نشر : September 4 ,2018 | Time : 16:39 | ID 125954 |

العتبة العلوية تقیم دورات للمعلم القرآني والتعامل مع الزائرين وتستبدل إنارة الصحن

شفقنا العراق-برعاية الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة ، أقام معهد الكوثر القرآني التابع لقسم الشؤون الدينية والفكرية دورة تخصصية في إعداد وتأهيل معلمات القران الكريم، بالتعاون والتنسيق مع دار حبيب بن مظاهر الأسدي .

وصرحت مسؤولة المعهد مرضية حيدر للمركز الخبري للعتبة المقدسة، أن ” الدورة التخصصية حملت عنوان “المعلم القرآني الرسالي” وهي تأتي ضمن برنامج التواصل الخارجي المعد من إدارة المعهد “.

وأوضحت مسؤولة المعهد، أن ” الدورة استمرت لمدة ثلاثة ايّام بواقع ست ساعات، وكانت معنية بإيضاح قواعد التخلق بخلق القرآن الكريم وإعطاء فرصة للمواهب القرآنية وفضلا عن تزويد معلمات القرآن بالمعارف والمهارات التعليمية ، مشيرة الى أن  استضافتنا لدار حبيب بن مظاهر الأسدي القرآنية  جاءت بإشراف أستاذ أحكام القرآن الكريم في المؤسسة علي قنبر، وبمشاركة طالبات جامعة القرآن الكريم في أصفهان وأستاذ متخصص في أحكام التلاوة وتعليم أساليب وطرق قراءة القران للأطفال “.

کذلك أقامت شُعبة تنمية الموارد البشرية التابعة إلى قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة دورتها الثانية في اللغة الفارسية لقسمي حفظ النظام والشؤون الخدمية بغية تطوير مهاراتهم في التعامل مع الزائرين .

وقال مسؤول شُعبة تنمية الموارد البشرية مسلم عيدان زاير في تصريح للمركز الخبري ” أقمنا دورة تعليمية تثقيفية لمنتسبي قسمي حفظ النظام والشؤون الخدمية لتعليمهم اللغة الفارسية كونها على تماس مباشر في التعامل مع الزائرين القاصدين لمرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام ) يلقيها المحاضرة الأستاذ في اللغة الفارسية في مركز أمير المؤمنين للترجمة حيدر شكر .

وأضاف” تستمرالدورة لمدة 60 يوما وعلى مدى أربعة أيام في الأسبوع لكل محاضرة ساعتين من الوقت، مشيراً إلى أن ” شُعبة تنمية الموارد البشرية تواصل برنامجها لإقامة الدورات المختلفة لمنتسبي العتبة في الأقسام كافة .

کما قامت كوادر شُعبة الكهرباء في العتبة العلوية المقدسة بتغيير مشروع إنارة الصحن العلوي الشريف بمصابيح حديثة (LED) ومتطورة متعددة الألوان راعت تناسب استهلاك الطاقة الكهربائية.

وصرّح المهندس أمير علي قنبر مسؤول شُعبة الكهرباء للمركز الخبري ” قامت كوادرنا بتغيير مشروع إنارة الصحن الشريف إلى بلاجيكتورات (LED) بعدد 130 سعة الواحد 150 واط مثبتة على جدار الصحن من الداخل وبتوزيع يتناسب مع الأواوين الداخلية فضلا عن ترشيدها لإستهلاك الطاقة الكهربائية كذلك الناحية الجمالية ، مضيفا” يأتي هذا التحديث تزامنا مع التطور الحاصل في الإنارة الحديثة  وقد انجز العمل بوقت قياسي وكانت مناسبة عيد الغدير اول انارة وتشغيل لها .

وبيّن قنبر أنه ” كما قامت شُعبة الكهرباء في العتبة العلوية بتنصيب فوانيس كلاسيكية من الطراز الإسلامي داخل أواوين الصحن وذلك لحماية المكان علماً انها تعمل بالإنارة الخضراء لكنها تتغير إلى الإنارة الحمراء في المناسبات الدينية الحزينة كمحرم الحرام.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها