نشر : September 10 ,2018 | Time : 09:53 | ID 126557 |

مباحثات متواصلة بين العامري والصدر لتشكيل الكتلة الکبری، والنصر يريد الانسحاب من النواة

شفقنا العراق-متابعات-كشف تحالف الفتح، عن مباحثات متواصلة بين العامري والصدر لتشكيل الكتلة الكبرى، مرجحا اشتراك سائرون والفتح بتحالف موحد لتشكيل الحكومة، کما عقد تحالف الاصلاح والاعمار، هذا وكشف سائرون، عن محاولة ائتلاف النصر الانسحاب من نواة الكتلة الكبرى بعد عدم تأييد العبادي لتولي رئاسة الوزراء للولاية الثانية.

وقال عضو تحالف الفتح، عامر الفايز إن المباحثات بين الصدر والعامري لا زالت مستمرة بشأن تشكيل الكتلة الكبرى بانضمام الطرفين إليها، لافتا إلى إن “المفاوضات التي تجري في الوقت الحالي وصلت إلى تفاهمات كبيرة بين الطرفين”، مرجحا “اشتراك تحالفي سائرون والفتح بتحالف موحد لتشكيل الحكومة المقبلة”.

کما قال القيادي بتحالف سائرون جواد الموسوي، إن “عدم تأييد سائرون لتولي العبادي رئاسة الوزراء للولاية الثانية اضر بتحالف نواة الكتلة الكبرى”، لافتا إلى إن “النصر يحاول الانسحاب من تحالف النواة لعدم تأييد العبادي بمنحه منصب رئاسة الوزراء مجددا خلال تشكيل الحكومة المقبلة”.

بدوره أكد القيادي في ائتلاف دولة القانون رسول راضي، أن ائتلافه جزء من تقارب تحالفي الفتح وسائرون، مبينا إن الكتلة الكبرى ستُشكل خلال الأيام القادمة باشتراك دولة القانون والفتح والحكمة وسائرون، لافتا إلى إن “عدم ترشيح زعيم دولة القانون نوري المالكي لتولي منصب رئاسة الوزراء القادم تعد اولى خطوات إنهاء الخلافات السياسية بين الأخير والصدر”.

هذا وأكد القيادي في تحالف البناء غضنفر البطيخ ان رئيس الوزراء المنتهية ولايته حيدر العبادي غير مقبول سياسياً لتسنم منصب رئاسة الحكومة لولاية ثانية وان ترشح شخصية لا تمتلك مقبولة عند الكتل السياسية والشعب العراقي سيخلق أزمة عدم ثقة بالحكومة المشكلة.

من جانبه كشف المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني، محمود محمد، أن الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني عرضا مشروعهما على الكتل في بغداد وهما بانتظار رد مكتوب منها، مضیفا نحن على مسافة واحدة من جميع الأطراف في بغداد وسنتقارب مع الطرف الذي يقر بمطالبنا، لافتاً إلى أن “توافد الوفود من بغداد إلى إقليم كردستان مستمر بعيداً عن عيون الإعلام

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها