نشر : August 8 ,2018 | Time : 09:29 | ID 123333 |

معصوم يطلق مبادرة للحوار بين القوى ويستبعد التزام العراق بالعقوبات الاميركية ضد ايران

شفقنا العراق- أطلق الرئيس العراقي فؤاد معصوم مبادرة للحوار، بدأها بدعوة قادة وزعماء القوى السياسية لعقد “اجتماعات مكثفة للتوصل إلى حلول ملموسة وعاجلة تكفل تجاوز الأزمة والتوجه للعمل معا على تحقيق الأهداف المشتركة ومعالجة النواقص والأخطاء”، وفقا لبيان صادر عن الرئاسة.

هذا واستبعد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم التزام العراق بالعقوبات الاميركية ضد ايران.

وقال معصوم في حديث مع قناة “الحرة” ان طبيعة العلاقات التي تربط بغداد بطهران تجعل من الصعب عليه الالتزام بتنفيذ العقوبات الاميركية الاخيرة.

وأضاف معصوم، أن العراق يجب أن لا يكون مع طرف ضد طرف أخر في الصراعات الموجودة حاليا.

کما اتهم رئيس الجمهورية فؤاد معصوم الخاسرين في الانتخابات النيابية التي جرت في 12 ايار الماضي باثارة ضجة كبيرة حول مصداقية الانتخابات .

وذكر في لقاء متلفز ان” الذين لم يفوزا في الانتخابات هم من اثار ضجة كبيرة حول مصداقيتها “.

واضاف معصوم ” وفي حال ظهرت نتائج العد والفرز اليدوي مطابقة او قريبة من النتائج السابقة التي اعلنتها مفوضية الانتخابات فانه يجب رفع التهم الموجهة الى اعضائها واعادة الاعتبار اليهم “.

وفي ما يتعلق بموجة التظاهرات التي تشهدها مدن جنوب ووسط العراق قال معصوم إن “الأجهزة الأمنية وجدت لحماية المتظاهرين، وليس قتلهم أو استخدام الأسلحة النارية لتفريقهم”.

وأشار معصوم إلى أن “استمرار الاعتصامات قد يؤدي إلى مشاكل لا تحمد عقباها، كما حصل في الاعتصامات التي شهدتها محافظة الانبار في السابق”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here