نشر : July 13 ,2018 | Time : 11:48 | ID 120727 |

وسط تصاعد الاحتجاجات.. العبادي يصل للبصرة، وتحذيرات من إشعال “فتنة”

شفقنا العراق-متابعات-وصل رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي الى محافظة البصرة قادما من بروكسل التي شارك فيها باجتماع التحالف الدولي ضد عصابات داعش الارهابية، وتشهد المدينة تظاهرات شعبية متفرقة واحتجاجات ضد سوء الخدمات وأزمة الكهرباء والبطالة، وقد قطع متظاهرون طرقاً رئيسة تجاه ايران وبغداد واعتصموا عند حقول نفطية مهمة.

وعقد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي اجتماعا مع القيادات الامنية والعسكرية في قيادة عمليات البصرة ويستمع لتقرير مفصل عن الاوضاع في المحافظة.

من جهتها حذرت المفوضية العليا لحقوق الانسان، اليوم الجمعة، ممن وصفتهم بـ”مندسين” في التظاهرات الشعبية المستمرة بمحافظة البصرة المطالبة بالحقوق والخدمات وتوفير فرص العمل.

وقال رئيس المفوضية عقيل جاسم الموسوي “تتابع بقلق بالغ استمرار وتصاعد حدة التظاهرات المطالبة بحقوق اهالي محافظة البصرة من خدمات و فرص عمل كافية والتي يقابلها اجراءات ترى المفوضية بأنها غير مجدية لتلبية مطالب المواطنين وامتصاص غضب الشارع البصري”.

وأضاف ان “المطالبة بماء الصالح للشرب وتوفير الطاقة الكهربائية وفرص العمل وانهاء كابوس الفقر والبطالة والخدمات الانسانية الاخرى، هي حقوق كفلها الدستور العراقي لكل مواطن وضمنتها التشريعات والشرائع السماوية المختلفة”.

کما دعا زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، محافظة البصرة الى عدم الانجرار الى الصدامات التي يشعلها المغرضون” وفق تعبيره.

وذكر المالكي “ندعو ابناء المحافظة المخلصين والقوات الامنية الى ضبط النفس وعدم الانجرار الى صدامات يشعلها المغرضون والمندسون، واننا على ثقة ان محاولات تخريب المنشآت الاقتصادية والنفطية هو عمل لا يقوم به الا المندسون والحاقدون على البصرة واهلها، ونطالب شيوخ العشائر والقبائل ووجوه المحافظة الى المساهمة في مساعي التهدئة والتصالح واعادة الثقة بين ابناء المحافظة، لان اعداء العراق مازالوا يتربصون به الدوائر”.

بدورها اكدت وزارة النفط، إن تصدير النفط من حقول محافظة البصرة، لم يتأثر جراء الاحتجاجات وأعمال العنف، التي وقعت على مقربة من أكبر حقول النفط في المحافظة، وهي ما زالت مستمرة وفق ما هو مخطط له، رغم استمرار التظاهرات أمام الحقول النفطية في المحافظة”.

وأوضح أن “المتظاهرين، لهم كامل الحقوق في الحصول على وظائف، في الشركات النفطية، لكن أن يتم ذلك وفق التظاهر السلمي، لأن استخدام القوة من البعض أمر مرفوض”.

الی ذلك اعلنت حركة عصائب اهل الحق أحقية المتظاهرين في المطالبة بحقوقهم بالطرق السلمية، وقالت إن ما يحصل الآن هو نتيجة لتراكم الإهمال والتجاهل المتعمد من الحكومات المحلية والمركزية مُنذ عام 2003 وإلى الآن، رغم ما بذلهُ ويبذلهُ أهلها وأرضها من خير وعطاء لكُل العراق”.

بسیاق متصل اكد المرشح الفائز عن تيار الحكمة الوطني من محافظة البصرة حسن خلاطي، ان محافظة البصرة تحتاج الى حلول آنية بمستوى التحديات.

وقال خلاطي ان “هناك مشاكل في البصرة تحتاج الى حلول آنية وسريعة وعلى مستوى التحديات التي تمر بها المحافظة، كما تحتاج لحلول استراتيجية التي كان من الممكن حلها وخاصة ملوحة المياه بالإضافة الى الكهرباء”.

بشأن آخر اكد مدير مطار البصرة سمير يونس، ان “مطار البصرة لم يتوقف عن العمل، ولايوجد اي تأخير في الرحلات”، مبينا ان “الطريق المؤدي الى مطار البصرة لم يشهد اي غلق او وجود المتظاهرين”.

واضاف ان “الحركة طبيعية على المطار”، لافتا الى انه “لايوجد الغاء لأي رحلة قادمة او مغادرة من والى مطار البصرة”.

يذكر ان اللجنة الوزارية المكلفة بمعالجة المشاكل في محافظة البصرة عقدت، امس اجتماعها الاول في مجلس البصرة بحضور وزراء النفط والكهرباء والاشغال العامة.

وكان مجلس الوزراء قد قرر في جلسته يوم الثلاثاء الماضي تشكيل وفد حكومي برئاسة وزير النفط وعضوية وزراء الإعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة والكهرباء والموارد المائية والنقل وهيأة المستشارين في رئاسة الوزراء والامانة العامة لمجلس الوزراء وخلية الازمة تذهب الى البصرة بشكل عاجل وتتولى معالجة المشاكل التي تواجهها المحافظة .

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها