نشر : September 22 ,2018 | Time : 08:50 | ID 127812 |

من هو الأقرب لتولي رئاسة الحكومة العراقیة؟ وهل تحالف الاصلاح مازال متماسكا؟

شفقنا العراق-متابعات- اكد نائب عن كتلة البناء ان الفتح وسائرون سيتفقان على شخص رئيس الوزراء ويراعيان خلال اختيارهما شروط المرجعية، لافتا الى ان فالح الفياض وعادل عبد المهدي ابرز ماتم طرحه لهذا المنصب، کما كشف تحالف سائرون النائب وجود أكثر من عشرة أسماء مرشحة لرئاسة الوزراء في الحكومة المقبلة، فیما اكد تحالف الاصلاح والاعمار ان تحالفه لايزال متماسكا، وان المفاوضات تجرى حاليا على قدم وساق لترميم ذلك التحالف.

واكد النائب عن كتلة البناء فاضل جابر ، ان تحالفي الفتح وسائرون سيتفقان على شخص رئيس الوزراء ويراعيان خلال اختيارهما شروط المرجعية، لافتا الى ان فالح الفياض وعادل عبد المهدي ابرز ماتم طرحه لهذا المنصب الا ان الأخير اقرب للتحالفين في تولي رئاسة الحكومة، الا ان المواصفات التي طرحتها المرجعية أبعدته عن هذا المنصب”.

کما كشف القيادي في تحالف سائرون النائب رائد فهمي ان “سائرون يبحث عن رئيس وزراء جريء ومقبول سياسيا وشعبيا ودولياً” مبينا ان “المواصفات التي طرحت من قبل المرجعية لا تنطبق على أحد من المرشحين حالياً” وكشف وجود أكثر من عشرة أسماء مرشحة لرئاسة الوزراء في الحكومة المقبلة.

من جانبه اكد عضو تحالف الاصلاح والاعمار فالح الزيادي ان تحالفه لايزال متماسكا، وان المفاوضات تجرى حاليا على قدم وساق لترميم ذلك التحالف وان الحوار مستمر بين القيادات السياسية لتحالف الاصلاح والاعمار المكون من النصر وسائرون والحكمة فضلا عن الوطنية لاختيار رئيس الجمهورية المقبل والذي سيحسم على اساسه الكتلة الاكبر التي ستضطلع بتشكيل الحكومة المقبلة.

هذا وأكد النائب عن كتلة البناء عدي عواد، ان الاتفاق بين الكتل سيكون على مرشح واحد لرئاسة الحكومة، موضحاً ان الجميع لايرغب بجعل جلسة البرلمان مفتوحة لاختيار رئيس الجمهورية والحكومة، مضیفا ان “تحالف البناء تجاوز الـ 160 نائبا بعد انضمام نواب جدد اليه مؤخرا”،.

بدوره اعلن القيادي في تحالف البناء هيثم الجبوري ان لدى تحالفه مفاوضات مع الحزبين الكرديين الرئيسيين وان من سيتحالف مع التحالف في نهاية المطاف سيكون الاقرب لتولي مرشحه رئاسة الجمهورية، والذي سيقوم فيما بعد بتكليف مرشح الكتلة الاكبر بتشكيل الحكومة.

واضاف ان الرئاسات الثلاث في حال كانت من كتلة واحدة فـ سيقود الى العمل بروح الفريق الواحد وببرنامج سياسي موحد مشيرا الى ان ذلك من شانه انهاء الخلافات بين بغداد واربيل من جهة وبين بغداد والمحافظات الغربية من جهة ثانية.

فیما رجح النائب الثاني لرئيس البرلمان بشير الحداد ان يتجه النواب للإسراع بحسم اختيار رئيس الجمهورية والكابينة الحكومية ورئيسها ضمن التوقيتات الدستورية وان الاختيار قد لا تكون فيه عقبات سيما بعد انتخاب رئيس البرلمان ونائبيه.

من جهته اعتبر النائب الأول لرئيس البرلمان حسن كريم ان استمرار الخلاف بشأن معرفة الكتلة الأكبر داخل البرلمان والتي تعطى الشرعية بتشكيل الحكومة سينتهي مع مساعي الكتل السياسية لتشكيل حكومة دون الحاجة لتحديد الكتلة النيابية الأكثر عددا.

في غضون ذلك بحثرئيس تحالف الفتح هادي العامري مع رئيس حركة عطاء المنضوية في تحالف البناء فالح الفياض التطورات العامة في البلاد فضلا عن الاستحقاقات المقبلة لاختيار رئيس الجمهورية وتشكيل الحكومة المقبلة.

فیما شددا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي مع عضو تحالف البناء فالح الفياض على أهمية احترام التوقيتات الدستورية لتشكيل حكومة وطنية وقوية تلبي طموحات الشعب والتأكيد على ضرورة تعزيز وتظافر الجهود للنهوض بواقع محافظة البصرة والمحافظات الاخرى.

الی ذلك شدد المحلل السياسي حازم الباوي، الجمعة، على ضرورة قيام الحكومة المركزية باتباع الطرق الدبلوماسية من اجل وضع حد لسياسات واشنطن تجاه فصائل الحشد الشعبي، مبيناً ان اتفاقية الاطار الاستراتيجي مع اميركا تحتم على ادارة واشنطن عدم التدخل بالشؤون الداخلية للعراق.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها