نشر : September 21 ,2018 | Time : 09:25 | ID 127715 |

توقعات بظهور تحالف جديد.. هل تطبق مواصفات المرجعية الدينية بشأن رئيس الوزراء؟

شفقنا العراق-متابعات-توقع محلل سياسي، ظهور تحالف جديد يشكله مجموعة نواب من الكتل الكبيرة، مبيناً ان ذلك التحالف لن يؤثر في اختيار رئيس الوزراء، کما أكد تحالف البناء ان شخصية رئيس الوزراء ستكون مستقلة وتحظى بدعم سائرون والفتح، وسائرون يقول إن خيار المعارضة مايزال الاقرب لتحالفه.

وقال المحلل السياسي جاسم الموسوي ان ”التحالفات الحاصلة مبنية على اساس مصالح، وكل انتقالات النواب من كتلة الى اخرى فهي لا تأتي وفق رؤيا استراتيجة او برنامج حكومي”.

واضاف ان “من المتوقع ظهور تحالف جديد غير التحالفات التي عهدناها، فقد يخرج جزء من سائرون والفتح والحكمة وباقي الكتل لتشكيل تحالف جديد في ظل مراحل تقاسم الوزارات، الا ان ذلك لن يؤثر على اختيار رئيس الوزراء كونه محسوم للشيعة”، مبينا أنه “من المستبعد حدوث ازاحة كلية للكتل السياسية، فلا يمكن تهميش مثلا الحكمة حتى لو خرج عدد من نوابها واعلنوا انضمامهم الى كتل اخرى”.

کما قال النائب عن تحالف البناء عامر الفايز إن “البناء لم يطرح مرشحا حتى ألان لتولي منصب رئاسة الوزراء بعد انسحاب هادي العامري من الترشيح بشكل رسمي”، لافتا إلى إن “شخصية رئيس الوزراء القادمة ستكون مستقلة وستحظى بدعم البناء والإصلاح”.

من جانبه وصف القيادي البارز في تحالف سائرون رائد فهمي، الخميس، مواصفات المرجعية الدينية بشأن رئيس الوزراء المقبلة بـ”الضيقة”، وفيما بين أن هناك أكثر من 10 أسماء لمرشحين لمنصب رئيس الوزراء الجديد، أكد أن خيار المعارضة مايزال الاقرب لتحالفه، مضیفا أن التوافقات السياسية للأحزاب ما تزال تعمل بنفس منهجها القديم، وهي آلية ليست شفافة أو مدنية حديثة”.

الی ذلك اكد النائب تحالف سائرون عباس عليوي ان رئيس الوزراء المقبل يجب ان تنطبق عليه شروط المرجعية العليا والسيد مقتدى الصدر، مبيناً ان شخص فالح الفياض خارج هذه الحسابات كونه منتمياً لاحد الاحزاب والشروط تؤكد على استقلالية شخص رئيس الوزراء.

هذا وأفادت صحيفة “العربي الجديد”، بأن اجتماعات لجنة مشتركة من تحالفي “سائرون” و”الفتح” ستنطلق اليوم للتوافق على أسماء المرشحين لرئاسة الحكومة وإنه “بات هناك أربعة فلاتر يجب على أي مرشح أن يجتازها للوصول إلى رئاسة الحكومة”، مبيناً أن “اللجنة المشكلة من سائرون والفتح أولها، وهي تنظر في ملفات المرشح وتاريخه السياسي”..

من جهته أعلن السفير البريطاني في العراق جون ويلكس،  عن اجراء مناقشات مع السفير الإيراني في بغداد ايرج مسجدي بشأن تشكيل الحكومة العراقية المقبلة أنه اتفق مع السفير الإيراني على ان “الحكومة القادمة يجب ان تحسن خدماتها المقدمة و توفر الوظائف الى الشعب”.

في غضون ذلك انتقد النائب عن تحالف سائرون حمد الله الركابي، تدخل بعض السفراء في العراق بشأن تشكيل الحكومة المقبلة، داعيا الحكومة الى ان تقوم بدورها في عدم السماح لأي دولة بالتدخل في شؤونها.

الى ذلك اعلن رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي في تغريدة له على موقع تويتر، ان تحالف البناء لم يتفق لغاية الان على مرشح محدد لرئاسة الوزراء، مضیفا ان “التحالف وضع الية محددة لاختيار المرشح”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها