نشر : September 5 ,2018 | Time : 11:34 | ID 126039 |

ممثل السيد السيستاني: لضرورة إيجاد حلول ناجعة وسريعة لحل مشكلة المياه بالبصرة

شفقنا العراق-دعا ممثل المرجعية الدينية العليا المعنيين في الحكومتين المركزية والمحلية الى ضرورة ايجاد حلول ناجعة وسريعة لحل مشكلة شحة مياه الشرب وتلوثها في محافظة البصرة.

وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي في تصريح خص به موقع العتبة الحسینیة، “اننا في الوقت الذي نستذكر فيه عطش الامام الحسين عليه السلام وعائلته بحلول موسم الاحزان شهر محرم الحرام، ندعو الى ضرورة توفير المياه الصالحة للشرب لاهالي البصرة الاعزاء”.

واضاف ان الاحاديث الواردة عن النّبي وأهل بيته المعصومين صلوات الله عليهم، اكدت على عظمة وفضل بذل الماء في محلّ الحاجة إليه وعدمها، سواء أكان المحتاج إليه حيواناً، أو بشراً، مؤمناً كان، أو كافراً.

واوضح انه جاء في حديث عن النّبي صلى الله عليه واله (أفضل الأعمال عند اللّه أبراد الكبد الحرى من بهيمة وغيرها، ولو كان على الماء، فإنّه يوجب تناثر الذنوب كما تنتثر الورق من الشجر، وأعطاه اللّه بكُلّ قطرة يبذلها قنطاراً في الجنّة، وسقاه من الرحيق المختوم، وإن كان في فلاة من الأرض ورد حياض القدّس مع النبيّين)، وفي حديث اخر “ان رجلا سأل النبي صلى الله عليه واله عن عمل يقرّبه من الجنّة فقال:” اشتر سقاء جديداً ثُمّ اسق فيه حتّى تخرقه، فإنّك لا تخرقه حتّى تبلغ به عمل الجنّة”، كما ورد عن الامام الصادق عليه السلام: ” من سقى الماء في موضع يوجد فيه الماء كان كمن أعتق رقبة، ومن سقى الماء في موضع لا يوجد فيه الماء كان كمن أحيى نفساً، ومن أحيى نفساً فكأنّما أحيى الناس أجمعين”.

وثمن ممثل المرجعية الدينية العليا المبادرات التي شهدتها عدد من المحافظات العراقية بتوفير مياه صالحة للشرب وارسالها الى محافظة البصرة.

وكانت العتبة الحسينية قد ارسلت الاسبوع الماضي خلية اطلقت عليها طخلية الخدمة” ضمت عدد من المسؤليين وكوادر هندسية وفنية من العتبة الحسينية المقدسة يرافقها اسطول خدمي الى محافظة البصرة لاغاثة اهلها وايجاد الحلول لمشكلة شحة المياه وتلوثها بالتعاون مع الدوائر المعنية في الحكومة المحلية والجهات ذات العلاقة والوزارات في بغداد.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها