نشر : September 19 ,2018 | Time : 09:24 | ID 127439 |

تعزيز جميع الإمكانيات المتوفرة لإنجاح زيارة عاشوراء، وكربلاء تستعد لركضة طويريج

شفقنا العراق-متابعات-استنفرت قيادة شرطة كربلاء والمنشآت استعداداتها الامنية الجارية لزيارة العاشر من محرم الحرام، بدوره أعلنت العتبة العلوية عن خطّته الشاملة لخدمة مراسم إحياء الشعائر الحسينية التي بدأت في الأرجاء المحيطة بالصحن الحيدري، کما أنهت كوادرُ العتبة العبّاسية المقدّسة تهيئة بوّابات الصحن الطاهر لحرم أبي الفضل العبّاس التي سيسلكها موكبُ العزاء المليونيّ “ركضة طويريج”.

وذكر بيان لقيادة شرطة محافظة کربلاء ان “الاستعدادات الجارية لزيارة عاشوراء تسير على قدم وساق وجميع القوات الامنية جاهزة بشكل تام لحماية الزائرين”.

واضاف بانه “تمت مناقشة واجبات الخطة الامنية وكيفية العمل على تنفيذها لما يضمن توفير أقصى درجات الحماية لزائري ابا عبد الله الحسين عليه السلام وتطبيق التعليمات الامنية والتوجيهات التي يصدرها قائد شرطة المحافظة والتي من شأنها تعزيز الأمن المجتمعي لملايين الزائرين.

هذا وشهدت محافظة كربلاء اجتماعات أمنية مكثفة من قبل القيادات الامنية في المحافظة استعداداً لزيارة العاشر من محرم الحرام، مشیرا الى ان “جهود قيادتي شرطة كربلاء والعمليات مستمرة بشكل في سبيل تعزيز الأمن المجتمعي وحماية الملايين من الزائرين اللذين سيتوافدون الى المدينة لتأدية شعائر زيارة ابا عبد الله الحسين وأخيه ابا الفضل العباس عليهما السلام”.

کما اعلن رئيس مجلس محافظة كربلاء، عن تعطيل الدوام الرسمي في المحافظة يومي الاربعاء والخميس بمناسبة العاشر من المحرم الحرام وتقديم الخدمة للزائرين المؤمل وصولهم من داخل العراق وخارجه”.

الی ذلك استضافت هيئة المواكب الحسينية في العتبة العلوية الموكب السنوي لنقابة المعلمين ومديرية التربية في النجف الأشرف بصحن الإمام الحسين عليه السلام.

بدوره أعلن قسم السلامة المهنية والصحة والبيئة في العتبة العلوية يعلن عن خطّته الشاملة لخدمة مراسم إحياء الشعائر الحسينية التي بدأت في الأرجاء المحيطة بالصحن الحيدري الشريف مع حلول المحرم الحرام.

وكجزءٍ من الأعمال الخدميّة الموكلة اليه خلال زيارة العاشر من المحرّم الحرام قام قسمُ ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية بفرش الساحة فيما بينهما بالبساط الأحمر تبعاً لقياساتٍ خاصّة بهذه المساحة الممتدّة من بوّابات العتبة الحسينيّة المقدّسة والمطلّة على الساحة وصولاً الى بوّابات الإمام الحسن والحسين والحجّة المنتظر عليهم السلام في العتبة العبّاسية.

المساحةُ المفروشة بلغت أكثر من 20 ألف مترٍ مربّع ومثله من النايلون الذي وُضع تحته، لكون أنّ الساحة مغلّفة بالمرمر الذي يُعيق حركة ومسير المعزّين المشتركين في عزاء ركضة طويريج المليوني فيما لو بقي مكشوفاً.

كما أنهت كوادرُ العتبة العبّاسية المقدّسة تهيئة بوّابات الصحن الطاهر لحرم أبي الفضل العبّاس عليه السلام التي سيسلكها موكبُ العزاء المليونيّ “ركضة طويريج”، والتي تشمل كلّاً من بوّابة الإمام الحسن وبوّابة الإمام المهديّ(عليهما السلام)، وهي البوّابات التي ستكون مدخلاً للمواكب بالإضافة الى بوّابة القبلة التي ستكون للخروج، وذلك من أجل تسهيل مرور المعزّين بحركة انسيابيّة.

من جانبه اعلن قسم الخدمات عن خطته الخاصة بشهر المحرم الحرام سعيا في تقديم افضل الخدمات للزائرين الوافدين لحرم الامامين العسكريين عليهما السلام.

وباشرت كوادر قسم الخدمات بتهيئة الاجواء المناسبة للزائرين الكرام ضمن خطة خدمية موضوعة وبالتنسيق مع جميع اقسام العتبة المقدسة حيث شملت تهيئة السجاد الجديد للحرم الطاهر والصحن المقدس والغيبة والتوسعة ورواق الامام الهادي عليه السلام.

وایضا تواصل أمانة مسجد الكوفة المعظم والمزارات الملحقة به إقامة مجلس العزاء بذكرى أحزان عاشوراء في باحة المسجد ولليوم الثامن على التوالي.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها