نشر : August 7 ,2018 | Time : 13:22 | ID 123262 |

مظاهر الحزن والأسى تلوح بمناسبة استشهاد الإمام الجواد بالعتبة الکاظمیة

شفقنا العراق-اتَّشحت رحاب الصحن الكاظمي الشريف بمظاهر الحزن والأسى إيذاناً لاستقبال الذكرى الأليمة لاستشهاد النقي التقي الإمام محمد بن علي الجواد “عليه السلام”.

 حيث تم نشر السواد والكلمات النورانية على ضريح الإمامين الجوادين “عليهما السلام” وطارمات الصحن الشريف، فضلاً عن نشر وصاياه “عليه السلام” وبعض الأحاديث التي تحث على أهمية أداء الزيارة وتجديد العهد والولاء لإمامنا الجواد “عليه السلام”، والاقتداء بسيرته المباركة والتأسي به، تزامناً مع إقامة البرنامج العزائي ومراسم إستبدال رايتي الإمامين الجوادين عليهما السلام” برايتي السواد فوق القبتين الشريفتين التي ستشهدها العتبة الكاظمية المقدسة مساء يوم الجمعة 27 ذي القعدة 1439هـ الموافق 10 آب 2017م، في الساعة (9 مساءً) .

من الجدير بالذكر أن الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة قامت بإتمام الاستعدادت والتحضيرات كافة لاستقبال جموع الزائرين الوافدين إلى حرم الإمامين الجوادين “عليهما السلام” لتقديم العزاء بهذا المصاب الجَلل.

کما حضر وفد العتبة الكاظمية المقدسة الذي ترأسه السيد جهاد ضياء هادي رئيس قسم حفظ النظام الاجتماع التنسيقي المشترك الذي استضافه ديوان قائمقامية قضاء الكاظمية المقدسة، استعداداً لزيارة ذكرى استشهاد تاسع الأئمة الميامين الإمام محمد بن علي الجواد “عليه السلام”، بحضور عدد من القيادات الأمنية ضمن قاطع المسؤولية ورؤساء الدوائر التنفيذية والخدمية.

 حيث ناقش الإجتماع وضع الآليات الرئيسة والخطط الخدمية لتأمين متطلبات الزيارة التي ستشهدها مدينة الكاظمية المقدسة، والاستماع إلى بعض الآراء والمقترحات التي طرحت من قبل السادة الحضور، مؤكدين خلال الاجتماع على ضرورة تظافر الجهود والتنسيق العالي بين الأجهزة الأمنية والخدمية لتعزيز التعاون والتواصل للحفاظ على أمن الزائرين وسلامتهم، وتقديم أفضل الخدمات إليهم وهم يؤدون شعائر الزيارة المباركة.

فیما شرعت وحدة الخياطة والتطريز التابعة لشعبة الخدمات/ قسم خدمات العتبة المقدسة المباشرة بإنتاج زي الموسم الشتوي المخصص لخدّام العتبة المقدسة وخادماتها، وللتعرف على طبيعة عمل الخطوط الإنتاجية تحدث إلينا الخادم عبد الكريم إسماعيل محمود قائلاً: تقوم ملاكات وحدة الخياطة والتطريز بتجهيز أقسام العتبة المقدسة بالزي الرسمي .

حيث يبدأ العمل باختيار اللون والموديل والنوع المناسب للأقمشة من قبل الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة بعد عرض عدداً من النماذج المقترحة يُراعى خلالها كلّ ما يليق ارتداؤه في هذا المكان المقدس، حيث يرى الخادم ارتداء الزي هو مدعاة للفخر والاعتزاز، بل ويضفي الجمالية والنظام.

وأضاف: أن صناعة وانتاج الألبسة تختلف وفق طبيعة ارتداء واحتياجات الأقسام الإدارية والخدمية فضلاً عن الورش الفنية المتخصصة والوحدات الحرفية ومضيف الإمامين الجوادين “عليهما السلام”، وكذلك تجهيز شعبة الرقابة النسوية بنوع من الزي يسمى بـ (الجبة)، فضلاً عن خياطة الزي العسكري وتجهيز عدد من قطعات الحشد الشعبي.

كما أشار إلى إنتاج باقة متنوعة من الأعمال خلال المناسبات الدينية التي تشهدها العتبة المقدسة منها خياطة الرايات الشريفة والأوشحة، والشعار الذي يحمل عنوان (خدمة الزائر شرف لنا)، وخياطة الأقمشة السوداء لتغليف الجدران الداخلية وأعمدة الطارمات وغيرها من الأعمال الأخرى، ونسعى من خلال هذه الجهود المباركة إلى تطوير خطوط الانتاج بالشكل الذي يُلبّي الحاجة ويحقق الاكتفاء الذاتي إن شاء الله تعالى وببركة الإمامين الكاظمين “عليهما السلام”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها