نشر : September 14 ,2018 | Time : 09:23 | ID 126954 |

ترجحیات بحسم التحالفات وتسمية الرئاسات الیوم، وخلافات كردية حول رئاسة الجمهورية

شفقنا العراق-متابعات-رجحت اوساط نيابية حسم التحالفات السياسية والاتفاق على تسمية الرئاسات الثلاث اليوم الجمعة، والوطني الكردستاني يقول أن منصب رئيس الجمهورية من حصته لكن الكتل الكردية حالها حال بقية الكتل السياسية لم تتفق بعد على شخصية رئيس الجمهورية.

ذكرت مصادر ان هناك حراكا سياسيا ومفاوضات تجري داخل تحالفي البناء والاصلاح لحسم الكتلة الاكبر والمضي في عقد جلسة البرلمان يوم السبت القادم قبل صدور قرار من المحكمة الاتحادية، مشيرة الى ان المفاوضات تجري بأريحية ويوجد تقارب بين جميع الاطراف على اختيار شخصية لرئيس الوزراء تتمتع بالمواصفات التي طالبت بها المرجعية الدينية العليا.

من جهته كشف مصدر كردي رفيع المستوى، إن “المفاوضات بين الديمقراطي الكردستاني والوطني الكردستاني تمخضت عن الوصول الى اتفاق ينص على منح الاتحاد الوطني الكردستاني منصب رئاسة الجمهورية، بالمقابل ان يحصل الديمقراطي الكردستاني على مناصب سيادية في الحكومة الجديدة ومنها وزارات، لافتاً إلى ان “المرشحين الأوفر حظاً من بين الموجدين هو محمد صابر وبعدها الرئيس الحالي فؤاد معصوم”.

كما اكدت عضو الاتحاد الوطني الكردستاني ريزان شيخ دلير ان “الكتل الكردية مستعدة لتقديم بعض التنازلات للانضمام الى الكتلة الكبرى التي ستشكل الحكومة المقبلة على ان لا تمس المبادئ الاساسية للكرد”، مضیفة ان “الكتل الكردية حالها حال بقية الكتل السياسية لم تتفق بعد على شخصية رئيس الجمهورية .

بدوره أعلن الاتحاد الوطني الكردستاني عن تلقيه طلبا من تحالف الديمقراطية والعدالة برئاسة برهم صالح للاندماج في الحزب الرئيس الذي انشق منه صالح..

من جانبه اكدت النائب عن الجبهة التركمانية خديجة علي، ان للجبهة حوارات مستمرة مع محوري البناء والاصلاح والاعمار اضافة الى حوارات مع القوى الكردستانية، واشارت الى ان الجبهة لم تحسم امرها بالانضمام لاي محور كما لم يغلقوا الابواب بوجه اي طرف.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here