نشر : September 3 ,2018 | Time : 08:52 | ID 125769 |

مرشحون جدد لرئاسة الجمهورية ومساع لإعادة التحالف الكردستاني بظل مواصلة المباحثات

شفقنا العراق-متابعات- أكد مدير مكتب حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، على تصميم حزبه على رئاسة الجمهورية، وهناك شخصيات أعلنت ترشحها وقد تحدث مفاجآت غير متوقعة خلال الساعات المقبلة، ونفى برهم صالح ، الانباء التي تحدثت عن ترشحيه لمنصب رئيس الجمهورية، کما كشف الاتحاد الوطني الكردستاني, عن وجود مساع لإعادة إحياء التحالف الكردستاني باندماج جميع الأحزاب الكردية وتشكيل وفد موحد للتفاوض في بغداد .

وبين، مدير مكتب الاتحاد الوطني الكردستاني ملا ياسين،  أن “المكتب السياسي للاتحاد لم يجمع حتى الآن، على الشخصية التي ستكون مرشحة للرئاسة، لكن هناك شخصيات بارزة من الاتحاد الوطني أعلنت ترشحها وهم محمد صابر إسماعيل سفير العراقي السابق، ودكتور عبداللطيف رشيد وزير الموارد المائية السابق، ومن المتوقع أن يكون هناك توافق بين الحزبين الكبيرين على شخص الرئيس القادم في العراق، وبدون هذا التوافق لن تكتمل الرئاسات الثلاث”.

کما قال برهم صالح رئيس التحالف من اجل الديمقراطية العدالة ان “الانباء التي تحدثت عن ترشحه لمنصب رئيس الجمهورية لا تمت للحقيقة بصلة” مؤكدا انه “ليس مرشحا لاي جهة لمنصب رئيس الجمهورية”.مشيرا الى “ضرورة الاستفادة من الفرض من اجل مصلحة شعب كردستان”.

من جهته قال عضو المجلس السياسي بالاتحاد اريز عبد الله إن “الأحزاب الكردية تتفاوض حاليا على إعلان تحالف كردستاني وتشكيل وفد كردي موحد يضم جميع الأحزاب الكردية”.

وأضاف عبد الله أن “المفاوضات السياسية في بغداد مستمرة الا ان الكرد لم يحسموا أمرهم بشأن دعم الكتلة الاكبر قبل اخذ تعهد خطي وقانوني من قبل الجهة المتحالفة مع الكرد لإعلان الكتلة الأكبر”، مشيرا الى ان “الكتل الكردية تقف على مسافة واحدة من جميع الكتل في بغداد”.

في غضون ذلك اعلن ماجد شنكالي, أن حوارات الوفد الكردي في بغداد ستكون مكثفة وستستمر, مبينا ان الوفد يمتلك الكثير من الصلاحيات، مضیفا أن “الوفد الكردي يتمتع بصلاحيات واسعة، فضلا عن اتصالاته المباشرة مع قيادة الحزبين لبيان المواقف”، مبينا أنه “اذا لم تتحقق رغباتنا فاننا سوف لن نشارك بالحكومة وطبعا هذا القرار يعود لقيادة الحزبين الرئيسين”.

فیما قال القيادي بالحزب وعضو الوفد المفاوض شوان طه “الوفد الكردستاني المشترك اجتمع امس بعدد من قادة الكتل السياسية في بغداد وسيكمل مفاوضته اليوم لبحث تشكيل الحكومة المقبلة”.

بدوره قال المتحدث باسم تحالف “المحور الوطني”، ليث الدليمي إن “حوارات تحالف المحور مع الكتل الكردستانية مستمرة لغاية الان من اجل الخروج بصيغة توافقية للانضمام إلى الكتلة الأكبر”، مشيرا إلى أن “نتائج المباحثات مع جميع الكتل الكردية بدون استثناء كانت إيجابية للحفاظ على العملية السياسية وعدم الاخلال بالتوقيتات الدستورية”.

الی ذلك رجح الاتحاد الوطني الكردستاني ، تأجيل انعقاد جلسة مجلس النواب الأولى المقرر انعقادها الیوم الاثنين لتأليف الكتلة الأكبر وتكليفها بتشكيل الحكومة وإن “النواب الكرد الفائزين في عضوية مجلس النواب لم يبلغوا إلى غاية ألان بالحضور إلى الجلسة الأولى لمجلس النواب.

من جانبه قال المتحدث الرسمي باسم تحالف الفتح احمد الاسدي، ان “الاجتماع الذي عقد بين قيادات الفتح والقانون وبعض قيادات النصر مع وفد التحالف الكردستاني في بغداد كان ايجابيا ومثمرا وتناول العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك وهنالك تطابق كبير بالرؤية حول جلسة الغد لمجلس النواب”، مبينا ان “الاجتماع جرى فيه ايضا استكمال الحوارات السياسية والتي بدأت منذ عدة اش معصوم يؤكد للسفير التركي الالتزام بانعقاد الجلسة الأولى للبرلمان غداً الاثنين

بسیاق آخر اكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم خلال استقباله في قصر السلام ببغداد، اليوم الأحد، سفير الجمهورية التركية لدى العراق فاتح يلدز ، الالتزام بانعقاد الجلسة الأولى لمجلس النواب الجديد بدورته الرابعة في موعدها المحدد الاثنين.

النهایة

 

www.iraq.shafaqna.com/ انتها