نشر : September 18 ,2018 | Time : 12:24 | ID 127386 |

فتح باب الترشيح لرئاسة الجمهورية.. من هم الأوفر حظا وهل سيحسم الکرد مرشحهم؟

شفقنا العراق- متابعات-اعلن مجلس النواب، عن فتح باب الترشيح لمنصب رئاسة الجمهورية، کما قال مصدر ان “عدد المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية هم ستة اشخاص ان “هؤلاء هم سردار عبد الله، ولطيف رشيد، وملا بختيار، وفاضل ميراني، وبرهم صالح، وسليم شوشكي”، الی ذلك أعلن الاتحاد الوطني الكردستاني، انه سيحسم الیوم الثلاثاء، مرشحه لمنصب رئيس الجمهورية.

وذكر اعلام المجلس، انه “استناداً للمواد (2 و 3) من القانون رقم (8) لسنة 2012 (قانون أحكام الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية)، يعلن مجلس النواب فتح باب الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية”.

واضاف انه على “الراغبين بالترشيح ممن تتوافر فيهم الشروط المدرجة ادناه، تقديم طلباتهم التحريرية مشفوعة بالوثائق الرسمية التي تثبت توافر تلك الشروط فيهم مع سيرهم الذاتية الى رئاسة مجلس النواب، وتسليمها الى الدائرة القانونية في مجلس النواب – قصر المؤتمرات خلال الأوقات من الساعة التاسعة صباحاً ولغاية الساعة الثاثلة بعد الظهر من أيام (الثلاثاء والأربعاء والاحد) الموافقة (18 و 19 و23/9/2018) لقاء وصل تسليم يثبت فيه تقديمه الطلب وتاريخ التقديم ومرافقاته من وثائق”.

کما قال مصدر ان “عدد المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية هم ستة اشخاص ان “هؤلاء هم سردار عبد الله، ولطيف رشيد، وملا بختيار، وفاضل ميراني، وبرهم صالح، وسليم شوشكي”.

من جهتها اكدت النائبة عن الحزب الديمقراطي الكردستاني فيان صبري، أنه ليس من حق أي جهة سياسية أو حزب التمسك بمنصب رئيس الجمهورية، مشيرة إلى أن الاتفاقات والتفاهمات هي من تحدد المنصب والاحزاب الكردية لا زالت تتشاور فيما بينها لطرح اسم مرشح لرئاسة الجمهورية القادم.

الی ذلك أعلن الاتحاد الوطني الكردستاني، انه سيحسم الیوم الثلاثاء، مرشحه لمنصب رئيس الجمهورية وان “المجلس القيادي للاتحاد الوطني سيناقش خلال الاجتماع الاوضاع السياسية الراهنة في اقليم كرستان وتشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة وحسم مرشح الاتحاد الوطني الكردستاني لمنصب رئيس الجمهورية”.

من جانبه أكد القيادي في حزب الديمقراطي الكردستاني سرحان احمد, وجود مفاوضات مستمرة مع الاتحاد الوطني الكردستاني للاتفاق على تثبيت حق الديمقراطي في تولي احد مرشحيه رئاسة الجمهورية المقبلة، مبينا أن “استحقاق الانتخابات للحزب وترك المنصب لمدة 15 عام يحتم عليه المطالبة بحقه في تولي احد مرشحيه رئاسة الجمهورية”.

هذا واكد القيادي بتحالف المحور الوطني النائب محمد الكربولي، ان تحالفه سيشارك القوى الكردستانية لتقريب وجهات النظر فيما بينهما حول مرشح منصب رئيس الجمهورية، فيما اكد على اهمية اختيار شخصية للمنصب تخدم العراق اولا وتحفظ حقوق الكتل الكردستانية بالعملية السياسية.

في غضون ذلك هنأ رئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان البارزاني، رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بمناسبة تسلمه منصبه، فيما اعرب ان امله ان يتم حل الخلافات العالقة بین الإقلیم والمركز في إطار الدستور.

فیما تلقى النائب الثاني لرئيس مجلس النواب بشير الحداد، إتصالاً هاتفياً من رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني مهنئا الحداد بستلمه المنصب كمرشح عن الحزب، مؤکدا ضرورة العمل بجد وتفان من اجل خدمة الوطن وإيصال رسالة بان الكرد والعرب والمكونات الاخرى هم شركاء في هذا الوطن”..

من جانبه أكد النائب الثاني لرئيس مجلس النواب بشير الحداد خلال لقائه عدد من رؤساء الكتل ونواب عن المحافظات, على أهمية الابتعاد عن التخندقات الطائفية والتوجه لبناء عراق اتحادي مستقر ضرورة توحيد الصفوف وإشاعة الروح الوطنية في الخطابات وتكثيف الجهود من أجل خدمة مصالح الشعب من خلال التشريعات والقوانين”.

کما ابدت النائبة الكردية سروة عبد الواحد، استغرابها من تسابق الحزبين الكرديين الرئيسين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي على رئاسة الجمهورية بعد ان كانوا منشغلين بالاستفتاء العام الماضي، مضیفتا “سبحان الله اليوم يتسابقون من اجل رئاسة الجمهورية”، مشيرة إلى أن المصيبة تكمن بأن “الاحزاب التي وقفت ضد الاستفتاء وحاربت الشعب الكردي هي من تدعم هؤلاء”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها