نشر : September 10 ,2018 | Time : 10:00 | ID 126580 |

عتبات العراق تتشح بالسواد لاستقبال شهر محرم وتستنفر جهودها الأمنية والخدمية

شفقنا العراق-متابعات-باشرت العتبة العلوية بنشر معالم الحزن ضمن الإستعدادات لإحياء مراسم العزاء بشهر محرم، واعلنت العتبة الحسينية عن اطلاق حملة الزيارة بالإنابة، کما أنهت العتبة العبّاسيّة أعمالَ الخياطة الخاصّة براية القبّة، فیما أعدت العتبة الكاظمية خطتها، وتهيئة جميع المستلزمات الأمنية والخدمية واستنفرت جهودها، واتشح جدران الصحن العسكري  بالسواد .

وقال مسؤول الهيأة الشيخ إبراهيم البديري في تصريح للمركز الخبري ” باشرت كوادرنا بنشر الرايات واللافتات الخاصة مع توشيح شباك الضريح المقدس ورواق أبي طالب وصحن فاطمة وصحن الإمام الحسين ( عليهم السلام) مع الأرجاء الداخلية والمحيط الخارجي للصحن الحيدري الشريف والشوارع الرئيسية المؤدية الى مرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام) وبقياسات مختلفة تعبر في مجملها عن معامل الحزن والسواد لإحياء ذكرى عاشوراء”.

کما شاركت العتبة العلوية المقدسة متمثلاً بأقسام الشؤون الدينية والعلاقات والإعلام في المؤتمر السنوي التاسع بمناسبة حلول شهر محرم الحرام والذي تقيمه الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة/ قسم الشؤون الدينية/ شُعبة التبليغ والتعليم الديني، وتحت شعار (من نهج الإمام الحسين (عليه السلام) نستلهم العزيمة للإصلاح والبناء), وبحضور ممثل المرجعية الدينية العليا في النجف , والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية , وفضلاء الحوزة العلمية , وعدد من الخطباء والمبلغين.

وقال مدير عام دائرة صحة كربلاء المقدسة صباح نور هادي الموسوي في بيان، إن ” الدائرة وضعت خطة طوارئ خاصة لزيارة عاشوراء الإمام الحسين {عليه السلام} المرتقبة التي تصادف في العشرين من الشهر الجاري ، كما تم تهيئة ملاكاتها بما يتناسب وحجم هذه المناسبة الكبيرة، مضیفا إن ” الدائرة أعدت الخطة المناسبة والمبنية على التجارب الناجحة للمناسبات المليونية السابقة.

هذا واعلنت مؤسسة الامام الحسين عليه السلام للإعلام الرقمي التابعة للعتبة الحسينية المقدسة عن اطلاق حملة الزيارة بالإنابة لمن يرغب بزيارة الامام الحسين عليه السلام ليلة الاول من محرم نيابة عنه.

وقال مدير المؤسسة ولاء الصفار, ان المؤسسة اطلقت هذه الخدمة بهدف اشراك الاخوة المؤمنين من مختلف بقاع العالم في ثواب زيارة الامام الحسين عليه السلام ليلة الاول من محرم.

فیما أنهت كوادرُ شعبة الخياطة في العتبة العبّاسيّة المقدّسة أعمالَ الخياطة الخاصّة براية القبّة الشريفة التي ستُرفع ليلةَ الأوّل من محرّمٍ الحرام (1440هـ) بعد صلاتي المغرب والعشاء على قبّة المولى أبي الفضل العباس(عليه السلام) وهو جزءٌ من أعمالها الخاصّة إيذاناً ببدء مراسيم شهر محرّمٍ الحرام شهر الأحزان.

وعن هذه الأعمال تحدّث مسؤولُ الشعبة الأستاذ عبد الزهرة داوود سلمان قائلاً: “أعمال تصميم وخياطة الراية تمرّ بمراحل عديدة بدءً من اختيار نوعيّة القماش الذي يُعدّ من النوعيّات الجيّدة ويمتاز بتحمّله الظروف الجويّة وثباتيّة ألوانها، الى أخذ القياسات الخاصّة بها، من ثمّ الشروع بأعمال خياطتها .

وفي إطار الاستعدادات لاستقبال شهر محرم الحرام، تتلاحم الجهود لترتقي بواقع الخدمة في العتبة الكاظمية المقدسة معبرةً عن الولاء والوفاء للقضية الحسينية وإحياء شعائرها، وبغية الإسهام في تقديم أقصى درجات الخدمة، أعدت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة خطتها، وتهيئة جميع المستلزمات من الناحية التنظيمية والأمنية والخدمية واستنفرت جهود أقسامها وشعبها ووحداتها كافة لاستقبال زائري الإمامين الجوادين “عليهما السلام” وهم يحيون هذه الذكرى الأليمة في حرم الإمامين الكاظمين “عليهما السلام”.

کذلك انتهت الملاكات الهندسية والفنية في شعبة الكهرباء من أعمال التأهيل والصيانة وكان من بينها تغيير الإنارة الداخلية والخارجية للصحن الكاظمي الشريف ، حيث أن عملية التأهيل استلزمت تغيير آلاف المصابيح الصغيرة والكبيرة والنشرات الضوئية المنتشرة في مختلف أرجاء العتبة المقدسة من البيضاء والخضراء إلى الحمراء، وذلك للاستشعار بهذه الأيام الحزينة وبالمصيبة الراتبة التي حلّت بآل بيت النبوة “عليهم السلام”.

كما كان لوحدة التطريز والخياطة وبالتعاون مع قسم العلاقات العامة من تهيئة السوادات ونشر مظاهر الحزن والأسى استذكاراً للفاجعة الأليمة التي أدمت قلوب محبيّ وأتباع أهل البيت “عليهم السلام” في مشارق الأرض ومغاربها، فضلاً عن إعداد البرامج العبادية الخاصة بهذه المناسبة والتي تشتمل على إقامة المحاضرات الدينية والتثقيفية وإقامة المجالس العزائية، والجلسات القرآنية.

في غضون ذلك اتشحت جدران الصحن العسكري المطهر بالسواد ضمن استعدادات العتبة العسكرية المقدسة لقدوم شهر محرم الحرام تعبيرا عن الحزن والأسى الذي حل بأهل البيت (عليهم السلام) في هذا الشهر.

قسم الشؤون الدينية التابع للعتبة المقدسة كان قد أعد برنامجا عزائيا ودينيا متكاملا يتضمن إقامة مجالس العزاء لعدد من الخطباء والرواديد خلال شهري محرم وصفر إضافة الى استقبال المواكب المعزية والخدمية وحسب ما صرح به السيد عباس الشرع مسؤول وحدة المواكب ان هنالك تنسيق مع وحدات المواكب ومن مختلف المحافظات حيث تم وضع خطة هيئة المواكب في شهري محرم وصفر بتغطية الطريق الممتد من بغداد الى سامراء برفع رايات الامام الحسين .

کذلك اعلنت قائممقامية قضاء الزبير غرب البصرة، عن اكمال الاستعدادات الخاصة بإحياء مراسم عاشوراء واستقبال الزوار في مسجد خطوة الامام علي (عليه السلام) والمواكب الحسنية والجوامع والحسينيات، وفيما بينت تسجيل اكثر من 900 موكب حسيني ضمن هيئة المواكب والتي ستنتشر في كافة المناطق، اكدت رفد القوات الامنية بتعزيزات من قوات الجيش لتامين سلامة الزائرين الذين قال ان اعدادهم قد تزداد عن المليون زائر.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here