نشر : September 2 ,2018 | Time : 10:09 | ID 125656 |

انضمام تمدن وعابرون للوطنية، وحراك متصاعد لتشكيل الكتلة الكبرى

شفقنا العراق-اعلن تيار الحكمة ارتفاع عدد مقاعد نواة الكتلة الكبرى بعد انضمام تحالفات تمدن وعابرون لائتلاف الوطنية، کما ناقش وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو في اتصالین هاتفيین مع العبادي وعلاوي تشكيل الحكومة.

وقال عضو المؤتمر العام لتيار الحكمة الوطني هاشم الحسناوي انه “شهدنا انضمام تحالفات تمدن وعابرون ضمن ائتلاف الوطنية مما رفع عدد مقاعد نواة الكتلة الكبرى الى اكثر من 140 مقعداً، والكرد اعتقد سيكون موقفهم نتيجة طبيعية لما حدث من مباحثات”.

بسیاق متصل أكد النائب عن ائتلاف الحكمة علي البديري، بان جلسة الاثنين قائمة ومن دون تأجيل، مبينا ان الجلسة ستشهد إعلان الكتلة الكبرى بـ148 نائبا.

في غضون ذلك كشف عضو ائتلاف الحكمة محمد حسام، أن “لدينا مفاوضات مع قادة الفتح للانضمام إلى الكتلة الكبرى”، وفيما أشار إلى أن عدد النواب المنضمين حتى الآن إلى الكتلة الكبرى بلغ ١٤٨ نائبًا، لفت الى إن “بعض القوى السنية انضمت إلى الكتلة الكبرى التي سنعلن عنها قريبا”.

وفي السياق تلقى رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي تاتصالا هاتفيا من وزير خارجية الولايات المتحدة الامريكية مايك بومبيو، حيث تمت مناقشة تنسيق الجهود من اجل القضاء على ما تبقى من وجود داعش داخل الاراضي السورية قرب الحدود العراقية تضمن مناقشة تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين وبحثا آخر التطورات السیاسیة ومستجدات تشکیل الحکومة.

وفي اتصال آخر مع علاوي ناقش وزير الخارجية الأميركي التطورات السياسية في العراق والعلاقات بين أربيل وبغداد، مشددا على أن تشكيل حكومة جديدة هي “عملية سيادية عراقية يجب أن تمضي وفقا للجدول الزمني الدستوري وأن تعكس إرادة الناخبين العراقيين”.

الی ذلك اختتم وفد ائتلاف الوطنية الموسع برئاسة اياد علاوي وحضور قادته وعدد من اعضائه زيارته الى اربيل، مساء امس، بعد ان التقى وفد الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود بارزاني.

بدوره أكد مسعود بارزاني، تمسك الأحزاب الكردية، بثلاثة مبادئ في تشكيل الحكومة المقبلة، مشیرا أن “بارزاني بحث مع علاوي، ملف تشكيل الحكومة الجديدة والكتلة البرلمانية الكبرى”.

من جانبه قال عضو تحالف النصر مهند العتابي، “إنه ليس هنالك أي طرف سياسي يمكنه التحرك باتجاه الكتلة الكبرى دون وجود الفتح”، مشيرا الى أن الوزير التكنوقراط لا يستطيع العمل إذا لم يجد خلفه كتلة كبيرة تسانده”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها