نشر : August 28 ,2018 | Time : 13:10 | ID 125261 |

المالكي يدعو الكتل للابتعاد عن الإساءات، والخزعلي والعامري يرفضان التدخلات الأجنبية

شفقنا العراق-دعا رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الثلاثاء، رؤساء ونواب الكتل السياسية إلى الابتعاد عن “الإساءات” والتهم المتبادلة والعمل سوية للإسراع بتشكيل حكومة “كفوءة مخلصة”، مبيناً أنه لا يمكن ان يطول انتظار العراقيين وهم يعانون نقص الخدمات الحياتية اليومية في محافظات عدة.

وكتب المالكي في سلسلة تغريدات على صفحته في موقع “تويتر”، “أدعو الأخوة رؤساء ونواب الكتل السياسية إلى الابتعاد عن التقاطعات الإعلامية والإساءات والتهم المتبادلة وإضاعة فرص الانجاز الوطني بما لا طائل منه، والتوجه إلى مجلس النواب بروح المرحلة الجديدة والعمل سوية من أجل الاسراع بتشكيل حكومة كفوءة مخلصة، والعمل على تقديم الخدمات بأسرع وقت”.

وأضاف، أنه “لا يمكن ان يطول انتظار العراقيين وهم يعانون نقص الخدمات الحياتية اليومية في البصرة وغيرها من المحافظات “، ماضياً إلى القول “ليعلم الأخوة جميعا أن انتخابهم وسط هذه الظروف الصعبة جاء من أجل النهوض بالمهام من خلال أجواء إيجابية ونتائج عملية تمس حاجات المواطن وتؤسس للاستقرار السياسي وقطع الطريق على الفاسدين والمتلاعبين بمقدرات الوطن ومنع عودة الإرهاب بثوب جديد”.

کما اكد الامين العام لعصائب اهل الحق قيس الخزعلي، الثلاثاء، انه لم يتم التدخل بقرارات الحشد الشعبي منذ اعلان النصر على “داعش”، فيما اشار الى انه لن يسكت عن تدخل الولايات المتحدة بمفاوضات تشكيل الحكومة.

وقال الخزعلي في مؤتمر صحفي عقد اليوم بعد اجتماع لاعضاء تحالف الفتح برئاسة هادي العامري، ، ان “على رئيس الوزراء ان يعلم بجميع قرارات الحشد الشعبي وان يقدم له كافة الدعم”، مبينا “اننا لم نتدخل بقرارات الحشد منذ اعلان النصر على داعش”.

واضاف ان “تحالف الفتح ملتزم بفك الارتباط مع الحشد، ونؤمن بان تكون هيئة الحشد الشعبي مستقلة”، مشيرا الى ان “الفتح وحلفائها تمتلك الاعداد الكافية لتشكيل الكتلة الاكبر”.

وتابع ان “امريكا تتدخل في مفاوضات تشكيل الحكومة بشكل سافر واحيانا تفرض حتى شخصيات”، لافتا الى انه “اذا استمرت السفارة الأمريكية بالتدخل لن نسكت، وعلى الاطراف المؤيدة لها ان تكف عن ذلك”.

واكد الخزعلي ان “مبعوث الرئيس الامريكي بريت ماكغورك سيصل اليوم بغداد ومعه وفد امريكي، للضغط على بعض الاطراف بشأن تشكيل الحكومة”.

من جانبه اكد رئيس تحالف الفتح هادي العامري، الثلاثاء، انه اذا كان على القيادي بتحالف المحور خميس الخنجر ملاحظات سلبية فلماذا سمح له المشاركة بالانتخابات، فيما اشار الى انه لاخير في الحكومة القادمة اذا كان بها تدخل اجنبي.

وقال العامري خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم، عقد اجتماعه مع اعضاء تحالف الفتح بحضور الامين العام لعصائب اهل الحق قيس الخزعلي، وتابعته السومرية نيوز، ان “اختيار رئيس الوزراء يجب ان يكون وفق قرار عراقي”، مبينا انه “لاخير في الحكومة القادمة اذا كان بها تدخل اجنبي”.

وشدد العامري “يجب ان تكون لنا الغيرة العراقية في اختيار الشخصيات السياسية”، متسائلا “لماذا نعتمد على التدخل الخارجي”.

واكد العامري انه “لايمكن ربط الحشد الشعبي بالوضع السياسي وهذا ما اوصت به المرجعية الدينية”.

وبشأن الحديث عن خميس الخنجر، اشار العبادي الى انه “اذا كان على الخنجر ملاحظات سلبية، فلماذا سمح له القضاء بالمشاركة في الانتخابات”، موضحا ان “القضاء والحكومة سمحوا لخميس الخنجر المشاركة في الانتخابات”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها