نشر : August 7 ,2018 | Time : 17:04 | ID 123279 |

الجيش السوري يدك آخر معاقل داعش جنوب سوريا ویحبط هجوما للنصرة باللاذقية

شفقنا العراق-شن سلاح الجو السوري الیوم غارات مكثفة ضد مواقع تنظيم “داعش” الإرهابي في بادية السويداء مع استكمال الوحدات البرية استعدادها لاكتساح مواقع التنظيم.

أفادت وكالة “سانا” السورية بأن وحدات من الجيش السوري واصلت الیوم تعزيز انتشارها على جميع الخطوط على اتجاه بادية السويداء بالتوازي مع تنفيذ ضربات مركزة على تحركات وتجمعات إرهابيي “داعش”.

وأضافت أن سلاحي الجو والمدفعية نفذا ضربات مركزة ودقيقة على تحركات وآليات لإرهابيي “داعش” في مناطق الوعر وأرض الكراع ومزارع الخطيب وصنيم الغرز وإلى الشرق من دياثة وخربة الحصن وتل رزين على عمق يتراوح بين 15 و30 كم من قرى الريف الشرقي والشمال الشرقي. وحققت الرمايات إصابات مباشرة.

وتعتبر منطقة البادية شمال شرقي السويداء آخر منطقة لتجمعات التنظيم التكفيري في جنوب سوريا، والتي ينطلق منها للاعتداء على القرى والتجمعات السكنية في ريف السويداء من الجهتين الشرقية والشمالية الشرقية.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن خطة الجيش تقضي بشن الهجوم انطلاقا من المحور الشمال الشرقي لإنهاء وجود “داعش” في آخر بؤر تجمعاته في الجنوب الشرقي لسوريا، وفي إطار الرد على العملية الإرهابية التي وقعت في محافظة السويداء الشهر الماضي.

کما سيطر الجيش السوري على مواقع جديدة في بادية السويداء جنوبي البلاد، بعد تقدمه من عدة محاور تحت غطاء جوي ومدفعي في معركته لتطهير البادية من الدواعش.

وحسب موقع “السويداء 24”  استطاع الجيش التقدم من محور الريف الشمالي الشرقي وبسط سيطرته على مغر ملحة وتل سنيم في منطقة الكراع، تزامنا مع تقدمه من محور الريف الشرقي والسيطرة على منطقة الحصن.

كما أحرز الجيش تقدما من محور ثالث في منطقة سوح المجيدي وبئر شمان شرقي تل أصفر وذلك باتجاه خربة الأمباشي والهبيرية، حيث تفصله كيلو مترات قليلة عن المنطقتين.

ومن محور الزلف توغل الجيش لمسافة 2 كم باتجاه منطقة الرحبة المجاورة لمنطقة الصفا، في محاولة لإطباق كافة الجهات على الصفا أبرز معاقل “داعش” في البادية.

وأوضح الموقع أن عناصر “داعش” هربوا من المناطق التي يتقدم باتجاهها الجيش باتجاه منطقة الصفا.

يذكر أن منطقة الصفا هي صبة بركانية تقع جنوب شرق سوريا، تحدها من الشمال صحراء بادية الشام، ومن الجنوب بادية الحماد، وهي أرض سوداء قاتمة، تنتشر فيها التلال والتضاريس الوعرة التي تشكل ملجأ لاختباء الدواعش فيها.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن نقطة عسكرية تابعة لفصيل “الحزب القومي” ببادية السويداء الواقع قرب تل الرزين، تعرضت الليلة الماضية لتسلل 3 عناصر من “داعش” فجّر أحدهم نفسه ما أسفر عن وقوع عدد من القتلى والجرحى بين عناصر الفصيل.

كما تعرضت نقطة للجيش في تل الحصن لمحاولة تسلل من “داعش” اليوم إلا أن عناصر الجيش كشفوا التسلل وأحبطوا الهجوم.

وایضا أحبط الجيش السوري، اليوم الثلاثاء 7 أغسطس/ آب، هجوما شنه مسلحو “جبهة النصرة” الإرهابي على نقطة تابعة للجيش في بلدة الصراف شمال اللاذقية.

وقال قائد ميداني سوري، لـ“سبوتنيك”، إن “مسلحين تابعين لتنظيم جبهة النصرة هاجموا في وقت مبكر من صباح اليوم نقطة تابعة للجيش السوري في بلدة الصراف على محور الربيعة بريف اللاذقية الشمالي على الحدود السورية التركية”.

وأضاف القائد الميداني أن “المسلحين تمكنوا من احتلال النقطة لعدة ساعات ليتمكن بعد ذلك الجيش السوري من استعادتها بعد أن أوقع أعداد كبيرة من المسلحين المهاجمين بين قتيل ومصاب”.

وذكر أن “الهجوم أسفر عن مقتل أربعة جنود سوريين نتيجة الاشتباكات التي دارت بين الجيش السوري والمسلحين”، مشيرا أن” سلاحا الجو والمدفعية التابعين للجيش السوري، شاركا في التصدي للهجوم”.

وتنتشر في ريف اللاذقية الشمالي فصائل مسلحة تابعة لـ”جبهة النصرة” أبرزها الحزب الإسلامي التركستاني ولواء السلطان مراد وكتيبة جبل الإسلام.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here