نشر : August 30 ,2018 | Time : 13:37 | ID 125448 |

العتبة الكاظمية تباشر بمشروع إكساء الحرم وتنتهي من انجاز واجهات الطارمات

شفقنا العراق-شرعت الملاكات الهندسية والفنية في العتبة الكاظمية المقدسة بالبدء والتهيئة لمشروع إعادة إكساء أرضية وجدران حرم الإمامين الجوادين “عليهما السلام”.

وعن طبيعة هذا المشروع ومراحله تحدث لموقع العتبة الإلكتروني المهندس مهدي مجيد حميد قائلاً: تم المباشرة بمشروع إعادة إكساء أرضية وجدران حرم الإمامين الكاظمين “عليهما السلام” فكانت أولى الخطوات نصب القواطع لتنظيم حركة مرور الزائرين من الجهة الشمالية للحرم الشريف من جهة مرقد الإمام الجواد “عليه السلام”، لأجل الشروع بأعمال مشروع الإكساء في حرم الرجال والنساء في وقت وانسيابية واحدة.

وأضاف: إن المراحل الأولى للمشروع تبدأ بإزالة المرمر والطبقات الإكسائية القديمة للأرضية والجدران، ورفع الخرسانة القديمة وصولاً إلى قنوات التهوية، ثم سيكون هناك إعادة لتأهيل قنوات التهوية، فضلاً عن معالجة الأرضية وتشققاتها ببعض المواد الإنشائية الخاصة، واستخدام بعض المواد الكيمياوية لمعالجة عوامل الرطوبة ومكافحة الحشرا ت، بعدها سيتم صب الأرضية وإعدادها للمرحلة الثانية وهي الإكساء.

من الجدير بالذكر أن العتبة الكاظمية المقدسة تشهد تنفيذ سلسلة من المشاريع الهندسية تبعاً لمخططات زمنية ومكانية تتناسب مع كلّ مشروع.

الی ذلك انتهى قسم الشؤون الهندسية من انجاز مشروع واجهات طارمات باب المراد وباب القبلة وصحن قريش في العتبة الكاظمية المقدسة التي رَسَمت في ذهن الزائرين الكرام صورة تحفّها القداسة والخشوع بعد تعرضها إلى أضرار خلال الحقب الزمنية الماضية، فضلاً عن الظروف الجوية وظهور الرطوبة والأملاح في الكاشي الكربلائي وتآكل الوجه الخارجي له وجرد ألوانه الأصلية، الأمر الذي يتطلب الحفاظ على هذا الفن المعماري العريق الذي يعانق القباب الذهبية والمنائر الأربعة.

وبيّنت عضو اللجنة المُشرفة على المشروع المهندسة نادية فؤاد الأعسم قائلةً: دأبت ملاكات قسم الشؤون الهندسية على تنفيذ مشاريع متعددة ومنها مشروع تجهيز ونصب الكاشي الكربلائي لأسفل قامات الطارمات، والتي تعدّ جزءاً مهماً من تراث وتاريخ المكان المقدس وضرورة المحافظة عليه بأفضل طرق الصيانة، بعد تعرّض عدد منها للتلف والسقوط والتآكل بسبب قِدم عمرها، لذا توجب تعويضها ببلاطات جديدة متناسقة من حيث النقوش والألوان مع الكاشي الكربلائي الموجود مسبقا قدر الامكان وبمستوى يليق بموقعها الهام والمهيب، حيث تم تنفيذ المشروع من قبل الملاكات الفنية لمؤسسة الكوثر لإعمار العتبات المقدسة، وبإشراف ومتابعة من قبل لجنة متخصصة في قسم الشؤون الهندسية في العتبة المقدسة.

وأشارت إلى أن المشروع شهد مراحل متعددة بدءً من أخذ مخططات موقعية للنقوش الفنية للكاشي الكربلائي التراثي الموجود مسبقا فضلاً عن أخذ نماذج لبعض القطع ليتم تصنيع بلاطات جديدة مكملة للبلاطات القديمة الموجودة حالياً متناسقة معها من حيث النقوش والألوان وكذلك أعمال معالجة لواجهات الطارمات بطرق متخصصة لينتهي العمل بتثبيت البلاطات الجديدة على جدران الطارمات بمادة الجص الفني عالي الجودة، بأسلوب إبداعي ممزوج بالنضج والأحساس الكبيرين ليظهر إلينا بلوحة رائعة ذات دلالات فنية وملامح أثرية في غاية البهاء والجمال.

کما نظّم دار القرآن الكريم التابع لقسم الشؤون الفكرية والإعلام بالتنسيق مع قسم العلاقات العامة جولات لطلبة الدورات القرآنية الصيفية لزيارة مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية.

وبيّن مدير دار القرآن الحاج جلال علي محمد لموقع العتبة الكاظمية المقدسة قائلاً: أن هذه الجولات هي أحدى الفعاليات والأنشطة الفكرية والثقافية والتوعوية التي نظّمها دار القرآن الكريم لطلبة الدورة القرآنية الصيفية الثامنة، فكانت زيارة مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية بهدف الاطلاع والتعريف بعمل المؤسسة ونشاطاتها وحملاتها وخدماتها الإنسانية ورعايتها للأيتام، فضلاً عن المساهمة في ترسيخ روح التكافل الاجتماعي وتجذير تلك الثقافة في نفوس أبنائنا الطلبة وبلورتها في سلوكهم ونهجهم.

يذكر أن الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تواصل دوراتها القرآنية واستقطابها لطلبتنا الأعزاء بفئاتهم العمرية المختلفة من أجل نشر الثقافة القرآنية بين تلك الأوساط والسعي إلى تنشئتهم تنشئة إسلامية واعية ومثقفة.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها