نشر : August 11 ,2018 | Time : 13:34 | ID 123609 |

بالصور.. اختتام الدورات القرآنية الصيفية لأكثر من 18 الف برعم قرآني بکربلاء

شفقنا العراق-احتفى معهد القرآن الكريم التابع لقسم شؤون المعارف الإسلامية والانسانية في العتبة العباسية المقدسة بتخريج أكثر من 18 الف برعم قرآني ومن خمس محافظات من الدورات القرآنية الصيفية التي أقامها لهم خلال 45 يوماً، وذلك من الرحاب الطاهرة لصحن ابي الفضل العباس عليه السلام حيث نهلوا فيها من العلوم القرآنية، إضافة لدروس فقهية وعقائدية وتربوية وبإشراف أساتذة قرآنيين أكفاء مختصين .

حفل الختام أقيم عصر يوم الجمعة ( 27 ذو القعدة 1439 هـ ) الموافق (10 اب 2018 م) وبحضور المشتركين ومسؤولي المعاهد القرآنية التابعة لمعهد القران في العتبة العباسية المقدسة وعدد من مسؤوليها فضلا عن أولياء الأمور وممثلين عن العتبات المقدسة والمزارات الشريفة ووفود مثلت مؤسسات قرآنية من داخل العراق وخارجه.

وبعد تلاوة آيّ من الذكر الحكيم كانت هنالك كلمة للعتبة العباسية المقدسة القاها بالنيابة، السيد عدنان الموسوي من قسم الشؤون الدينية فيها، التي رحب فيها بالحاضرين ووجه من خلالها الشكر للقائمين على هذه الدورات وقدم التهاني كذلك الى طلبة هذا المشروع المبارك محاكيّا إياهم، وهو يقول: أنتم بكم الفتح وأنتم نتاج ثورة سيد الشهداء وان المولى ابا الفضل العباس يسقي بجوده طلبة هذا المشروع الكبير وان معهد القرآن الكريم قد نضجت ثمار شجرته القرآنية، والان نحصد هذه الثمار بجيل قرآني واعٍ يعي الكتاب والعترة، كما شكر عوائل الطلبة على ما قدموه من تهيئة وتشجيع أولادهم من خلال الحضور في الدورات المباركة وقد استثمروا العطلة الصيفية بأفضل استثمار وسخروا هذا الوقت الثمين لكي ينهلوا من علوم كلام الله سبحانه وتعالى ويتعلموا تلاوته وحفظه..

اعقب ذلك كلمة لمدير معهد القران الشيخ جواد النصراوي التي مما جاء فيها ” مشروع الدورات القرآنية الصيفية الذي يقام في كل عام وفي السنة الثامنة على التوالي، بسبب هذا الاهتمام المتزايد الذي اولته العتبة العباسية المقدسة ابتداء بالراعي للنشاطات القرآنية سماحة المتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة وجميع مسؤولي العتبة بجميع اقسامها وفروعها أصبح هذا المشروع ينمو يوما فآخر حيث ابتدأ في سنة 2011، بـ(150) طالبا والان بعد مرور سبع سنوات على هذا المشروع اصبح عدد الطلبة اكثر (18,000) طالب متوزعين في 5 محافظات عراقية منها كربلاء المقدسة ومدينة النجف الاشرف ومدينة بغداد ومدينة السماوة ومدينة بابل بالإضافة الى قضاء الهندية ، تلقى الطلاب المشاركون في هذه الدورة على طيلة 45 يوما دروسا في الفقه والعقائد والاخلاق وسيرة النبي واله بيته ( عليهم السلام ) اضافة الى حفظ اجزاء من القران الكريم مع قراءتها بالشكل الصحيح”.

مبينا أن ” العتبة العباسية المقدسة قد تكفلت بكل ما من شأنه ان ينجح هذه الدورات من وسائل النقل وتوفير المنهاج الخاص لتدريس الطلاب والتغذية وكذلك اعداد أساتذة ومدربين أكفاء تم اعدادهم بشكل جيد من خلال دورات عديدة، ولزيادة الفائدة تمت اضافة بعض الوسائل الايضاحية التعليمة والتي استحدثت في هذه السنة عرضت من خلالها قصص الانبياء وسير الائمة عليهم السلام عن طريق الافلام القصيرة ابدى من خلالها الطلبة تفاعلهم الكبير” .

جاءت بعد ذلك كلمة للطلبة المشاركين القاها بالنيابة عنهم وباللغتين العربية والانكليزية الطالب جعفر علي الطفيلي حيث جاء فيها : ان مشروع الدورات القرآنية الصيفية الذي اقامة معهد القران الكريم في العتبة العباسية المقدسة قد استثمرنا فيه العطلة الصيفية بما يزيدنا بصيرة وهدى لذلك نشكركم جميعا جزيل الشكر والامتنان وعلى رأسهم سماحة المتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة السيد احمد الصافي دام توفيقه وكل من بذل الجهود لتعليمنا ولكل خدام العتبة المطهرة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.

هذا وقد تخلل الحفل فواصل انشادية وأخرى شعرية فضلا عن القرانية ليكون مسك الختام قراءة سورة الحمد المباركة على ارواح الشهداء الابرار ونصوص من زيارة المولى ابي الفضل العباس ونشيد العتبة العباسية الموسم بنشيد الاباء .

البوم الصور

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها