نشر : September 5 ,2018 | Time : 09:32 | ID 126012 |

وسط رفض عراقي.. اختيار قطر لاستضافة خليجي 24

شفقنا العراق-قررت اللجنة التنفيذية لاتحاد كأس الخليج العربي في اجتماعِها ب‍الدوحة إقامة خليجي أربعة وعشرين عامَ 2019 في قطر.

وذكر الاتحاد الخليجي لكرة القدم ان “قطر ستستضيف خليجي أربعة وعشرين في موعده عامَ ألفين وتسعة عشر خلال اجتماعه اليوم”.

واوضح ان “الاجتماع الذي ترأسه حمد بن خليفة آل ثاني رئيس اتحاد كأس الخليج وأعضاء اللجنةِ التنفيذية، قرر تثبيتَ إقامة خليجي أربعة وعشرين في موعده ب‍دولة قطر عامَ 2019”.

واضاف انه “تم انتخاب حمد بن خليفة آل ثاني رئيساً لولاية جديدة على رأس اتحاد كأس الخليج لعامين إضافيين”.

ومن جهته رفض الاتحاد العراقي لكرة القدم، قرار إستضافة بطولية خليجي 24 في قطر خلال كانون الأول 2019.

وقال الأمين العام للاتحاد صباح رضا في تصريح صحفي أن “هذا الحق لن تتنازل عنه لكون جميع أبناء الرافدين يترقبون استضافة أشقائهم في بلدهم الثاني في البطولة التي تمثل أصالة وعراقة الخليج”.

وأضاف صباح أن “الطلب والرغبة العراقية باستضافة البطولة الخليجية لم تعد طلبا فقط بل باتت حقاً، خصوصا أن جميع الاتحادات الخليجية أكدت على ذلك وأن البطولة تقام في العراق، ولذا من المهم أن يتم نيل هذا الحق وهذا الشرف الكبير بأن يجتمع أبناء الخليج في العراق مهد الحضارات”.

وعن إمكانية التنازل عن هذا الحق لأي دولة أخرى كما حصل في البطولة الماضية التي تم التنازل بها لصالح الكويت قال صباح “في المرة السابقة كان منح الشقيقة الكويت حق الاستضافة توافقاً مع الموقف الخليجي احتفالاً بكون الكويت تم رفع الحظر الدولي عنها من قبل الجهات الرياضية الدولية، ولذا كان موقف العراق أن لا تكون تلك البطولة محلاً للشقاق من حيث المكان فتم التوافق مع الأشقاء على أن تقام في الكويت ومن ثم يأتي الدور على العراق وهذا هو الموقف الثابت”.

وحول جاهزية الملاعب العراقية والبنية التحتية وغيرها لاستضافة هذا الحدث الخليجي الكبير قال أمين اتحاد الكرة “بكل تأكيد لدينا الكثير من الملاعب فبعد أن تم افتتاح ملعب البصرة الدولي الذي يعتبر من أحدث الملاعب من حيث التصميم المعماري في منطقة الشرق الأوسط تم منذ بداية هذا العام 2018 افتتاح ملعبي كربلاء والنجف وهناك الكثير من المنشآت الأخرى مثل ملعب السليمانية وأربيل وغيرها من المشاريع التي سيكون لها دور في عودة النهضة للرياضة العراقية”.

وأشاد صباح “بمواقف الاتحادات الخليجية تجاه الرياضة العراقية ومن أهمها الموقف السعودي التي تمثل في خوض مباراة ودية قبل نهائيات كأس العالم الماضية، حيث يعتبر هذا الدعم مؤثراً جدا، حيث إن العلاقات بين السعودية والعراق تعيش أزهى صورها في الفترة الأخيرة، وعلى أثر ذلك تم توقيع الكثير من الاتفاقيات بين الهيئة العامة للرياضة بالسعودية ووزارة الرياضة العراقية”.

وأشار إلى أن “الموقف الخليجي والعربي كان قويا في سبيل رفع الحظر عن الملاعب العراقية دوليا وهذا ما يتوجب الاحتفاء به فعلا باستضافة الأشقاء”.

وعاد صباح ليؤكد أن “هناك أهمية بالغة في أن يتم عقد لقاء موسع بين الاتحادات الكروية الخليجية يحضره الجميع من أجل وضع الكثير من النقاط حول مستقبل هذه العلاقات في الجانب الرياضي وتحديد موعد يناسب الجميع لبطولة خليجي 24 وضمان مشاركة جميع المنتخبات،” مبيناً أن “العراق دائما مع الوفاق والاتفاق والترابط الخليجي”.

وكان الاتحاد الخليجي لكرة القدم، أعلن أمس الثلاثاء، استقراره على استضافة دولة قطر لبطولة كأس الخليج في نسختها الـ24 {خليجي 24}، في نهاية العام.

وأنباء كانت قد ترددت في الفترة الأخيرة عن احتمالية نقل خليجي 24 إلى العراق وهو ما حسمه الاتحاد الخليجي في اجتماعه الذي عقد أمس.

وأصدر المكتب التنفيذي للاتحاد الخليجي برئاسة حمد بن خليفة، الذي يعد رئيس الاتحاد القطري أيضا، بيانا أمس الثلاثاء يؤكد به اتفاق كافة الاتحاد على إقامة خليجي 24 بعام 2019 بقطر، على أن يتم تحديد موعد مناسب للبطولة بين كانون الاول 2019 وكانون الثاني 2020.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها