نشر : September 15 ,2018 | Time : 18:36 | ID 127141 |

الجيش السوري یتقدم بالسويداء، والاستفزازات حول استخدام مزعوم للكيميائي مستمرة!

واصلت وحدات من الجيش السوري بالتعاون القوات الرديفة تقدمها وتعزيز انتشارها ونقاط تثبيتها في عمق الجروف الصخرية المحيطة بتلول الصفا آخر معاقل جماعة “داعش” التكفيرية في عمق بادية السويداء الشرقية.

وأفادت وكالة “سانا” بأن وحدات من الجيش حققت تقدما جديدا على محور أرض قاع البنات شمال غرب تلول الصفا وسيطرت على مساحات إضافية في عمق الجروف شديدة الوعورة بعد اشتباكات عنيفة مع تكفيريي “داعش” قضت خلالها على أعداد منهم بينهم 10 قناصين وفرار من تبقى منهم باتجاه عمق الجروف.

وأشارت إلى أن التقدم على هذا المحور سمح لوحدات الجيش بالسيطرة نارياً على آخر البرك المائية التي يستفيد منها تكفيريو “داعش” إلى الشمال من قبر الشيخ حسين.

وأوضحت أن وحدات من الجيش عززت انتشارها ونقاط تثبيتها في المناطق التي سيطرت عليها في عمق الجروف الصخرية على مختلف محاور تقدمها ومشطت المغاور والكهوف بالتزامن مع تنفيذ سلاحي الجو والمدفعية رمايات نارية مركزة على نقاط تحصين ودشم وفلول الإرهابيين بعمق المنطقة حول تلول الصفا والقضاء على أعداد منهم.

بشأن آخر قال رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي، ليونيد سلوتسكي، اليوم الجمعة، أن الاستفزازات حول استخدام مزعوم للأسلحة الكيميائية في إدلب مستمرة.

وأضاف سلوتسكي خلال مؤتمر صحفي: “من الواضح هنا أن الاستفزازات باستخدام الأسلحة الكيميائية التي ترتكز عليها واشنطن منذ 50 عاما ستستمر”.

وشدد السياسي الروسي، على أن عدم صحة الاتهامات ضد الرئيس السوري، بشار الأسد أمر واضح، وأن روسيا سوف تتحدث وشركاؤها عن ذلك في مختلف المحافل الدولية.

وعن إدلب، قال سلوتسكي: “هذه هي أصعب منطقة لتخفيض التصعيد في تاريخ الصراع السوري وآخر معقل للقوى الإرهابية واسعة النطاق. لكن هذا لا يوقف الأمريكيين”.

وتوقع السياسي أنه في المستقبل القريب ستكون القوات المسلحة لمكافحة الإرهاب من مختلف البلدان قادرة على طرد الجماعات الإرهابية الدولية من المحافظة.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here