نشر : September 8 ,2018 | Time : 10:29 | ID 126384 |

ارتفاع ضحايا البصرة وإحالة قوة حماية القنصلية الإيرانية للتحقيق، وطهران تستدعي السفير

شفقنا العراق-متابعات-أعلنت وزارة الضحة، ارتفاع ضحايا العنف في محافظة البصرة الى 53 بين شهيد وجريح، کما اعلنت قيادة العمليات المشتركة، عن اتخاذها إجراءات استثنائية للحفاظ على الامن وحماية المصالح العامة والخاصة ب‍البصرة، واعلنت عمليات البصرة رفع حظر التجوال بالمحافظة، فیما استدعت الخارجية الإيرانية السفير العراقي ب‍طهران لتسليمه رسالة احتجاج شديدة اللهجة.

وذكر بيان لوزارة الصحة ان “عدد الشهداء بلغ 3 أشخاص وعدد الجرحى 50 آخرين {48 مدنياً وشرطيين اثنين} أصيب منهم 26 بطلق ناري وحالة إختناق واحدة و23 إصابات أخرى

وأكدت وزارة الصحة “استمرار العمل في مؤسساتها واستنفار كوادرها واستمرار رفد البصرة بالادوية والمستلزمات الطبية”.

کما دعت قيادة شرطة البصرة الى عدم تصديق مايتم تداوله في مواقع التواصل الإجتماعي من شائعات، الا بعد التأكد من مصداقيتها عبر قنواتها الرسمية والمؤسسات الاعلامية الرصينة ومن مصادرها الرسمية.

الى ذلك قد أعيد فتح ميناء أم قصر اليوم السبت في الساعة الثالثة صباحا واستؤنفت كل العمليات بعد مغادرة المحتجين مدخل الميناء وذلك حسبما قال موظفون بالميناء ومصادر حكومية.

من جهته أمر القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، بإحالة الوحدات الأمنية المسؤولة عن حماية المؤسسات العراقية والقنصلية الإيرانية في محافظة البصرة الى التحقيق.

كما اعلنت قيادة العمليات المشتركة، عن اتخاذها إجراءات استثنائية للحفاظ على الامن وحماية المصالح العامة والخاصة ب‍البصرة، مطالبة مواطني المحافظة بعدم التنقل على شكل مجموعات من منطقة لاخرى.

هذا وطالب تحالف البناء، رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتوجه نحو البصرة فورا، فيما دعا الى عدم الاختباء خلف إرادات لاتقدم للبصرة والعراق بشيء.

وقال التحالف “نتابع بقلق بالغ مايجري في مدينة البصرة الصابرة المجاهدة وكيف استطاع نَفَر مدعوم من أطراف خارجية معلومة ركوب موجة التظاهرات المطلبية وتحويلها الى إعمال نهب وسلب وحرق وتخريب”، مبينا ان “الشعور بالمسؤولية يحتم علينا التحرك بكل الوسائل القانونية المتاحة للضغط على الحكومة ورئيسها للاستجابة لمطالب المتظاهرين الحقة، وتقديم الحلول العملية الفورية”.

بسیاق متصل اعلنت الخارجية الإيرانية، عن استدعاء السفير العراقي ب‍طهران لتسليمه رسالة احتجاج شديدة اللهجة بشأن ما تعرضت له القنصلية الإيرانية في مدينة البصرة جنوب العراق.

وذكر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أنه “تم استدعاء السفير للتعبير عن الاحتجاج على تقاعس القوات الأمنية العراقية في حماية مبنى القنصلية العامة الإيرانية في البصرة”.

من جانبها دعت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى الذهاب للبصرة مع كامل كابينته الحكومية لتنفيذ مطالب أهالي المحافظة وليس “إعطاء وعود لا تطبق على أرض الواقع”، معتبرةً أن الأجدر بالعبادي أن لا يترك البصرة لـ”البلطجية ولعصابات الفساد”.

في غضون ذلك ذكر بيان للمتحدثة الرسمية باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت “بموجب الدستور العراقي، فإن الحق في الاحتجاج السلمي وواجب حماية الممتلكات العامة والخاصة أمران يسيران جنباً إلى جنب”.

وأضافت “تدين الولايات المتحدة العنف ضد الدبلوماسيين، بما في ذلك ما حدث الجمعة في البصرة”. في إشارة الى حرق القنصلية الإيرانية في المحافظة.

کما ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت تحميل تشرين الثاني بمقدار 53 سنتا بما يعادل 0.69 بالمئة لتغلق على 77.03 دولاراً للبرميل.

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي خمسة سنتات إلى 67.84 دولاراً للبرميل مرتفعا 7 سنتات أو ما يعادل 0.10 %.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها