نشر : September 14 ,2018 | Time : 13:11 | ID 126971 |

العتبة العباسية تشرع بتطبيق خطتها لـ “المحرم” وتطلق مسابقة أفضل رادود

شفقنا العراق-وضعت العتبةُ العبّاسية المقدّسة خطّةً أمنيّةً وخدميّة لإحياء مراسيم عاشوراء واعتبرتها مقدّمةً لخطّة أوسع وأشمل لخطّة زيارة أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام)، وقد شرعت بتنفيذ مرحلتها الأولى التي ابتُدِئَت منذ مراسيم تبديل راية القبّة الشريفة لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام) التي شهدت حضوراً إيمانيّاً واسعاً وكبيراً للتواصل مع باقي مراحل الخطّة بالتنفيذ وصولاً الى يوم العاشر من محرّم الحرام وهو ذروة الزيارة، وبتهيئة جميع المتطلّبات الخدميّة واللوجستيّة عبر استنفار جميع آليّاتها وملاكاتها وتسخير كلّ طاقاتها لتقديم الخدمات وتوفير الاحتياجات الضروريّة للزائرين وللمواكب الحسينيّة.

الخطّة بشقّيها الأمنيّ والخدميّ جزءٌ منها يُطبّق بالتعاون مع العتبة الحسينيّة المقدّسة والدوائر الأمنيّة والخدميّة في المحافظة، والقسم الآخر -وهو الأكبر- يقع على عاتق العتبة المقدّسة والأقسام المشتركة في هذه الخطّة التي سيتمّ تطبيقُها على مراحل بحسب مقتضيات الحاجة وكثافة الزائرين، وتبدأ تصاعديّاً وصولاً الى اليوم العاشر من محرّم الحرام والختام بعزاء ركضة طويريج وما بعده من فعاليّات عزائيّة.

قسمُ المواكب والشعائر الحسينيّة في العراق والعالم الإسلامي بدوره أعدّ جدولاً خاصّاً بدخول وخروج المواكب العزائيّة الذي عن طريقه ستتحدّد حركتهم، فضلاً عن الإشراف على انسيابيّة حركة كلّ موكبٍ بدءً من العتبة العباسيّة المقدّسة حتى وصوله الى العتبة الحسينيّة المقدّسة، وسيقوم بهذه الأعمال كوادرُ قسم المواكب بمشاركة بعض أقسام العتبة المقدّسة الأخرى.

كذلك اتّخذ قسمُ المضيف كافّة الاستعدادات الخاصّة بضيافة الزائرين والوافدين لزيارة المرقدين الطاهرين، وكذلك هو الحال بالنسبة لقسم الآليّات وقسم الشؤون الخدميّة وقسم رعاية الحرم الذين استنفروا جهودهم استعداداً لهذه الزيارة، كما أنّ باقي الأقسام ستكون على أهبة الاستعداد من أجل المشاركة في أيّ مفصلٍ من مفاصل الخطّة وحسب ما تقتضيه الحاجة، ويقعُ على قسم حفظ النظام تطبيقُ الخطّة الأمنيّة بالتعاون مع الجهات الأمنيّة في العتبة الحسينيّة المقدّسة ومديريّة شرطة كربلاء المقدّسة، هذا بالإضافة الى المفرزة الطبيّة التي أعدّت خطّةً طبيّة وعلاجيّة لتلافي أيّ حالة طارئة فقد هيّأت كادراً طبيّاً إضافةً الى العلاجات.

هذا وقد أبدت أقسامُ العتبة العبّاسية المقدّسة استعدادها التامّ من أجل الخروج بزيارةٍ نموذجيّة، على أن تُبذل كلّ الجهود من أجلها بما يحقّق الانسيابيّة في حركة الزائرين أو دخول وخروج مواكب العزاء العاشورائيّ.

وبمناسبة حلول شهرَيْ محرّمٍ الحرام وصفر الخير، شهرَي الحزن والأحزان على قلوب أهل بيت العصمة (صلوات الله عليهم أجمعين) وقلوب شيعتهم ومحبّيهم، ومساهمةً من معهد تراث الأنبياء(عليهم السلام) التابع لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة في إحياء أمر أهل البيت(عليهم السلام) إحياءً واعياً يُساهم في زيادة ثقافة المجتمع واطّلاعه على سيرة وتأريخ الأئمّة الأطهار(عليهم السلام)، وتحت عنوان: (مَنْ قالَ فينا بيتَ شعرٍ بَنى اللهٌ له بيتاً في الجنّةِ)، يُقيم المعهدُ مسابقةً إلكترونيّة لاختيار أفضل منشدٍ حسينيّ ناشئ (رادود) وأفضل قصيدةٍ في أهل البيت(عليهم السلام) (فصحى وشعبيّة)، علماً أنّ المسابقة ستكون على أربع مراحل، حيث يتمّ في المرحلة الأولى اختيار نصف عدد المتسابقين، وبعدها يتمّ التنافس فيما بينهم لاختيار نصفهم، ثمّ يجري التنافس بين هذا النصف ليتمّ اختيار ثلاثةٍ منهم فقط، وبعدها يكون التنافس الأخير بين هؤلاء الثلاثة لاختيار الأوّل والثاني والثالث منهم.

على أن تكون المرحلة الأولى من المسابقة إلكترونيّة أمّا المراحل الأخرى اللاحقة فهي جميعها حضوريّة تُجرى في العتبة العبّاسية المقدّسة.

شروطُ المشاركة في المرحلة الأولى من مسابقة (أفضل قصيدة):

1 – أنْ لا يقلّ عمرُ الشاعر عن (18) سنة وأن لا يزيد على (40) سنة.

2 – أن يكون من الذكور.

3 – أن تتحدّث القصيدة عن أهل البيت(عليهم السلام) فقط وسيرتهم العطرة وتكون مستوحاة من رواياتهم وأحاديثهم.

4 – أن تكون القصيدة المشارك فيها موزونة ومقفّاة (فصحى أو شعبيّة) ولا تتعدّى (25) بيتاً ولا تقلّ عن (15) بيتاً، ويتمّ إرسالها الى المعهد مباشرةً أو على الإيميل: (turath.alanbiaa@gmail.com) على أن تكون مطبوعة إلكترونيّاً ولا تُقبل القصيدةُ المكتوبة بخطّ اليد.

5 – أن يُرسل الشاعر صورته الشخصيّة (ذات خلفيّة بيضاء) الى جانب صورةٍ ملوّنة عن هويّته الشخصيّة.

6 – أن لا تكون القصيدة قد سبق نشرُها أو المشاركة فيها في أيّ مسابقةٍ أخرى.

أمّا جوائزُ الفائزين الثلاثة الأوائل بمسابقة أفضل قصيدة:

الفائز الأوّل: (500.000) خمسمائة ألف دينار عراقيّ.

الفائز الثاني: (300.000) ثلاثمائة ألف دينار عراقيّ.

الفائز الثالث: (200.000) مائتا ألف دينار عراقيّ.

شروطُ المشاركة في المرحلة الأولى من مسابقة أفضل منشدٍ حسينيّ ناشئ (رادود):

1 – أنْ لا يقلّ عمرُ المنشد عن (7) سنوات ولا يزيد على (18) سنة.

2 – أن يكون من الذكور.

3 – أن تتحدّث القصيدة الإنشاديّة عن فضائل أهل البيت(عليهم السلام) وسيرتهم العطرة.

4 – إرسال التسجيل الصوتيّ بقرصٍ مدمج بصيغة (mp3) الى معهد تراث الأنبياء(عليهم السلام) مباشرةً أو على الإيميل: (turath.alanbiaa@gmail.com).

5 – أن لا يقلّ وقتُ المقطع الصوتيّ عن (5) دقائق ولا يتعدّى (10) دقائق.

6 – أن يُرسل المنشد صورته الشخصيّة (ذات خلفية بيضاء) الى جانب صورةٍ ملوّنة عن هويّته الشخصيّة، ضمن القرص المدمج.

أمّا جوائز الفائزين الثلاثة الأوائل بمسابقة أفضل منشد:

الفائز الأوّل: تذاكر الطيران ذهاباً وإياباً للفائز وأحد أبويه الى مشهد المقدّسة لزيارة الإمام الرضا(عليه السلام).

الفائز الثاني: جهاز مكبّر صوت مع راية أبي الفضل العبّاس(عليه السلام).

الفائز الثالث: هديّة ماليّة مقدارها (150.000) مائة وخمسون ألف دينار عراقيّ مع راية أبي الفضل العبّاس(عليه السلام).

وللتواصل أو إرسال المشاركات turath.alanbiaa@gmail.com.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها