نشر : September 16 ,2018 | Time : 13:43 | ID 127237 |

الحداد نائبا ثانيا للحلبوسي، والنواب یتوجهون للبصرة

شفقنا العراق-متابعات-استأنف مجلس النواب، جلسته لاختيار النائب الثاني لرئيسه بعد إكمال انتخاب الرئيس والنائب الأول في جلسة يوم امس.

وتم انتخاب بشير الحداد لمنصب النائب الثاني لرئيس البرلمان بعد أن صوت غالبية أعضاء مجلس النواب لصالحه بعدد 185 صوتاً، كما حصل المرشح الثاني أحمد حمه فقد حصد ثقة 53 نائباً فقط، وبلغت الأوراق الباطلة 28، والفارغة 16”.

من جهته أكد النائب عن المحور الوطني محمد الكربولي، أن كتلته ستعمل مع رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي على “تغيير” مفهوم البرلمان، مشدداً على أنه سيتم فتح تحقيق مع كل من “أساء” لقبة البرلمان والشعب العراقي و”دعم الفساد والمفسدين”.

ترجیحات بولادة كتلة معارضة “جيدة العدد” داخل البرلمان

رجح النائب عن تيار الحكمة علي البديري ولادة كتلة معارضة “جيدة العدد داخل قبة مجلس النواب خلال الفترة المقبلة، مؤكدا وجود توجه لمنح رئيس الحكومة المقبل الحرية باختيار كابينته الوزارية ومنحه فترة زمنية محددة لتنفيذ البرنامج الحكومي.

وقال البديري إن “هناك بوادر بدأت منذ الجلسة الأولى لمجلس النواب لذهاب بعض الكتل السياسية والنيابية نحو المعارضة”، مؤكدا أنه “ستكون هناك كتلة برلمانية معارضة جيدة من حيث العدد داخل قبة البرلمان، مبينا أن “التوجه الحالي هو نحو البرامج الحكومية وليس اسم رئيس الوزراء”.

الحلبوسي: سنتوجه يوم غد الاثنين الى محافظة البصرة

اكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، انه سيتوجه يوم غد الاثنين الى محافظة البصرة.

وقال الحلبوسي امام مجلس النواب، ان “يوم الثلاثاء القادم سيكون موعدا للترشيح الى منصب لرئيس الجمهورية”، مبينا ان “فتح باب الترشيح للمنصب سيكون الكتروني من خلال اعلان الموعد عن طريق الموقع الالكتروني لمجلس النواب”.

واضاف الحلبوسي “اننا سنتوجه يوم غدا الى محافظة البصرة للاطلاع على واقعها الخدمي”، مبينا أن الدورة الحالية ستسعى لاعمار البلد وتوفير الخدمات، وفيما بين أنه سيكون لجميع العراقيين وليس لمكون معين، شدد بأنه سيتم “محاسبة مستهدفي” مؤسسة البرلمان.

وقال الحلبوسي في كلمة له بعد تسنمه منصبه، حسب مصدر برلماني إن “الدورة الحالية ستسعى لاعمار البلد وتوفير الخدمات”، موضحا “لن اكون لمكون معين بل لجميع العراقيين وسنعمل مع المؤسسة التشريعية لخدمة الشعب وسنعمل على الدفاع عن العراق واستقلاله”.

واضاف أن “هذه الدورة ستكون دورة بناء واعمار، وسنعمل على تكثيف الرقابة ومحاربة الفساد، وسأسعى لتحقيق طموحات الشعب”، مشددا “يجب تحقيق عملية الاصلاح، وانهاء الشعارات الزائفة والعمل على الايفاء بالوعود”، مؤكدا “سوف يتم محاسبة كائن من يكون من الذين يستهدفون مؤسسة البرلمان”.

الی ذلك رفع الحلبوسي رفع اليوم جلسة المجلس الى يوم الثلاثاء ما بعد المقبل الموافق الـ25 من ايلول الحالي”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here