نشر : September 4 ,2018 | Time : 13:10 | ID 125934 |

العتبة العسکریة تواصل المشروع القرآني وتواصل اعمالها باكساء المرمر لباب الدخول

شفقنا العراق-خلال زيارته الى المشروع الوطني الأول لحفظ القرآن الكريم في العتبة العسكرية المقدسة، أكد الأستاذ مرتضى الدريعي خلال لقاءة بالطلبة والحفاظ على أنهم النواة الحقيقية لمشاريع الحفاظ والقراء في العراق.

ومن جانبه أكد الأستاذ سجاد البعاج رئيس أتحاد الروابط القرآنية في النجف الأشرف على أهمية هذا المشروع الذي يعد الأول من نوعه على مستوى العراق.

وضم الوفد مسؤولي روابط القران الكريم من أغلب محافظات العراق وكذلك نخبة من القراء الذين عبروا عن اعتزازهم وفخرهم بهكذا مشروع.

وأبدى الأساتذة عن سعادتهم مما شاهدوه من تطور واضح في أمكانيات الطلبة الذين شنفوا أسماع الحاضرين بآيات من الذكر الحكيم.

وفي نهاية اللقاء عبر الوفد الزائر عن شكره وتقديره للأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة للخدمات الكبيرة والعناية الخاصة التي توليها لهؤلاء الطلبة.

هذا وتواصل كوادر قسم المشاريع الهندسية التابعة للعتبة العسكرية المقدسة بالعمل بأرضية ساحة الدخول والتي بلغت مراحل متقدمة ووصلت نسبة الإنجاز للمشروع أكثر من 90%.

وعن طبيعة العمل وكيفية تنفيذه كان لإعلام العتبة المقدسة لقاء مع معاون رئيس قسم المشاريع الهندسية الأستاذ بلال حسين حيث حدثنا قائلا:

وباشرت كوادر قسم المشاريع الهندسية وبإشراف مباشر من قبل الأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة بأعمال أرضية ساحة الدخول والتي تبلغ مساحتها اكثر2500متر مربع حيث كان العمل على ثلاثة مراحل أولها حفر الأرضية بعمق 30 سنتمتر والوصول للمستوى المطلوب ورفع الأنقاض وفرش مادة السبيس إضافة الى القيام بأعمال مد الكابل الضوئي وتأسيس كيبلات الكهرباء كذلك مد انابيب الماء ودفنها بمادة السبيس كل هذا الاعمال جاءت بفترة وجيزة خلال 15 يوم.

اما المرحلة الثانية فقد تم التنسيق مع شركة الكوثر للقيام بأعمال التسليح والصب الشطرنجي من 25 الى 30 سنتمتر بجهود مميزة، اما المرحلة الأخيرة وهي اكساء الأرضية بالمرمر فقد وصلت الى مراحل متقدمة من الإنجاز وفي نهايتها .

وختم الأستاذ بلال حسين حديثه بشعوره بالفخر وهو يخدم بهذه البقعة المباركة.

کذلك يواصل مضيف الامامين العسكريين (عليهما السلام) بتقديم خدماته المميزة للزائرين الوافدين للمرقد المقدس وبهمة عالية خلال شهر ذي الحجة الذي تخللته أيام عيد الأضحى المبارك وعيد الغدير الاغر.

الأستاذ محمد عبد الله معاون رئيس قسم الضيافة صرح لإعلام العتبة العسكرية المقدسة قائلا:

وتشرف خدام مضيف العتبة المقدسة بتقديم وجبات الطعام للزائرين الوافدين للمرقد المقدس بواقع ثلاث وجبات يوميا حيث تم توزيع أكثر 20 ألف وجبة طعام بواقع ثلاث وجبات يوميا (الفطور والغداء والعشاء) خلال الأسبوعين الماضيين التي شهدت توافد الزائرين الكرام بمناسبات عيد الأضحى المبارك وعيد الغدير الاغر.

وأضاف انه استنفر جميع كادر قسم الضيافة من اجل تقديم الخدمة المميزة للزائرين الوافدين لمرقد الامامين العسكريين (عليهما السلام) وعبر الأستاذ عبد الله عن شكره لهيئات المتطوعين الساندة لمشاركتها كادر مضيف الامامين العسكريين (عليهما السلام) في خدمتهم للزائرين.

يذكر ان العتبة العسكرية المقدسة تستقبل يوميا الاف الزائرين الكرام من داخل وخارج العراق ومن جنسيات مختلفة.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها