نشر : September 8 ,2018 | Time : 14:28 | ID 126411 |

تغطية كاملة لجلسة البرلمان الاستثنائية.. ماذا قيل حول البصرة؟

شفقنا العراق-متابعات-عقد مجلس النواب جلسته الاستثنائية لمناقشة الأوضاع في محافظة البصرة، ورئيس الوزراء حيدر العبادي، يقول ان الخراب في البصرة هو خراب سياسي، كاشفا عن استثناء البصرة من بعض فقرات الموازنة والقرارات الحكومية.

وقال العبادي في كلمة له ادلى بها امام اعضاء مجلس النواب إن “البصرة عامرة وتبقى عامرة بأهلها، ومطالب أهلها هي توفير الخدمات”، مؤكدا على “ضرورة أن نعزل الجانب السياسي عن الجانب الخدمي فالخراب في البصرة هو خراب سياسي”.

وأضاف العبادي “عقدنا أجتماعات على مستوى عالي لمناقشة الأوضاع في البصرة، وقد قررنا كمجلس وزراء صرف الأموال بعيداً عن الإجراءات الروتينية”، لافتا الى أنه “لدينا قوات في المحافظة ومستعدة لمواجهة أي طارئ وهذه القوات مخولة، فيجب إسناد القوات الأمنية لحماية أهل البصرة”.

وتابع انه “تمت الموافقة على استثناء عدد من الاجراءات بشأن البصرة من تعليمات تنفيذ الموازنة العامة للسنة المالية /2018 وتعليمات تنفيذ العقود الحكومية رقم 2 لسنة 2014”.

من جهته أكد وزير الداخلية قاسم الأعرجي، عزمه إجراء تغييرات لبعض القادة الأمنيين في محافظة البصرة، مشدداً على ضرورة حماية القنصليات العربية والدولية بالمحافظة.

وقال الأعرجي خلال جلسة مجلس النواب إنه تم “إصدار العقوبات لكل من اعتدى على المتظاهرين وتركوا مواقعهم بحماية المؤسسات الحكومية”.

وأضاف، “ستجري تغييرات لبعض القادة الأمنيين من أجل إعطاء فرصة لاستيعاب الموقف”، مشدداً على “حماية السفارات والقنصليات العربية والدولية”، مؤكدا صدور أوامر بمحاسبة كل من “أساء” إلى الممتلكات العامة في محافظة البصرة وكل من “تجاوز” على المتظاهرين في المحافظة.

بدوره اكد وزير الدفاع عرفان الحيالي أن القوات المسلحة غير مخولة باطلاق النار على اي مواطن وإن “القوات المسلحة ليست مخوله باطلاق النار على اي مواطن”.

هذا واكد وزير الموارد المائية حسن الجنابي، أن مسؤولية الوزراة تزويد المياه اما معالجتها فتخضع لمؤسسات اخرى، لافتا الى أن هناك حالات تلوث لم تحصل في منظومة المياه الخام وانما بشبكات توزيع المياه و”هناك حالات تلوث لم تحصل في منظومة المياه الخام وانما بشبكات توزيع المياه”.

من جانبها أكدت وزير الإعمار والبلديات آن نافع، أن محافظة البصرة تعاني من شح المياه والملوحة منذ ثمانينات القرن الماضي.

ولفتت، إلى “وجود مشروع مهم ممول من الحكومة العراقية واليابان بدأ العمل به في 2014 سيتم الاسراع بانجازه بنهاية العام الحالي في حال استقرار الأوضاع الأمنية”.

في غضون ذلك أكد محافظ البصرة اسعد العيداني، أن المحافظة تحترق وما سمعته من الوزراء كأنها في عالم آخر، ولفت الى أنه لم يعين أحد منذ أن أُطلقت العشرة الاف درجة وظيفة للبصرة وإن “البصرة تحترق، وما سمعته من الوزراء وكأن البصره في عالم آخر”.

وأضاف العيداني، “الى هذا اليوم واردات البترو دولار لم نستلمها”، لافتاً الى أنه “لم يعين أحد منذ أن اطلقت العشرة الاف درجة وظيفة للبصرة”، وبشأن قائد شرطة البصرة السابق اشار الى أنه “دائما كنت اقول ان قائد الشرطة مرتشي ولكن بدون جدوى”.

کذلك افاد مصدر مطلع، السبت، بان مشادة كلامية حدثت بين رئيس الوزراء حيدر العبادي ومحافظ البصرة اسعد العيداني بشأن احداث البصرة.

وقال المصدر ان “مشادة كلامية حدثت داخل قبة البرلمان بين رئيس الوزراء حيدر العبادي ومحافظ البصرة اسعد خلال الجلسة الاستثنائية التي عقدت اليوم لحل ازومة البصرة”.

جاء ذلك بعدما انتقد محافظ البصرة كلام الوزراء بشأن المحافظة، وقال ان (ما سمعته من الوزراء خلال الجلسة عن البصرة وكان المحافظة في عالم اخر)”، مبينا ان “العبادي خاطب المحافظ بالقول (مكانك في البصرة وليس في بغداد)”.

إلى ذلك قلل القيادي في تحالف البناء النائب كاظم الصيادي، من أهمية جلسة مجلس النواب المقرر عقدها اليوم لمناقشة اوضاع البصرة، عادا اياها “ثرثرة كلامية” ومحاولة لانقاذ الحكومة.

وأضاف ان “مجلس النواب لايملك شيء لاعطائه لأهالي البصرة سوى الكلام”، داعيا محافظة البصرة إلى “الثبات والاستمرار على قضية التظاهرات لحين تحقيق مطالب الشعب البصري”.

هذا ودعا النائب عن محافظة صلاح الدين احمد الجبوري، إن “جلسة اليوم بدأت بخطأ وكان المفروض انتخاب رئيس وهو من يدعو لجلسات خاصة”، داعيا كبير السن الى “التنحى لانه لا يستطيع ادارة الجلسة وان يعطيها لآخر من كبار السن لان مايجري عبارة عن فوضى”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here