نشر : September 17 ,2018 | Time : 09:23 | ID 127268 |

لماذا رئيس وزراء مستقل؟

شفقنا العراق-قلتها واعيدها وازيد منها وعليها , ان اختيار سياسي ذكي محنك قوي مستقل لم يجرب ولم يعاني منه الشعب ولم يتسلم منصبا من قبل هو الحل وتابعوا معي سجال الشارع والطبقة السياسية الان ,ما ان طُرحت بعض الاسماء التي سبق وان استلمت مناصب حتى ضج الجميع بالجدل والشتائم والاخذ والرد والاختلاف .!!

طبيعة متاصلة في اغلب شارعنا مع الاسف اننا نفجر في الخصومة وحينما نوضع في زاوية ان يحكم بيننا على ان الحل لايلتقي ومصالحكم الضيقة واتحدث هنا عن الطبقة السياسة لان الجميع مشترك في الخطأ والفساد ولايحق للفاسد والجاهل ان يختار فينبري الجميع بعدم قبول طرح الاخر واختياره اي لايوجد حزب يقبل ان يتبنى الحزب الاخر اسما حتى لو كان مستقلا لان هذا المستقل سيتهم بالعمالة لهذا او ذاك الحزب .

ولهذا وحينما ادعو لاختيار الشخصية المستقلة التي يجب , واتمنى التركيز على هذا الوجوب , ان يتم اختياره من قبل جهة هي الاخرى مستقلة ومن خارج الاحزاب كأن تشكل لجنة من كبار القوم والزعماء واساتذة الحوزة والجامعات والقضاء , من كل جهة عينة ينبرون لترشيح اسم مستقل او اكثر يتم التصويت عليه في مجلس النواب بعد اتفاق الكتلة الاكبر على هذا الراي المتوازن وانه هو الحل ولانه في هذه الحالة لايثير الفتنة في الشارعين السياسي والشعبي وعندها ينتهي نزاع القوم ولا نحتاج الى بالونات اختبار تشعل الشارع المشتعل في الاصل .

لا ادري لماذا تترك النهايات الخطرة والمميتة سائبة دون وضع النقاط على حروفها وخصوصا عند الفتن العظيمة التي يختلف حولها الشارعين الشعبي والسياسي ؟

احمد مهدي الياسري

————————-

المقالات المنشورة بأسماء أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع

————————–

www.iraq.shafaqna.com/ انتها