نشر : September 16 ,2018 | Time : 10:05 | ID 127125 |

بين الترحيب والرفض.. أصداء فوز الحلبوسي برئاسة البرلمان

شفقنا العراق-متابعات-فاز يوم أمس النائب عن محافظة الانبار محمد الحلبوسي برئاسة مجلس النواب بأغلبية الأصوات والتي وصلت إلى 169 صوتاً، وبعدها جاءت ردود فعل مرحبة ورافضة بالقرار.

وقال النائب السابق مشعان الجبوري في منشور على صفحته بموقع “الفيس بوك” “أعزّي نفسي وكل العراقيين الذين ابتلاهم الله بطبقة سياسية لا تأبه بمصالح البلاد والعباد بتمكن شلة الفساد من إحكام قبضتها على أهم سلطات الدولة”.

من جهته قال عضو تحالف سائرون، أيمن الشمري إن “سائرون انسحب من التصويت لصالح محمد الحلبوسي لوجود صفقة سياسية لشراء منصب رئاسة البرلمان”، لافتا إلى إن “عدد من الكتل السياسية اتفقت مسبقا على بيع منصب رئاسة البرلمان إلى احد الشخصيات مقابل 30 مليون دولار”.

بدوره وصف عضو كتلة البناء منصور البعيجي، إن “فوز محمد الحلبوسي برئاسة مجلس النواب هو انتصار لكتلة البناء كونه مرشحها، وهو ما اعطى دليلا واضحا على ان البناء هي الكتلة الكبرى”، موضحا أنها “البداية لاعلان الكتلة الكبرى بشكل رسمي بانتظار انتخاب رئيس الجمهورية لترشيح مرشح الكتلة الاكبر لمنصب رئيس الوزراء”.

الي ذلك وجه رئيس الجمهورية فؤاد معصوم برقية تهنئة لرئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بمناسبة توليه مهام الرئاسة، مؤكدا له ان “أمامه مهام جسيمة”.

في غضون ذلك اعتبر المحلل السياسي هشام الهاشمي التصويت على رئيس البرلمان محمد الحلبوسي ونائبيه يؤكد عدم وجود كتلة كبرى وان الحكومة المقبلة سيتم تشكيلها بالتوافق، ةبين ان البرلمان الحالي سيكون من دون معارضة.

الجدير بالذكر انه اتهم رئيس كتلة “بيارق الخير” المنضوية داخل تحالف النصر خالد العبيدي النائب الفائز برئاسة مجلس النواب محمد الحلبوسي بشراء منصب رئاسة البرلمان بـ30 مليون دولار.

كما هنأ رئيس مجلس المفوضين معن الهيتاوي الحلبوسي بمناسبة انتخابه رئيساً لمجلس النواب.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها