نشر : September 2 ,2018 | Time : 17:57 | ID 125754 |

الكويت تحظر استيراد المواد الغذائية من العراق، وطهران تعلن إيقاف التعامل بالدولار مع بغداد

شفقنا العراق-اعلنت الكويت، الاحد، عن منع استيراد وحظر المواد الغذائية من العراق، اضافة الى منع المسافرين العراقيين من الدخول للكويت.

وذكرت صحيفة الراي الكويتية نقلا عن مصدر مطلع ان “الكويت منعت وحظرت دخول المواد الغذائية من العراق”، مبينا ان “قرار الحظر جاء بالتنسيق بين وزارتي الصحة والتجارة والإدارة العامة للجمارك والهيئة العامة للغذاء والتغذية، وبشكل عاجل كإجراء احتزازي بسبب انتشار مرض الكوليرا في العراق”.

وتابعت أن “من ضمن التدابير العاجلة التي اتخذت بالتنسيق بين الجهات المعنية، تشمل أيضاً منع دخول المواد الغذائية مع المسافرين، خصوصاً الخضار والفواكه والتمور ومياه الشرب بأشكالها كافة”.

وكانت مفوضية حقوق الانسان قد حذرت الاربعاء 29 اب 2018، من انتشار مرض الكوليرا في البصرة نتيجة زيادة الملوحة والتلوث المائي.

کما أعلن رئيس غرفة التجارة الإيرانية العراقية يحيى آل إسحاق، إيقاف التعامل بالدولار الأمريكي بين البلدين فيما يتعلق بالمبادلات التجارية التي تجري بين البلدين.

ذكرت وكالة “مهر” الإيرانية، إنه “تم إلغاء عملة الدولار في المبادلات التجارية بين العراق وإيران”، مبينة انه “سيتم الاستعاضة عن الدولار الأمريكي بعملات أخرى مثل اليورو، والريال الإيراني، والدينار العراقي”.

وقال رئيس غرفة التجارة الايرانية العراقية، إن “معظم التبادلات التجارية ستتم بعملات بديلة”، مشيرا الى ان “قسما آخر من المبادلات بين المصدرين الإيرانيين مع التجار العراقيين، سيتم بنظام المقايضة التجارية، أو بأشكال توافقية بين الطرفين”.

وتابع ان “حجم انتقال الأموال بين بغداد وطهران عن طريق المصارف قليل جدا، رغم وجود تعاملات بين البلدين قيمتها 8 مليارات دولار”.

ولفت يحيى آل إسحاق الى إن “حل القضايا المصرفية بين البلدين يجب أن يكون من أولويات الاقتصاد الإيراني الرئيسية، وذلك لإزالة العقبات الخاصة بإنشاء مصرف إيران عراقي مشترك”.

وذكر آل إسحاق إن “العراق يعد ثاني أكبر شريك تجاري لإيران بعد الصين”، مشيرا إلى أن “صادرات إيران إلى العراق تختلف كثيرا عن الصادرات الإيرانية إلى الصين”.

وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، في آب الماضي، إن بغداد ترفض أية عقوبات اقتصادية على أية دولة خاصة دول الجوار، فيما اكد التزام العراق بعدم التعامل بالدولار الأمريكي مع إيران.

وكانت واشنطن قد فرضت عقوبات ضد إيران تشمل عدة مجالات من بينها التحويلات البنكية بالعملة الأمريكية، ومجال المعادن والألمنيوم، والصلب، وغيرها، بينما تطال مجالات الطاقة والنفط في تشرين الثاني المقبل.

وانسحبت الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي مع إيران في أيار الماضي، معلنة استئناف عقوبات اقتصادية صارمة ضد طهران، فيما شهدت العملة الإيرانية المحلية تدهورا كبيرا في قيمتها أمام العملات الأجنبية.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها