نشر : September 11 ,2018 | Time : 09:12 | ID 126645 |

ازدياد مرشحي رئاسة البرلمان، وحديث عن إمكانية تسمية الزرفي بدلا عن العبادي

شفقنا العراق-متابعات-ذكرت وثيقة صادرة عن الدائرة الإعلامية لمجلس النواب، ان عدد المرشحين لمنصب رئاسة البرلمان ارتفع إلى 8 شخصيات بعد ان كانت ستة أسماء، کما توقع محلل سياسي ترشيح القيادي عدنان الزرفي بدلا عن حيدر العبادي لتولي منصب رئاسة الوزراء القادمة، كاشفا عن دور اللاعب الخارجي في تشكيل الحكومة.

وبحسب الوثيقة التي نشرت، الدائرة الإعلامية لمجلس النواب، فان كلا من النواب محمد تميم، وأسامة النجيفي، ورشيد العزاوي، وأحمد عبد الله الجبوري، وأحمد خلف الجبوري، وطلال الزوبعي، ومحمد الخالدي، ومحمد الحلبوسي، تقدموا بطلبات ترشيح إلى رئيس السن.

کذلك قرر رئيس قائمة ائتلاف النصر في نينوى خالد العبيدي، الترشيح لمنصب رئيس مجلس النواب كمرشح تسوية لحسم الخلافات.

کما توقع المحلل السياسي واثق الهاشمي، ترشيح القيادي في تحالف النصر عدنان الزرفي بدلا عن رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي لتولي منصب رئاسة الوزراء القادمة، فيما كشف عن دور اللاعب الخارجي في تشكيل الحكومة.

وقال الهاشمي إن “البيان الاخير للمرجعية الدينية لم يؤثر على شكل التحالفات”، لافتا إلى إن “دور اللاعب الخارجي والضغط الدولي سيكون له اثرا كبيرا في تشكيل الحكومة المقبلة”.

هذا وقال نائب عن ائتلاف دولة القانون أن ”أمريكا ومن خلال تواجدها العسكري وقواعدها الإستراتيجية المنتشرة في البلاد تحاول الهيمنة على النظام السياسي بالشكل الذي تريده وتوجيهه لخدمة أجنداتها ومخططاتها بعيدة المدى للسيطرة على العراق مجددا “.

الی ذلك كشف النائب عن محافظة البصرة في العراق فالح الخزعلي عن وجود مخطط “كبير وخطير” معد له مسبقا من قبل القنصلية الامريكية من اجل “تدمير” البصرة وخلق صراع مجتمعي داخلها، مشيرا الى ان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي يتحمل الجزء الاكبر من المسؤولية.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here