نشر : September 9 ,2018 | Time : 14:53 | ID 126530 |

الجيش السوري يدمر منصات إطلاق صواریخ بحماة ويعثر على أسلحة أمريكية بالقنيطرة

شفقنا العراق-نفذت وحدات من الجيش السوري ضربات مكثفة على محاور أوكار محصنة وتجمعات لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المرتبطة به في ريف حماة الشمالي.

وذكرت وكالة سانا السورية الرسمية أن وحدة من الجيش السوري دمرت بضربات نوعية آلية مصفحة ومستودع ذخيرة لإرهابيي ما يسمى “كتائب العزة” داخل جرف صخري حفره الإرهابيون الذين سقط العديد منهم قتلى ومصابين على تل الصياد شمال بلدة كفرزيتا بالريف الشمالي.

وأشارت إلى أن وحدة من الجيش السوري دمرت منصات لإطلاق القذائف كانت التنظيمات الإرهابية تستخدمها في الاعتداء على التجمعات السكنية القريبة وأوقعت 5 قتلى بين صفوف الإرهابيين خلال رمايات دقيقة على تجمعاتهم في أطراف بلدة كفرزيتا التي تعد من أبرز معاقل تنظيم جبهة النصرة الإرهابي شمال مدينة حماة بنحو 38 كم.

کما قالت وسائل إعلام سورية إن الجيش السوري عثر على كميات كبيرة من الأسلحة والمواد الطبية من بينها صواريخ تاو الأمريكية وقنابل إسرائيلية الصنع من مخلفات الإرهابيين بريف القنيطرة الجنوبي.

وخلال عمليات تمشيط القرى والبلدات التي تم تحريرها، عثر الجيش على صواريخ “تاو” أمريكية، وقنابل إسرائيلية الصنع، وراجمات صواريخ، ومناظر ليلية، وذخيرة متنوعة، وقواذف “أر بي جي” وهاون عيار 130 و80 مم، إضافة إلى كمية من المواد الطبية والأدوية من مخلفات الإرهابيين في قريتي الرفيد والبريقة بالريف الجنوبي للقنيطرة.

وأفادت وكالة الأنباء السورية “سانا” بأنه تم العثور على تجهيزات لجماعة “الخوذ البيضاء” من بينها دم اصطناعي، ومواد تجميلية، ومجسمات مصنوعة من البلاستيك تمثل أعضاء الجسم.

كما عثرت الجهات المختصة الخميس في قريتي جباثا الخشب وبئر عجم بريف القنيطرة على صواريخ متنوعة، منها صاروخ ميلان صناعة ألمانية، وبنادق وذخائر متنوعة، وقذائف دبابات وهاون، وأجهزة بث فضائية، وأدوية ومعدات طبية متطورة.

وتم قبل أشهر التوصل لاتفاق في القنيطرة ينصّ على خروج الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى إدلب وتسوية أوضاع الراغبين بالبقاء في مناطقهم وعودة الجيش العربي السوري إلى النقاط التي كان فيها قبل عام 2011.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها