نشر : September 19 ,2018 | Time : 09:32 | ID 127438 |

تفاهمات متقدمة بين البناء والاصلاح لتسمية رئيس الوزراء، وسائرون تلوح بالذهاب للمعارضة

شفقنا العراق-متابعات-أكد النائب البعيجي، وجود تفاهمات متقدمة بين تحالف البناء وتحالف الاصلاح والاعمار لاختيار رئيس الوزراء المقبل وفقا للمواصفات التي طالبت بها المرجعية العليا، کما أكد تحالف سائرون أنه يفضل الذهاب الى المعارضة على المشاركة بحكومة محاصصة، ونائب عن تحالف البناء يقول ان كل ما يطرح من اسماء عبر وسائل الاعلام “لا صحة له”.

قال النائب عن تحالف البناء منصور البعيجي، ان“هناك تفاهمات متقدمة بين تحالف البناء وتحالف الاصلاح والاعمار لاختيار رئيس الوزراء المقبل وفقا للمواصفات التي طالبت بها المرجعية العليا وستعمل كتلة البناء على ذلك من خلال تقديم مرشح قوي كما حصل باانتخاب رئيس البرلمان”.

کما أكد القيادي في ائتلاف دولة القانون خالد الاسدي أن جميع الكتل السياسية مستمرة في مناقشة شخصية رئيس الوزراء القادم ولم تحسم حتى ألان، مضیفا إن “رئيس الوزراء قد يكون من حزب الدعوة الإسلامية خلال تشكيل الحكومة المقبلة أو من احد الإطراف الأخرى داخل محور البناء”، مبينا إن “اختيار رئيس الوزراء سيتم من خلال التفاهمات والاتفاقات بين أطرف محور البناء المتمثلة بالفتح ودولة القانون”.

هذا وأكد النائب عن تحالف سائرون حسن الجحيشي، أن تحالفه يفضل الذهاب الى المعارضة على المشاركة بحكومة محاصصة، فيما حذر من وجود “ماكنات اعلامية” تسعى لعرقلة مشروع الإصلاح،”، لافتا إلى أن “الأسماء التي ظهر في بعض وسائل الإعلام عن تولي سائرون لشغل بعض  الوزارات عارية عن الصحة”.

من جهته اعتبر النائب عن تحالف البناء عبد الاله النائلي، ان تنازل رئيس تحالف الفتح هادي العامري وقبله رئيس دولة القانون نوري المالكي عن الترشح لرئاسة مجلس الوزراء “دليل عدم وجود استئثار بالسلطة”وتلبية لتوصيات المرجعية، مشددا على ان كل ما يطرح من اسماء عبر وسائل الاعلام “لا صحة له”.

بشأن آخر عد المحلل السياسي هشام الهاشمي، رسالة مجلس الشورى في حزب الدعوة التي تم تسريبها بأنها بمثابة تمهيد لإخراج العبادي من الحزب ومن ذهب معه اذا لم يتم تدارك الأمر ورجوعه الى الحضن وتحالف قائمتي المالكي والعبادي.

الی ذلك اكد النائب عن كتلة البناء حسن شاكر، ان جميع الحوارات التي تجري حاليا بين القوى السياسية حول مرشح منصب رئيس مجلس الوزراء تركزت على اليات اختيار المرشح، مشيراً إلى أن الحوارات لم تتطرق إلى أسماء محدد لشغل رئاسة الوزراء أو الكابينة الوزارية.

من جانبها أكدت النائبة عن تحالف الفتح انتصار الموسوي أن أولويات التحالف خلال المرحلة المقبلة إخراج القوات الأمريكية من البلاد وإن “أي عقوبات أمريكية ضد فصائل المقاومة الإسلامية لا قيمة لها وتأتي ضمن مسار خليجي أمريكي للانتقام من داعمي المقاومة”.

من جهته اكد عضو تحالف البناء النائب قتيبة الجبوري، ان مبعوث ترامب ماكغورك اتصل بالنواب السنة واحد تلو الاخر من اجل دعم حيدر العبادي للولاية الثانية، مبيناً ان الدعم الاميريكي والخليجي خير النواب السنة امام دعم العبادي او رفع يد اميركا عن امن المحافظات السنية وهذا امر يثير علامات الاستفهام حول ما قدمه العبادي للأمريكان مقابل الولاية الثانية”..

بدوره كشف النائب المستقل عباس باير، عن توجه عدد من النواب الشباب داخل البرلمان للعمل على الغاء كافة الامتيازات لأعضاء المجلس السابقين والحالين، مبينا أن “النائب وجد داخل المجلس  لخدمة الشعب وهذا ما نسعى له في هذه الدورة الحالية”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها