيت غرينتش) في حديقة واقعة خلف المنصة في اوتوستراد “قدس” في اهواز وان عناصر الخلية عملاء للتكفيريين والموساد والسعودية.

واشار ، ان الارهابيين اطلقوا النار اولا على المواطنين الحاضرين في المراسم ما ادى الى استشهاد واصابة عدد منهم ومن ثم اطلقوا النار على القوات العسكرية المشاركة في العرض العسكري حيث استشهد واصيب عدد منهم، مضیفا ان الارهابيين ارادوا بطبيعة الحال استهداف المسؤولين الحاضرين في المراسم الا ان القوى الامنية تصدت لهم بقوة.

فیما أكدت هيأة المنافذ الحدودية، قيام إيران بغلق منفذين حدوديين مع العراق بعد الاعتداء الارهابي على الاستعراض العسكري الذي شهدته مدينة الأهواز الإيرانية صباح اليوم السبت.

وذكر بيان للهيأة ان ايران “أغلقت منفذيي الشيب والشلامجة الحدوديين مع العراق بشكل مؤقت، بعد الهجوم الذي استهدف الاستعراض العسكري في الاهواز”.

في غضون ذلك أكد المساعد المنسق للقائد العام لحرس الثورة الاسلامية، أن الحادث الإرهابي في مدينة اهواز، هو استمرار لممارسات داعش الارهابي في العراق وسوريا حيث يقتلون الابرياء الذين ليسوا في موقع دفاع ولا في موقع عسكري”.

وتساءل العميد علي فدوي: هل ان قيام شخصين او ثلاثة بإطلاق النار على المدنيين يعتبر انجازا؟ الا تقع هكذا حوادث كل يوم في اميركا او اوروبا؟”، متابعا ان “الانجاز والشجاعة أن تكون لنا القدرة في مواجهة يتحدد فيها كلا الطرفين لقد قمنا بإحباط مؤامرة كبرى باسم داعش وفرضنا الذلة عليهم، وهذا كان صعبا على العدو”.

بدوره اكد عضو لجنة الامن والسياسة الخارجية الايرانية النائب مجتبى ذوالنوري، ان اعتداء اهواز الارهابي الذي دبره عملاء الاستكبار يفتقر لأي قيمة او انجاز عسكري وانما استهدف الابرياء العزل، مؤکدا ان اميركا واذنابها في المنطقة كالسعودية يغذون هذه الجماعات الارهابية.

وقال النائب مجتبى ذوالنوري ان اعتداء اهواز عملية عمياء لكن جذور العملية مسبوقة بمثيلاتها في الماضي، مشيراً الى ان ما يسمى تيار “الاحوازية” الذي يتبع له هؤلاء الارهابيون المعتدون، كان قد وقف الى جانب صدام والبعثيين وحصل على دعمه اثناء الحرب المفروضة على الجمهورية الاسلامية.

هذا واكد الاعلامي الايراني فرهاد فرحاني، ان اربعة اشخاص من الارهابيين تسللوا من حي سكني في منطقة لشكر في اهواز كانوا قد اختبأوا فيه، وشنوا اعتداءاً ارهابياً بعد لحظات من بدء العرض العسكري بمناسبة “اسبوع الدفاع المقدس”.

وقال فرحاني ان المهاجمين استهدفوا عشوائياً المدنيين الذين حضروا لمشاهدة العرض العسكري، اضافة الى القوات المشاركة في الاستعراض، مؤكداً ان افراداً من حرس الثورة الاسلامية والجيش الايراني سارعوا الى الرد عليهم بشكل فوري ما اسفر عن مقتل اثنين من الارهابيين فيما جرح الاثنين الاخرين وتم القبض عليهما.

کما أعلن مساعد وزير الصحة الايراني، اليوم السبت، أن الوضع الصحي العام لخمسة من المصابين في حادث إطلاق النار الارهابي في مدينة اهواز (جنوب غرب ايران) متدهور، مضيفا ان الاطباء يواصلون جهودهم لتقديم العلاج لهم.

وبعد وصوله الى مدينة اهواز وزيارته للمصابين الراقدين في احدى مستشفيات هذه المدينة، قال ايرج حريجي: تم نقل المصابين في الحادث الارهابي الى 8 مستشفيات في اهواز، وبعد ذلك، لم يكن لدينا مصابين جدد.

فیما اعلن كبير المتحدثين باسم القوات المسلحة الايرانية العميد ابوالفضل شكارجي بان الارهابي الذي كان قد اعتقل مصابا بجراح بالغة خلال الهجوم الارهابي الذي استهدف صباح الیوم السبت العرض العسكري للقوات المسلحة في مدينة اهواز جنوب غرب ايران، قد مات في المستشفى الذي نقل اليه للعلاج.

البوم الصور

www.iraq.shafaqna.com/ انتها