نشر : September 9 ,2018 | Time : 17:35 | ID 126545 |

أسود الرافدين یستعدون لمواجهة الأزرق، وكاتانيتش يتحدث عن مشكلاته

شفقنا العراق-انتهى، قبل قليل، المؤتمر الفني الخاص بالمباراة الودية بين المنتخب الوطني أمام مضيفه الكويتي المقرر إقامتها على ملعب النصر في الكويت يوم غدٍ الاثنين.

وسيرتدي المنتخب الوطني اللون الأبيض الكامل فيما سيرتدي حارس المرمى اللون الأحمر، أما المنتخب الكويتي فسيرتدي اللون الازرق وسيرتدي حارسه اللون الأخضر.

وستقام المباراة على ملعب النصر في مدينة الكويت في تمام الساعة السادسة من مساء يوم غد الاثنين.

من جهته أكد مدرب المنتخب الوطني، السلوفيني ستريشكو كاتانيتش، أن منتخب اسود الرافدين ينتظره عمل شاق وجاد بعد مباراة الكويت الودية، غداً الاثنين.

وقال كاتانيتش خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة الغد، إن “المنتخب الوطني ينتظره عمل شاق وجاد بعد مواجهة الكويت يوم غد الاثنين”.

وأوضح بالقول، أن “أهم مشكلة تواجهني حالياً هي عدم حضور جميع اللاعبين إلى مباراة الغد”.

وأشار المدرب إلى أنه “ينظر للمباراة الدولية الأولى له مع منتخب العراق بأهمية كبيرة رغم وديتها لان أداء اللاعبين فيها ونتيجتها ستضع أساس قوي لمهمته التدريبية مع المنتخب العراقي”.

وأضاف انه “يعرف جيدا هذه المنطقة وما تمثله ديربيات الدول المتجاورة من خصوصية وتاريخية ولكنه سيتعامل معها كأي مباراة تمثل له تحديا هدفه فيها الهام لاعبيه لتقديم كرة قدم حقيقية وهو وقع عقده كمدرب لمنتخب العراق ليسعى بتحقيق النجاح في أي مكان يتواجد فيه”.

وبدوره، عبر لاعب المنتخب الوطني علي عدنان عن سعادته وزملائه بالتواجد في الكويت، مؤكداً أن “لاعبي المنتخب الوطني يسعون لتقديم مباراة كبيرة تليق بتاريخ المنتخبين في المنطقة، مما يعزز استحقاق المنتخبين للعب على أرضهم وأمام جماهيرهم بعد ابتعادهم لفترة طويلة بسبب قرارات الفيفا”.

ونوه مدرب المنتخب الوطني، ستريشكو كاتانيتش، ممازحاً، عقب نهاية نهاية المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة الكويت الودية، إلى أن مدرب منتخب الكويت وحكم المباراة كرواتيا الجنسية، متسائلاً كيف حدث هذا؟.

وقال كاتانيتش في إشارة أبداها، بعد نهاية المؤتمر الصحفي وأثناء تبادل التحايا مع المدرب الكرواتي روميو: “ها أنا أقولها أمام المنسق الإعلامي للمنتخب العراقي، هذا المدرب كرواتي وصديقي وطاقم التحكيم كرواتي كيف حدث هذا مصادفة ام ماذا؟؟”.

بسیاق متصل أكد مدرب منتخب الكويت، الكرواتي روميو، أن تحقيق نتيجة ايجابية أمام العراق سيمنحنا ثقة كبيرة في قادم الايام.

وقال روميو خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة إن “لاعبي الكويت، مستعدون لتقديم مباراة كبيرة أمام منتخب كبير باسمه وتاريخه ونتائجه في المنطقة”.

وأوضح أن “منتخب العراق منتخب كبير بكل شيء وتحقيق نتيجة ايجابية أمامه سيمنح لاعبيه وجماهيره ثقة كبيرة للنجاح في قادم الأيام وهذا ما يسعى له بقوة غدا”.

من جانبه، أشار لاعب الكويت فهد الهاجري، إلى “قوة وتاريخ المنتخب العراقي وإمكانيات لاعبيه العالية وهذا ما يحفزهم للمنافسة بقوة لكسب نتيجة ايجابية تعزز ثقة الجماهير بهم وتحسن التصنيف الدولي لمنتخبهم الذي غاب لفترة طويلة عن المنافسات بسبب العقوبات”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here