نشر : August 4 ,2018 | Time : 16:41 | ID 123003 |

العتبة الكاظمية تتشح بالسواد وتعقد ندوة “اللغة والترجمة وآفاقهما”

شفقنا العراق- أعلنت العتبة الكاظمية المقدسة، اليوم السبت، عن البدء باكساء أروقة العتبة بالسواد بمناسبة ذكرى استشهاد الامام الجواد عليه السلام.

وذكر بيان للعتبة، ان “الامانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة ستقوم بمراسيم تبديل الرايات ايذاناً ببدء ذكرى استشهاد الإمام محمد الجواد {ع} في يوم الجمعة القادمة، عند الساعة 9 مساء في الصحن الكاظمي الشريف”.

وأضاف، “يجري الان اكساء اروقة العتبة الكاظمية المقدسة بالسواد ايذاناً بحلول ذكرى استشهاد الامام محمد الجواد {ع} والذي سيصادف يوم الاحد 12 من اب الجاري”.

کما عقدت مكتبة الجوادين “عليهما السلام” العامة في الصحن الكاظمي الشريف الندوة الثقافية الشهرية الرابعة بعد المائة عصر الخميس 2 آب 2018 بعنوان: (اللغة والترجمة وآفاقهما المعرفية )، بحضور الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة الأستاذ الدكتور جمال عبد الرسول الدباغ وعدد من الشخصيات العلمية والثقافية والأكاديمية.

استهلت الندوة بتلاوة مُعطرة من الذكر الحكيم، بعدها استعرض الباحث الدكتور عدنان عيدان أهمية اللغة العربية والترجمة وأثرهما في تقدّم العلوم، تلك اللغة التي حباها وشرّفها الله تعالى أن تكون لغة معجزته الخالدة “القرآن الكريم” ووسيلة التخاطب لفهم أحكام شرعه وأوامره، وكذلك بيّن الباحث البُنية التحتية الأساسية للمحتوى اللغوي العربي فضلاً عن تطوره وتجدده في عصر تقنية المعلومات، وأوضح طرق تعليمها ومعالجتها وتقديمها للنشء الجديد.

كما أشار إلى النظرة العصرية لهذا النظام الهندسي اللغوي العتيد من زوايا جديدة لأجل ضمان بقاء اللغة وديمومتها وانتشارها دون الخلل بنظامها.

وشهدت الندوة طرح بعض المداخلات من قبل السادة الحضور والوقوف على أهم المفاهيم وكانت رؤاهم ذات فائدة كبيرة لأنها أتت من وجهات نظر علمية وثقافية متنوعة أثرت هذا البحث القيّم.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها