نشر : August 31 ,2018 | Time : 10:25 | ID 125449 |

مطالبات بحسم المواقف بأسرع وقت.. من الأقرب لتشکیل الکتلة الکبری؟

شفقنا العراق-متابعات-طالب تيار الحكمة الكتل السياسية التي لم تحسم موقفها بأن تختار المحور الذي يناسب توجهاتها وبرامجها خلال 48 ساعة، من جهته أعلن الفتح انضمام جزء كبير من المحور الوطني المشكل من القيادات السنية ضمن تحالفاته السياسية لتشكيل الكتلة الكبرى، ومحلل سياسي يتوقع أن نواة الكتلة الكبرى بزعامة تحالف سائرون ستكون الأقرب إلى تشكيل الحكومة المقبلة.

وذكر المتحدث باسم تيار الحكمة الوطني نوفل أبو رغيف “على الكتل التي لم تحسم موقفها أن تختار المحور الذي يناسب توجهاتها وبرامجها خلال 48 ساعة، وعلى أساس ذلك سيتم تشكيل معالم الجلسة الاولى للبرلمان”.

ومن جهته قال عضو تحالف الفتح بزعامة هادي العامري حسن سالم إن “التفاهمات السياسية بين دولة القانون والفتح والمحور الوطني وصلت إلى مراحل متقدمة من خلال اللقاءات المنعقدة بين الطرفين”، لافتا إلى إن “جزءا كبير من المحور الوطني سينضوي مع تحالف الفتح ودولة القانون لتشكيل الكتلة الكبرى”.

هذا وتوقع المحلل السياسي جاسم الموسوي، أن نواة الكتلة الكبرى بزعامة تحالف سائرون المدعوم من قبل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ستكون الأقرب إلى تشكيل الحكومة المقبلة.

كما وصف المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني محمود محمد تصريح رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بشأن كركوك بانه لا يخدم نواة الكتلة الكبرى الذي يشترك به تحالف سائرون والنصر والحكمة والوطنية، وتندرج ضمن مجموعة من المواقف التي لا تخدم العملية السياسية في العراق.

من جانبه اتهم النائب السابق عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بأنها كانت “اداة” لعملية التزوير المنظم للانتخابات النيابية التي جرت في أيار الماضي، مشيرا إلى أن قرار الحكومة بإيقاف عمل المفوضية نابع من مصالح سياسية.

واضاف ان “الاختلاف بين العبادي والفتح بشان إيقاف أو استمرار عمل مجلس المفوضين نابع من رؤى ومصالح سياسية تخدم توجهات كتلتيهما”، متسائلا “لماذا اوقف مجلس الوزراء عمل اللجنة التي شكلها بمتابعة التحقيق مع المفوضية واليوم يطالب بمنع استمرارها بعملها لحين استكمال التحقيقات؟”.

في غضون ذلك كشف تحالف سائرون، عن رفضه الدعوات التي وجهت له لحضور اجتماعات تحالف الفتح خلال الايام الماضية، مؤكدا أن تحالف النواة الذي يضم سائرون والنصر والحكمة والوطنية ما يزال هو الكتلة الكبرى لغاية الان.

وقالت القيادية بالتحالف النائبة هيفاء الأمين إن “الأيام الماضية شهدت توجيه دعوات لنا ولتيار الحكمة لحضور اجتماعات تحالف الفتح الا اننا رفضنا ذلك وكان آخرها اجتماع الكتل السياسية في منزل رئيس التحالف هادي العامري”.

بدوره وصف القيادي في تحالف سائرون جاسم الحلفي، تحالف “المحور الوطني” بأنه “اصطفاف طائفي” لا يمكن لتحالفه التعامل معه، مؤكدا أن هذه الاصطفافات لم تعد مقبوله لا شعبيا ولا سياسيا.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها