نشر : September 7 ,2018 | Time : 20:00 | ID 126327 |

بالصور: إحراق القنصلية الإيرانية بالبصرة.. بغداد تندد، وطهران تنفی إغلاق الشلامجة

شفقنا العراق-قام عدد من المحتجين، مساء الجمعة، بإضرام النيران في القنصلية الايرانية في محافظة البصرة.

واقدم عدد من المتظاهرين في محافظة البصرة، الجمعة، على حرق مقر القنصلية الايرانية في المحافظة، واحراق القنصلية تسبب باضرار مادية دون وقوع اية خسائر بشرية..

وافادت وکالات عراقیة في وقت سابق من اليوم الجمعة بأن عدد من المتظاهرين احتشدوا قرب مقر القنصلية الايرانية في البصرة، فيما تحاول القوات الامنية ابعادهم عنها.

من جهتها اعتبرت القنصلية الايرانية في البصرة، الجمعة، ان حريق مبناها عمل همجي ووحشي بعيد عن الاخلاق.

وقال مسؤول اعلام القنصلية ان “القنصلية الايرانية احترقت بالكامل”، متسائلا “مادخل القنصلية الايرانية في احداث العراق”.

واضاف “اننا لا نتهم جهة معينة باحراق مقرنا في البصرة”، مشيرا الى “اننا عملنا على تقديم الفيزا والخدمات للمواطنين وما حدث بعيد عن الاخلاق” وان “ما حدث عمل همجي ووحشي”.

هذا واصدرت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الجمعة، بيانا بشأن تعرض القنصلية الايرانية الى هجوم من قبل متظاهرين، وفيما عدته بأنه “يضر” بمصالح العراق وعلاقاته مع دول العالم ولا يتصل بشعارات التظاهر، دعت الحكومتين المركزية والمحلية إلى “تعزيز حماية أمن” البعثات الدبلوماسية في البصرة.

وقال ‏المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أحمد محجوب في بيان صحفي ، “في الوقت الذي نتفهم فيه مطالب المتظاهرين من أهلنا في محافظة البصرة، فإننا نعرب عن إسفنا الشديد لتعرض القنصلية الإيرانية في البصرة لهجوم من قبل بعض المتظاهرين”، عادا هذا العمل بأنه “تطور غير مرضِ لا ينسجم مع واجب الضيافة الوطنية للبعثات”.

واضاف محجوب، أن “استهداف البعثات الدبلوماسية أمر مرفوض ويضر بمصالح العراق وعلاقاته مع دول العالم، ولا يتصل بشعارات التظاهر، ولا المطالبة بالخدمات والماء”، لذا ندعو المتظاهرين الى تجنب الإضرار بها”، داعيا الحكومة المركزية والمحلية إلى “تعزيز حماية أمن البعثات الدبلوماسية في البصرة”.

بدوره ادان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي الاعتداء الوحشي على القنصلية الايرانية في البصرة مذكرا بالمسؤولية الخطيرة للحكومة العراقية في حماية الاماكن الدبلوماسية .

واكد المتحدث باسم الخارجية المطالبة بانزال اشد العقوبات بحق المتورطين في الاعتداء على القنصلية الايرانية بالبصرة .

واعرب قاسمي رادا على سؤال للمراسلين حول الاعتداء على القنصلية الايرانية بالبصرة من قبل مهاجمين مجهولين ومدفوعين عن اسفه لوقوع الاعتداء الوحشي واحراق مبنى القصلية الايرانية والحاق اضرارا مادية كبيرة به مشيرا الى انه لحسن ان الاجراءات التي اتخذت من قبل تحسبا للتهديدات التي اطلقت قبل يوم لن يرد اي خبر عن تضرر اي من منتسبي القنصلية  .

وادان قاسم الاعتداء واعتبر انه يتعارض مع الموازين محملا الحكومة العراقية مسؤولية حماية الاماكن الدبلوماسية كما حذر من محاولات الايادي المفضوحة والخفية المساس بالعلاقات الودية بين ايران والعراق حكومة وشعبا وطالب الحكومة العراقية بالعمل على تحديد هوية المتورطين على وجه السرعة واعتقالهم ومعاقبة المسؤولين والمتورطين بهذه الجريمة الثقيلة .

واكد قاسمي انه ونظرا للمعلومات والتحذيرات السابقة التي وجهت للمسؤولين بالحكومة العراقية فان مسؤولية اي اهمال وتهاون امني تقع على عاتق الحكومة العراقية ونتوقع منها ان تكشف هوية المتورطين ومعاقبة المهاجمين على وجه السرعة.

الی ذلك دعت السفارة الإيرانية لدى بغداد، من رعاياها في البصرة مغادرة المحافظة “فورا”.

وقالت السفارة الإيرانية في بيان صحفي مقتضب نقلته “سكاي نيوز عربية” “ندعو جميع المواطنين الايرانيين في البصرة مغادرة المدينة فورا”.

كذلك افاد مصدر محلي في محافظة البصرة، إن “الجانب الايراني قام اليوم باغلاق منفذ الشلامجة من جهته كإجراء احترازي بعد قيام متظاهرين باحراق مقر القنصلية الايرانية في البصرة”.

من جهتها نفت هيئة المنافذ الحدودية، منفذ الشلامجة الحدودي مع ايران، فيما اكدت استمرار عمله.

وقالت الهيئة في بيان صحفي مقتضب ، إنه “لايوجد غلق لمنفذ الشلامجة الحدودي”، مؤكدة أن “المنفذ يعمل بكل طاقتة الاعتيادية لغاية الان”.

من جانبها اعلنت مديرة الدفاع المدني، عن المباشرة باخماد الحريق الذي اندلع في مقر القنصلية الايرانية في البصرة.

وقال مدير عام الدفاع المدني اللواء كاظم بوهان في حديث لـ السومرية نيوز، إن “فرقنا باشرت بمكافحة حريق القنصلية الايرانية وحريق في احد القصور الرئاسية”، مضیفا ،”وجهنا فرقا كثيرة وعملية اخماد الحرائق المفتعلة تحتاج الى وقت”.

فيما نفى مصدر مسؤول في السفارة الإيرانية لدى بغداد، اليوم الجمعة، ما تناقلته وسائل الاعلام المحلية والعربية من أنباء بشأن دعوة السفارة للايرانيين بمغادرة محافظة البصرة.

بسیاق متصل علق وزير الخارجية، إبراهيم الجعفري، على حرق القنصلية الإيرانية في محافظة البصرة مساء اليوم الجمعة.

وذكر بيان لمكتبه، “إننا نأسف لتعرُّض القنصلية الإيرانية في البصرة إلى هجوم من قبل بعض المحتجين في أوساط المتظاهرين من أهالي البصرة الغيارى الذين ندعوهم للارتقاء إلى مستوى مسؤولياتهم في عكس الصورة الإنسانيّة للتظاهرات، وتفويت الفرصة على أعداء العراق، والمُتربِّصين به؛ لذا نهيب بأبنائنا المُطالِبين بحقوقهم المشروعة، ونحثهم على المحافظة على سلمية التظاهرات التي تؤشر إلى حاجاتهم الضرورية التي يستحقونها كشعب ضحى بالكثير، وقدم الغالي والنفيس؛ للحفاظ على العراق الجديد، وما أبدوا من بطولة مشهودة في ميادين المواجهة ضد عصابات داعش الإرهابية، وتحرير المحافظات المنكوبة”.

البوم الصور

بالصورة.. مجهولون يعتدون على القنصيلة الايرانية في البصرة

بالصورة.. مجهولون يعتدون على القنصيلة الايرانية في البصرة
بالصورة.. مجهولون يعتدون على القنصيلة الايرانية في البصرة
النهاية
www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here